شيرين عبد الوهاب تظهر في إطلالة كأنها شخصية أخرى “صورة”

شيرين عبد الوهاب تظهر في إطلالة كأنها شخصية أخرى “صورة”

مدى بوست – فريق التحرير

ظهرت الفنانة المصرية، النجمة شيرين عبد الوهاب، برفقة زوجها الفنان حسام حبيب، في إطلالة عبر حسابها في انستغرام، بدت وكأنها شخصية أخرى مختلفة.

وتداول متابعوا مواقع التواصل الاجتماعي الصورة، مشيرين إلى أن شيرين باتت مختلفة تماماً عن السابق، بغـ.ض النظر فيما إذا كان ذلك أجمل أو ليس كذلك.

وبدت شيرين بفستان أخضر، صيفي مكشوف الكتفين، وتظهر زيادة وزنها بشكل واضح، نسقته بصـ.ندال أسود، وأطلت على جمهورها بطبيعتها دون مكياج، ما أثـ.ار إعجاب البعض وآراء أخرى.

شيرين عبد الوهاب - انستغرام
شيرين عبد الوهاب – انستغرام

وعبر محبو النجمة المصرية عن شوقهم لها ولأعمالها، وتستعد شيرين للتعاون مع الملحن محمود الخيامي في عمل جديد على ما يبدو خلال الفترة المقبلة.

ظهور مشترك

وفي أول ظهور مشترك بعد الأنباء التي انتشرت حول وجود خـ.لاف كبير بين شيرين وحسام حبيب، أطل كل من النجمين في بث مباشر عبر صفحة محمد عبد الوهاب، شقيق الأولى، على “فيسبوك”.

النجمان ظهرا سابقاً، بصحبة بعض أفراد فرقة شيرين الموسيقية، وهما يؤديان دويتو أغنيتهما المشتركة “كل ما أغني”، في رد على كل ما تردد خلال الفترة الماضية.

وكانت الفنانة المصرية قد ابتـ.عـ.دت نوعاً ما عن وسائل التواصل ويبدو أنها قررت قضاء وقت لا بـ.أس به برفقة أسرتها.

شيرين عبد الوهاب -- مدى بوست
شيرين عبد الوهاب — مدى بوست

حقائق عن شيرين عبد الوهاب

وتجدر الإشارة إلى أن شيرين عبد الوهاب دخلت في بداياتها “معهد الموسيقا العربية” لتدرس فيه الموسيقى، وفي السنة الثانية تركت شيرين المعهد لتـ.شـ.ق طريقها في الغناء.

النجمة المتألقة كما يراها جمهورها أدّت مع المغنّي اللبناني “فضل شاكر” أغنية مشتركة وهي “العام الجديد”، ومع المغني المصري “هاني شاكر” أغنية مشتركة بعنوان “قلبي ليك”.

شيرين كانت قد أعلـ.نت في فترة ما اعتـ.زال الفن، قبل أن تعود مجدداً، لكنها أكدت أن ذلك لم يكن لجذب الأضواء، بل بغرض تفـ.ريغ وقتها لابنتيها “مريم وهنا”.

يذكر أن شيرين عبد الوهاب تزوجت من الموزع الموسيقي “محمد مصطفى” عام 2007 ورزقت بطفلتها الأولى “مريم” في عام 2008. وفي 2010 وضعت شيرين طفلتها الثانية وأسمتها”هنا”، وبعد خمسة أعوام من زواجها بـِ “محمد مصطفى” انفـ.صـ.لت عنه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق