تساؤلات عن استقلالية محكمة الحريري بعد إعلانها أن لادليل على ارتباط نظام الأسد وحزب الله بالقضية

تساؤلات عن استقلالية محكمة الحريري بعد إعلانها أن لادليل على ارتباط نظام الأسد وحزب الله بالقضية

مدى بوست – فريق التحرير

أثـ.ار إعلان محكمة الراحل رفيق الحريري، بأن لا دليل على ارتباط حزب الله ونظام الأسد بالقضية، تساؤلات وانـتـقـ.ادات في مواقع التواصل، حتى وصفها البعض بمحكمة التبرئة لحزب الله وزعيمه.

وقالت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في جلستها اليوم إنه ربما كانت لسوريا (نظام الأسد) و”حزب الله” دوافع لتصـ.فـ.ية الشهيد رفيق الحريري ولكن لا دليل على ضـ.لـ.وع “حزب الله” وسوريا في القضية.

إعلان أثـ.ار موجة من التعليقات التي تشير إلى تسـ.يـ.س المحكمة وعـ.دم استقلاليتها، وهو ما أكده ناشطون ومتابعون لمواقع التواصل الاجتماعي.

محكمة الحريري في لاهاي - وكالات
محكمة الحريري في لاهاي – وكالات

جاءت تلك التطورات في جلسة انعقدت الثلاثاء، بمدينة لاهاي الهولندية، بعد 15 عاما على اغـ.تـ.يـ.ال الحريري في 14 فبراير/شباط 2005.

أمين عام “حزب الله”، حسن نصرالله، كان قد قال الجمعة، في خطاب له، إن الحزب سيتعامل مع قرار المحكمة “وكأنه لم يصدر”.

أبرز ما جاء في المحكمة

ووصفت المحكمة الخاصة بلبنان عملية اغـ.تـ.يـ.ال الحريري عملية إرهـ.ابـ.يـ.ة تم تنفيذها لأهداف سياسية.

وكشفت عن الاستماع وتلقي إفادات من 297 شاهداً في قضية رفيق الحريري، وتحدثت عن قيام المـ.تهـ.مـ.ين بمراقبته بشــ.دة قبل عملية اغـ.تـ.يـ.اله.

وقالت المحكمة إنه تم الاعتماد على اتصالات الهواتف الخلوية للوصول إلى المـتـ.هـ.مـ.يـ.ن باغـ.تـ.يـ.ال الحريري، مشيرة إلى أن هؤلاء حاولوا تغطية عمليتهم بتحميلها لشخصيات وهمية.

المحكمة أوضحت أنها ستصدر أحكاماً بشأن إدانة المـ.تـ.هـ.مـ.يـ.ن من عـ.دمـ.ه فيما ستكون الـعـ.ـقـ.ـوبات في جلسة لاحقة منـفـصلة.

تغريدات في تويتر
تغريدات في تويتر
تغريدات في تويتر
تغريدات في تويتر
تغريدات في تويتر
تغريدات في تويتر

منتمين لحزب الله

ووفق المحكمة، استخدمت في تلك العملية أكثر من 2.5 طن من المـ.تـ.فـ.جرات، فيما قام المتـ.هـ.مـ.ون في قضية الحريري المنتمين لحزب الله، بـ.تـ.زويـ.ر الفيديو الخاص، بإعلان المسؤولية عن عملية الاغـ.تـ.يـ.ال.

وحسب الجزيرة نت، تُعد محكمة رفيق الحريري، التي من المفترض أن تُطبق القانون الجنـ.ائـ.ي اللبناني، بحسب موقعها الإلكتروني، “الأولى من نوعها في تناول الإرهـ.اب كجريمة قائمة بذاتها”، وكلفت منذ تأسيسها 600 مليون دولار، دفع لبنان الغـ.ارق في أزمـ.ة اقتصادية جزءاً منها.

وكان من المتوقع أن تصدر المحكمة -التي تتخذ مقرا لها في هولندا- قرارها يوم 7 من الشهر الحالي، لكنها أجلته بسبب أحداث مرفأ بيروت التي جرت يوم 4 أغسطس/آب الجاري.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق