تغطية مباشرة للمحكمة الدولية الخاصة بـ قضية رفيق الحريري “فيديو”

تغطية مباشرة للمحكمة الدولية الخاصة بـ قضية رفيق الحريري “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير

بدأت قبل قليل جلسة النطق بالحكم في قضية رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

ووصفت المحكمة الخاصة بلبنان عملية اغـ.تـ.يـ.ال الحريري عملية إرهـ.ابـ.يـ.ة تم تنفيذها لأهداف سياسية.

وكشفت عن الاستماع وتلقي إفادات من 297 شاهداً في قضية رفيق الحريري، وتحدثت عن قيام المـ.تهـ.مـ.ين بمراقبته بشــ.دة قبل عملية اغـ.تـ.يـ.اله.

رفيق الحريري - وكالات
رفيق الحريري – وكالات

 

تفاصيل المحاكمة

وقالت المحكمة إنه تم الاعتماد على اتصالات الهواتف الخلوية للوصول إلى المـتـ.هـ.مـ.يـ.ن باغـ.تـ.يـ.ال الحريري، مشيرة إلى أن هؤلاء حاولوا تغطية عمليتهم بتحميلها لشخصيات وهمية.

ووفق المحكمة، استخدمت في تلك العملية أكثر من 2.5 طن من المـ.تـ.فـ.جرات، فيما قام المتـ.هـ.مـ.ون في قضية الحريري المنتمين لحزب الله، بـ.تـ.زويـ.ر الفيديو الخاص، بإعلان المسؤولية عن عملية الاغـ.تـ.يـ.ال.

المحكمة أوضحت أنها ستصدر أحكاماً بشأن إدانة المـ.تـ.هـ.مـ.يـ.ن من عـ.دمـ.ه فيما ستكون الـعـ.ـقـ.ـوبات في جلسة لاحقة منـفـصلة.

وحسب الجزيرة نت، تُعد محكمة رفيق الحريري، التي من المفترض أن تُطبق القانون الجنـ.ائـ.ي اللبناني، بحسب موقعها الإلكتروني، “الأولى من نوعها في تناول الإرهـ.اب كجريمة قائمة بذاتها”، وكلفت منذ تأسيسها 600 مليون دولار، دفع لبنان الغـ.ارق في أزمـ.ة اقتصادية جزءاً منها.

وكان من المتوقع أن تصدر المحكمة -التي تتخذ مقرا لها في هولندا- قرارها يوم 7 من الشهر الحالي، لكنها أجلته بسبب أحداث مرفأ بيروت التي جرت يوم 4 أغسطس/آب الجاري.

أحداث بيروت

وتسببت أحداث بيروت حتى اليوم السبت، بفـقـ.دان حياة 177 شخصاً، وإصـ.ابة الآلاف، حسب آخر الإحصائيات الرسمية.

ويعد مرفأ بيروت، منطقة استراتيجية تضم أكبر نقطة شحن وتخليص بحرية في لبنان، وتمر من خلاله قرابة 70% من حركة التجارة الصادرة والواردة من وإلى البلاد، حسب وكالة الأناضول التركية.

ويرتبط المرفأ بـ 56 ميناء داخل منطقة تربط الأسواق التجارية بين قارات آسيا وأوروبا إفريقيا، ما يعني اختصار مدة رحلات الملاحة البحرية مقارنة بالطرق الأخرى.

وكان تحقيق لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قد كشف أن مقاولاً أمريكياً كان على علم بوجود مواد متـ.فـ.جـ.رة في بيروت منذ عام 2016، واكتشف الخـ.طـ.ر المحتمل قبل نحو 4 سنوات وأبلغ عنه المسؤولين الأمريكيين.

وكشفت وكالة رويترز عن وثائق قالت إنها اطلعت عليها وتظهر دلائل حول تحـ.ذيـ.ر مسؤولين أمنيين لبنانيين لرئيس الوزراء ورئيس الدولة الشهر الماضي من وجود 2750 طناً من نتـ.رات الأمونيا في مخزن بمرفأ بيروت.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق