إليسا باكية: الدولة لاتمثلني ونحن الشعب نكفي بعضنا “فيديو”

إليسا باكية: الدولة لاتمثلني ونحن الشعب نكفي بعضنا “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير

جددت الفنانة اللبنانية إليسا، حديثها عن المسؤولين اللبنانيين، بعد أحداث مرفأ بيروت، وقالت إن جميعهم لا يمثلوها من الرئيس وحتى أصغر مسؤول في البلد، مشيرة إلى أنهم لم يقدموا أي شيء إلى لبنان.

وفي اتصال هاتفي مع قناة إم تي في، ذكرت إليسا أنها قدمت تبرعات ولاتزال تقدم ما بإمكانها للجهات المعنية في بلدها لإغاثة اللبنانيين، داعية جمهورها إلى التبرع أيضاً من أجل لبنان ومن أجل أن يأتي الشتاء على الجميع وقد توفر لديه منزل.

وقالت النجمة اللبنانية، إنها لاتستطيع أن تتمالك نفسها من البكاء حين تتذكر ضـ.حـ.ايا بيروت، الذين قضوا بعد أحداث المرفأ، متابعة: “بدي جدد التعازي لكل اللي خسروا الي بحبوهن مافي شي بيتعوض مافي حدا بيتعوض”.

إليسا في اتصال هاتفي ببرنامج على قناة إم تي في - يوتيوب
إليسا في اتصال هاتفي ببرنامج على قناة إم تي في – يوتيوب

وأردفت: أنا ماعندي أولاد، وبعدي زعلانة على الشباب الي راحو، كلهم شباب، من الجيل الجديد، الجيل الي كل ما بتذكره ببكي ما بأيدي”.

وحول تعاطي مسؤولي بلادها مع ما شهدته بيروت من أحداث لفتت إليسا إلى أن أي مسؤول لم يتبرع ولا حتى ب5 آلاف ليرة ولا 10 آلاف، مبدية استغرابها من أن الدول تمنح التبرعات للجمعيات وليس للدولة لأنه لا ثقة لديها في الدولة.

إليسا تعتذر من الشعب عن تأييدها لحزب القـ.ـوات اللبنانية

عُرفت النجمة اللبنانية إليسا بانتمائها الحزبي إلى حزب القـ.ـوات اللبنانية منذ 20 عامًا، وهو الحزب الذي يرأسه السياسي اللبناني ‏‏”سمير جعجع”، الذي صرحت من قبل في برنامج “أبشر” مع الإعلامي نيشان أنها ترغب أن يصبح زعيمًا للبنان.‏

إليسا بعد أحداث مرفأ بيروت التي تسبب بد مار العاصمة اللبنانية، تراجعت عن تأييدها لأي حزبٍ سياسي، مطالبة بمحاسبة ‏الجميع على ما لحق بوطنها في الأحداث الأخيرة.‏

وغردت إليسا: “بعتذر عن تأييدي أيا حدا بأيا يوم من الإيام حزبيا أو سياسيا أو حتى برئاسة الجمهورية. كلن خذلونا والفرق إنو ‏نحنا عنا الجرأة نعترف بوقت غيرنا مصرّ يغمّض عيونو عالغلط. أنا اليوم بعلن انتمائي لأرضي وشعبي وبس”.‏

حقائق جديدة

وكان تحقيق لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قد كشف أن مقاولاً أمريكياً كان على علم بوجود مواد متـ.فـ.جـ.رة في بيروت منذ عام 2016، واكتشف الخـ.طـ.ر المحتمل قبل نحو 4 سنوات وأبلغ عنه المسؤولين الأمريكيين.

وكشفت وكالة رويترز عن وثائق قالت إنها اطلعت عليها وتظهر دلائل حول تحـ.ذيـ.ر مسؤولين أمنيين لبنانيين لرئيس الوزراء ورئيس الدولة الشهر الماضي من وجود 2750 طناً من نتـ.رات الأمونيا في مخزن بمرفأ بيروت.

وحـ.ذر المسؤولون من ما قالوا إنه خـ.طـ.ر أمني ربما يـ.دمـ.ر العاصمة إذا انـ.فـ.جـ.رت تلك المواد، وهو ما حصل بالفعل.

ويعد مرفأ بيروت، منطقة استراتيجية تضم أكبر نقطة شحن وتخليص بحرية في لبنان، وتمر من خلاله قرابة 70% من حركة التجارة الصادرة والواردة من وإلى البلاد، حسب وكالة الأناضول التركية.

ويرتبط المرفأ بـ 56 ميناء داخل منطقة تربط الأسواق التجارية بين قارات آسيا وأوروبا إفريقيا، ما يعني اختصار مدة رحلات الملاحة البحرية مقارنة بالطرق الأخرى.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق