الخارجية التركية تلتقي المعارضة السورية.. أبرز البنود المتباحث فيها “صور”

الخارجية التركية تلتقي المعارضة السورية.. أبرز البنود المتباحث فيها “صور”

مدى بوست – فريق التحرير 

لقاء تركي سوري، جمع وفداً من ممثلي المعارضة السورية، بوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في العاصمة التركية أنقرة.

أوغلو الذي أكد اللقاء في تغريدة له على حسابه في تويتر، قال إنه التقى ممثلي المعارضة السورية، ومن بينهم رئيس هيئة التفاوض “أنس العبدة”، ورئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة “نصر الحريري”.

الوزير التركي، أكّد أنّ تركيا تـ.ولـي العملية السياسية التي انطـ.لقت بجهود ودعم أنقرة، أهمية كبيرة، وذلك قبيل الجولة الثالثة من مفاوضات اللجنة الدستورية.

مولود جاويش أوغلو وعبد الرحمن مصطفى- تويتر
مولود جاويش أوغلو وعبد الرحمن مصطفى- تويتر

جهود الحل السياسي

أوغلو هنأ كلاً من العبدة والحريري، بمنصبهما الجديد، وذكر أنه ناقش معهما جهود الحل السياسي في سوريا والتطورات على الأرض، مجدداً دعم بلاده للمعارضة السورية الشرعية.

والتقى مولود جاويش أوغلو، برئيس الحكومة السورية المؤقتة، “عبد الرحمن مصطفى”، وأشاد بجهود المؤسسات المعارضة في المناطق التي تسيـ.طر عليها شمال سوريا.

وعبّـر أوغلو عن حرص بلاده على الوقوف إلى جانب الشعب السوري وضمان الأمن والرفاهية لهم.

مولود جاويش أوغلو وأنس العبدة - تويتر
مولود جاويش أوغلو وأنس العبدة – تويتر

وفد تركي لزيارة مواقع في سوريا

وخلال الساعات الماضية، قالت مصادر محلية إن تركيا أرسلت وفداً عسكرياً زار عدداً من المواقع التي استـ.هــ.دفها الطيـ.ران الحـ.ربي الروسي قبل يومين شمالي إدلب.

وقالت المصادر إن المواقع التي زارها الوفد شملت منطقة “الشيخ بحر” غرب مدينة “معرة مصرين” بريف إدلب الشمالي، بهدف تصوير المواقع التي طـ.الها القـ.صـ.ف الروسي وإثبات ذلك لقيادات موسكو.

ونـ.فـ.ـي ماأشيع عن نية الجيش التركي إنشاء نقطة عسكرية في المنطقة، وأشارت المصادر إلى أن الغاية من الزيارة هي معاينة المواقع المستـ.هــ.دفة.

مولود جاويش أوغلو ونصر الحريري - تويتر
مولود جاويش أوغلو ونصر الحريري – تويتر

تعزيزات للمعارضة

وخلال الأيام الماضية، أرسلت فصـ.ائل المعارضة السورية، تعزيزات عسكرية إلى محـ.اور ريف إدلب بالتنسيق مع الجيش التركي، بهدف منـ.ـع أي تقدم لقوات الأسد و الميـ.لـ.يشـ.يات المساندة لها في مناطق الشمال السوري.

وكان القيادي في الجيش الوطني السوري “المعارض”، مصطفى سيجري، قد أكد في حديث لمدى بوست، أن استعادة المناطق السورية بما فيها إدلب وحلب، من أولويات المعارضة السورية ومسؤولياتها الأساسية.

وأكد سيجري خلال اللقاء، أنّ شرعية الجيش الوطني السوري، مستـ.مدة من تضـ.حيـ.ات السوريين المقدمة على مدار السنوات الماضية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق