ليست بالسهلة حتى على الرجال.. سيدة سورية في إدلب تعمل بمهنة إنتاج الطوب “فيديو”

ليست بالسهلة حتى على الرجال.. سيدة سورية في إدلب تعمل بمهنة إنتاج الطوب “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير

يوماً بعد آخر، يثبت السوريون، أنهم ليسوا ممن يستسلم أو يقبل بالـيـأس أو الضيم، فالنازحون والمهجرون الذين تقـ.طـعت بهم السبل، يسعون وراء عمل ما يحفظ كرامتهم ويؤمن احتياجاتهم، بعدما تركوا أرضهم ومنازلهم مجبـ.رين لا مخيرين.

في مدينة الدانا شمال محافظة إدلب، سيدة سورية تدعى كريمة أم يوسف، مهجّرة من ريف حماة الشمالي، وتحديداً من بلدة “كفرنبودة”، اقترضت مبلغاً مالياً لشراء معمل صغير لإنتاج “الطوب” المخصص لأعمال البناء.

في مخيم الساروت، تعمل أم يوسف بنفسها إلى جانب أطفالها، في هذا المجال الذي لا يعد سهلاً حتى على الرجال، لتقوم إحدى الشركات بدعمها بكميات من الوقود لتأمين كفايتها لعدة أشهر، حسب شبكة الدرر الشامية.

سيدة سورية تعمل في مجال إنتاج الطوب - مدى بوست
سيدة سورية تعمل في مجال إنتاج الطوب – مدى بوست

التأقلم على هذه الأعمال

زوج السيدة السورية، اختـ.فى قبل 4 أعوام، ورجحت أم يوسف أن زوجها قد تم اعتـ.قـ.اله من قبل قوات النظام، حسبما تروي للمصادر ذاتها.

وتقول السيدة في الفيديو الذي نشرته شبكة الدرر الشامية، ورصده مدى بوست: “هالمصلحة تعلمتها من زوجي، وهو كان يشتغل بـ (مكبس بلوك)، وصرنا نشتغل هون ومشي حالنا”.

وتضيف السيدة في حديثها للمصدر ذاته: “تأقلمت على هالشغلة وصارت شغلة مريحة وعادية، ومافي شغل هون، نحن شغلتنا الزراعة ولهلق ماحدا تذكرنا لا بسلة غذائية ولا خبز ولاشي”.

أوضاع إنسانية صعـ.بة

ويقول “أبو حسن” وهو موظف في شركة وتد التي قدمت دعماً رمزياً للعائلة: “بتوجيهات من إدارة وتد للبترول قمنا بالمجيء إلى مخيم الساروت لدعم هذه العائلة النازحة وتزويدها بالمازوت مجاناً، وهدف الشركة هو دعم المشاريع الصغيرة ودعم العائلات النازحة”.

وتقدر تقارير إعلامية ومحلية أعداد القاطنين في مناطق الشمال السوري من سكان ونازحين بنحو 4،1 مليون شخص، يعيش أكثر من نصفهم في ظروف إنسانية صـ.عـ.بة بسبب انخفاض قيمة العملة المحلية وتواجد الكثير منهم ضمن مخيمات غير مؤهلة خدمياً.

وأمس الثلاثاء، شهدت إدلب تطورات لافتة، مع تصعـ.يد روسيا والنظام في الشمال، ومحاولتها التقدم في مناطق جديدة، مخـتـ.رقة بذلك اتفاق إدلب مع تركيا الذي وقع في مارس/آذار الماضي.

ومع محاولات النظام وحلفائه التسلل وقصـ.فها مناطق مدنية في أرياف حماة واللاذقية وإدلب، أعلنت فصائل المعارضة، إسـ.قـ.اط 3 طائرات استطلاع روسية في سماء محافظة إدلب عبر المـ.ضـ.ادات الجوية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق