(مرتاحة “خبيبي” مرتاحة).. شكران مرتجى تبرر مشهداً جريئاً مع مهيار خضور بمسلسل شيكاغو “فيديو”

(مرتاحة “خبيبي” مرتاحة).. شكران مرتجى تبرر مشهداً جريئاً مع مهيار خضور بمسلسل شيكاغو “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير

بررت الفنانة السورية، شكران مرتجى، دورها الجريء في مسلسل شيكاغو، قائلة إن متطلبات العمل، كانت ضرورة لأدائها هذه المشاهد.

وظهرت شكران مرتجى في لقطات من مسلسل شيكاغو، إلى جانب مهيار خضور، وهي تضع قدمها في أحضانه، وبالمقابل يقوم هو بتدليكها ويكشف عن ساقيها.

وفي مشهد آخر، يقوم مهيار، بتدليك كتفي شكران، ويسألها: (مرتاحة هيك ولا أضغط أكتر؟) لترد عليه شكران: (مرتاحة “خبيبي” مرتاحة).

مهيار خضور وشكران مرتجى - شارع شيكاغو
مهيار خضور وشكران مرتجى – شارع شيكاغو

وعلقت مرتجى بأن المسلسل لا يهدف لإثـ.ارة الغرائز فهي تقدم فن، حسب قولها، مضيفة أنها تحترم كافة الآراء، ولا بد من الظهور بهذه المشاهد لضرورات العمل حسب وصفها.

شارع شيكاغو: شتـ.ـائم وقبـ.ـلات وعلاقات غريبة

أثار مسلسل شارع شيكاغو حالة من الجدل منذ لحظة عرض بوستراته الدعائية التي احتوت مشهدًا جريـ.ـئًا بين بطلي المسلسل ‏‏”ميرامار/ سلاف فواخرجي” و”مراد عكاش/ مهيار خضور”.‏

الأمر لم يقتصر على القبـ.ـلة الظاهرة على بوستر المسلسل، بل امتد لقبـ.ـلات وإيحـ.ـاءات داخل العمل نفسه، بالإضافة إلى شتـ.ـائم ‏‏(+18) ما بين الشخصيات.‏

محمد عبد العزيز مخرج العمل، علق على الانتقادات الموجهة له، بأن القُـ.ـبل الواردة في المسلسل، قُـ.ـبل بسيطة وعادية في إطار ‏الأحداث، ولم تكن قُـ.ـبل فرنسية. أما عن ‏انتقاد الشـ.ـتائم الجريئة التي وردت في المسلسل، فأشار إلى أن المنتقدين يستخدمون ‏الشـ.ـتائم التي يعترضون عليها.‏

قصة المسلسل

وتابع عبد العزيز، فقال أن المسلسل مصنف (+18)، وبالتالي هو غير مناسب ‏للأطفال، ولهذا عُرض على قناة مشفرة، متسائلًا ‏كيف للأهل أن يتركوا طفلًا يتابع قناة مشفرة.‏

مسلسل “شارع شيكاغو” من تأليف وإخراج محمد عبد العزيز وإنتاج قبنض ميديا. يحكي المسلسل قصة ‏فتاة ‏تدعى ‏‏“ميرامار”، ‏تهرب في ستينيات القرن العشرين مع “بطل شعبي” وتلجأ إلى شارع يسمى “شارع شيكاغو” في ‏العاصمة ‏السورية ‏دمشق، حتى ‏حصول جريمة قتل تغير مجرى حياتهما.‏

المسلسل تدور أحداثه ما بين حقبتين زمنيتين مختلفتين، ستينيات القرن الماضي والزمن الحالي. من بطولة: ‏عباس ‏النوري، ‏مهيار ‏خضور، سلاف فواخرجي، أمل عرفة، دريد لحام، نادين خوري.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق