ياسر الزعاترة: مواقف العرب من بشار الأسد تتكشف تباعاً

ياسر الزعاترة: مواقف العرب من بشار الأسد تتكشف تباعاً

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، ياسر الزعاترة، أن حقيقة مواقف العرب من بشار الأسد، وتحديداً الذين ادعوا أنهم مع الثورة السورية، بدأت تتكشف تباعاً.

جاء ذلك في تغريدة للزعاترة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها: “حقيقة مواقف العرب من بشار تتكشف تباعاً، أعني من يُعتقد أنهم مع الثورة”.

وأوضح الكاتب الفلسطيني في تغريدته: “الصهاينة أرادوا سوريا “ثقـ.باً أسود” يستنزف كل الأعـ.داء دون إسـ.قـ.اط النظام، يبدو أن “عربنا” أرادوا ذلك أيضاً، لا سيما حين تصادف أن الأعداء هم أنفسهم للطرفين (إيران، تركيا وربيع العرب)، دماء السوريين لم تدخل في الحساب!”.

تويتر - ياسر الزعاترة
تويتر – ياسر الزعاترة

كيف يتعامل الغرب مع الثورة السورية؟

في تقرير سابق للكاتب ياسر الزعاترة على موقع الجزيرة نت، قال المحلل السياسي، إنّ تصريحات الغرب المتعلقة بالثورة السورية، كثيرة وتثـ.ير الحيرة بشأن حقيقة موقف تلك الدول.

ورغم كل الشعارات التي يتحدثون عنها، إلا أنهم لا يقدمون أي شيء للثورة مما يمكن تقديمه دون قرار من مجلس الأمن، ما منح ويمنح النظام فرص في استمرار انتـ.هـ.اكـ.اته بحق السوريين في مختلف أراضي بلادهم.

ويقول الزعاترة، إن مسؤولين غربيـ.يـ.ن يـ.ذرفـ.ون دموع التمـ.اسيح، على الضـ.حـ.ايا السوريين، ثم يشرعون في استعراض ما قدموه من دعم لهم.

سوريا والدعم الأمريكي

ويضيف المحلل الفلسطيني، بأن واشنطن لو أرادت تغيير الموقف الروسي والصيني لما أعـ.جـ.زها ذلك، ولو أرادت مد الثـ.ورة بالأسـ.لـحة التي تعين على الحسم لما احـ.تـ.اجـ.ت إلى قرار من مجلس الأمن.

ولكن أي دعم أمريكي يقدم، يكون ضمن مصلحة واشنطن في استمرار الوضع، ويعني ذلك مصلحة الكـ.يـ.ان الصـ.هـ.يوني التي تحكم قرار السياسة الخارجية في الولايات المتحدة.

ووفق الزعاترة فإنّ تحـ.ولات موقف واشنطن والغرب من الوضع في سوريا، مرتبطة بقراءتهم لتطورات الوضع على الأرض، فإمكانية تـ.دخـ.لهم المباشر في اللحظات الأخيرة للسـ.يـ.طرة على الأمور ليست مستبـ.عـ.دة، إلا إذا فاجأتهم الثـ.ورة بحسم سريع، أو فـاجـ.أهـم النظام بانـ.هـ.يار مماثل أيضاً.

وياسر الزعاترة صحفي، وكاتب فلسطيني، من مواليد مخيم عين السلطان في مدينة أريحا عام 1962م، حاصل على بكالوريوس تجارة واقتصاد من الجامعة الأردنية عام 1984م، وهو متزوج وله خمسة من الأبناء والبنات، عمل في الصحافة كصحفي ومراسل وكاتب منذ العام 1986.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق