تقرير يستنتج رسائل واشنطن للأسد وحلفائه عبر قانون قيصر

تقرير يستنتج رسائل واشنطن للأسد وحلفائه عبر قانون قيصر

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية، تراهن من خلال قانون قيصر، على إيصال رسائل لنظام الأسد وحليفتيه روسيا وإيران، وفكرة رئيسية مفادها أن الرهان على الانتصار العسكري ليس صحيحاً.

فلا بد من التفكير في مسار سياسي، وفق تقرير لصحيفة الشرق الأوسط، التي أشارت إلى قناعة واشنطن في نجاح حزم قيصر التي أعلنت الخميس الماضي، ثالثها لتشمل ست شخصيات جديدة.

تلك الشخصيات اقتصادية وسياسية وعسكرية، تريد واشنطن من خلالها بعث ثلاث رسائل وفق الرؤية الأمريكية في المنطقة عموماً وفي سوريا بشكل خاص.

البيت الأبيض - مدى بوست
البيت الأبيض – مدى بوست

رسائل واشنطن

الرسالة الأولى وجهت إلى شخصيات اقتصادية استخدمت للسيـ.طرة على أموال وشبكات رامي مخلوف، والمساهمة في شبكات التهـ.ريب.

أما الثانية، فهي شخصيات سياسية استعملت لاخـ.تـ.راق مؤسسات الدولة والحكومة؛ والثالثة، شخصيات ميدانية ساهمت في العمليات العسكرية، وسهّلت وجود إيران وحـ.زب الله في سوريا.

و تزداد تلك القناعة الأمريكية بعد حزمتها الجديدة التي شملت ست شخصيات أدرجتها وزارة الخزانة، وقائمة أخرى وردت في بيان وزارة الخارجية، عبر إعلان تأييد العـ.قـ.وبات الأوروبية.

القائمتان الأولى والثانية من قانون قيصر، كانتا قد تضمنتا عشرات الأشخاص، بينهم أسماء زوجة بشار الأسد، وحافظ نجله الأكبر.

شخصيات لادور لها في مستقبل سوريا

الجديد أن الخارجية الأميركية قالت في بيانها أن تلك الشخصيات يجب أن لا يكون لها أي دور في مستقبل سوريا.

أي أنها وفق صحيفة الشرق الأوسط، من المرات النادرة التي تفصح فيها واشنطن علناً عن قائمتها الـسـوداء.

ويبدو أن واشنطن باتت تعمل بشكل فعلي، على رفع كلفة الصـ.راع على روسيا، وهو ما سيؤدي إلى الوصول إلى قناعة بأن استراتيجية الأسد في الرهان على الانتصار العسكري لن تنجح.

الحزمة الأمريكية الأخيرة

تلك الاستراتيجية فقط ستؤدي إلى استمرار الصـ.راع، وإلى تعمق نفوذ إيران، الأمر الذي لا تريده موسكو. وبالنسبة لواشنطن، على موسكو ألا تعطي دمشق شيكاً على بياض.

والخميس الماضي، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، فـ.رض عـقـ.وبات جديدة على شخصيات في نظام الأسد، ضمن الحزمة الثالثة من بدء قانون قيصر حيز التنفيذ في حزيران/يونيو الماضي.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان لها، إن العـقـ.وبات الجديدة، تشمل المستشارة الإعلامية الرئاسية للأسد، لونا الشبل، وزوجها محمد عمار الساعاتي، أحد كبار مسؤولي حزب البعث الحاكم ويترأس اتحاد طلبة سوريا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق