خبراء اقتصاد يكشفون تأثير احتياطي الغاز المكتشف على الاقتصاد التركي

خبراء اقتصاديون يكشفون تأثير احتياطي الغاز المكتشف على الاقتصاد التركي

مدى بوست – ترجمة

قالت صحيفة حرييت التركية إن احتياطي الغاز الذي تم اكتشافة في البحر الأسود في تركيا، سيلبي حاجات تركيا لمدة سبع سنوات، حسبما ترجم موقع مدى بوست.

وأوضحت الصحيفة أن احتياطي الغاز المكتشف والبالغ حجمه 320 مليار متر مكعب، سيخفض من فاتورة الغاز الطبيعي في الحساب الجاري بمقدار 70 مليار دولار.

ووفقاً لبيانات هيئة تنظيم سوق الطاقة، فقد بلغت كمية الغاز الطبيعي المستهلكة في السوق المحلية التركية نحو 45.3 مليار متر مكعب العام الماضي، وبلغ هذا الرقم 46.4 مليار متر مكعب عام 2016 ، و53.9 مليار متر مكعب عام 2017 و49.2 مليار متر مكعب عام 2018.

الليرة التركية، الدولار الأمريكي – صورة تعبيرية                                              

قيمته الاقتصادية

ووفقاً لهذه الحسابات، تكون تركيا قد استهلكت من الغاز الطبيعي في آخر 4 سنوات متوسطاً يبلغ ​​48.7 مليار متر مكعب.

وبناءً عليه، سيلبي احتياطي الغاز الذي اكتشفته سفينة الفاتح في بئر تونا 1 في البحر الأسود حاجة تركيا من الغاز الطبيعي ما يقارب 7 سنوات.

وعلى صعيد آخر، قال خبراء اقتصاديون، إن واردات تركيا السنوية من الغاز الطبيعي تبلغ 10- 13 مليار دولار، وبالتالي فإن احتياطي الغاز المكتشف سيساهم في معاملات الحساب الجاري في تركيا بنحو 70 مليار دولار.

ومن جهته صرح وزير الطاقة والموارد الطبيعية، فاتح دونماز، بأن القيمة الاقتصادية لحقل الغاز المكتشف ستبلغ 65 مليار دولار.

التنقيب مستمر

وقال إرهان أصلان أوغلو، مساعد رئيس جامعة بيري ريس، إنه اعتماداً على احتياجات تركيا السنوية التي تبلغ 45-55 مليار متر مكعب، فإن الاحتياطي يبدو كافياً لتلبية الطلب السنوي لحوالي 6- 7 سنوات.

وتابع أصلان أوغلو الذي أشار إلى سعي تركيا لتحقيق استقلالها في مجال الطاقة، إنه بالنظر إلى احتياطي الغاز المكتشف وفاتورة الغاز الطبيعي التي تدفع اليوم، فإن فاتورة بقيمة 70 مليار دولار ستختفي من حسابات تركيا.

وأضاف أصلان أوغلو، إن المبلغ الذي سيتم توفيره قد يتراوح بين 40 – 50 مليار دولار، نظراً لأن سعر الغاز الذي تحصل عليه تركيا مرتفع نسبياً.

كما أكد البروفيسور التركي، أن التكلفة الاستثمارية لهذه الاكتشاف ومسار أسعار الغاز الطبيعي له أهمية كبيرة في الفترة المقبلة.

وأوضح أصلان أوغلو قائلاً: “إذا كان مسار سعر الغاز الطبيعي يميل إلى الزيادة فإن القيمة النقدية للاحتياطي المكتشف سترتفع، أما إذا كان يميل إلى الانخفاض فإن توقعات القيمة النقدية ستنخفض أيضاً.

وقال أصلان أوغلو إن إيجاد الغاز الطبيعي في تركيا تطوراً مهماً، وتأمل اكتشاف المزيد من الحقول، وتابع أصلان بأن عمليات البحث والتنقيب مستمرة في البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط، مضيفاً إذا اكتشفت تركيا عدة نقاط وتمكنت من جمعها فإن النتيجة ستكون إيجابيةً أكثر.

وأكد أصلان أوغلو إنه وفقاً للحسابات الحالية، فإن تركيا ستوفر سنوياً مبلغاً يتراوح بين 8 – 12 مليار دولار، مشيراً إلى أن ارتفاع أسعار الغاز سيصب في مصلحة البلاد.

وأردف البروفيسور التركي، “عندما تتضح تكلفة الاستثمار، سنتمكن من حساب مساهمة الاحتياطي في الاقتصاد التركي بشكل أفضل”.

الاحتياطي والتضخم

ومن جهته قال أستاذ جامعة إسطنبول، البروفيسور سفر شينار، إنه بناءً على التأثير الإيجابي للاحتياطي المكتشف على بيانات الاقتصاد الكلي، فإن الاحتياطي سيؤثر بشكل إيجابي في مسألة التضخم.

وأشار شينار إلى أن الطاقة تحتل المرتبة الثانية بعد الغذاء في مكونات التضخم الرئيسية في الفترة ما بين عامي 2004-2019، بنسبة تبلغ 14.6%.

وتوقع شينار إن احتياطي الغاز الطبيعي سيخفض من التضخم، كما سيؤثر بشكل إيجابي على سعر صرف الدولار.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق