هيئة التفاوض السورية: مفاجآت غير سعيدة في انتظار نظام الأسد

هيئة التفاوض السورية: مفاجآت غير سعيدة في انتظار نظام الأسد

مدى بوست – فريق التحرير

أعلنت هيئة التفاوض السورية، لقاء رئيسها أنس العبدة، اليوم الأحد مع المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري، جيمس جيفري.

واستعرض الطرفان وفق الهيئة، آخر التطورات المتعلقة بالعملية السياسية في سوريا، بما فيها اللجنة الدستورية ومناقشة الوضع في إدلب والمخيمات الحدودية.

وقال أنس العبدة، في تغريدة له على تويتر، إنه التقى أيضاً مبعوث الأمم المتحدة إلى دمشق، غير بيدرسون، قبل بدء الجولة القادمة لعمل اللجنة الدستورية

أنس العبدة وغير بيدرسون - جنيف
أنس العبدة وغير بيدرسون – جنيف

مفاجآت للنظام

وكشف العبدة، عن ما وصفه بمفاجآت ستكون غير سعيدة لنظام بشار الأسد، مشيراً إلى مسار تطبيق قانون قيصر، فضلاً عن نقاش أوضاع اللاجئين وملف المعـ.تـ.قـ.لين بما يدعم تطلعات السوريين.

وحسبما رصد مدى بوست، أكدت الأطراف المجتمعة، على ضرورة أن تأخذ العملية السياسية في سوريا، متطلبات ١٣ مليون نازح ولاجئ سوري بعين الاعتبار.

وأفاد بيان سابق للخارجية الأمريكية، أن جيفري والوفد المرافق له سيزور تركيا وسويسرا بين 22 – 28 أغسطس/آب الجاري، لبحث ملف سوريا والتطورات في المنطقة، يرافقه خلالها نائب مساعد وزير الخارجية، جويل رايبورن.

وخلال زيارته إلى سويسرا، سيلتقي جيفري المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، والقادة المشاركين في الجولة الثالثة من مفاوضات اللجنة الدستورية السورية التي تنـ.طـ.لق الاثنين المقبل في جنيف.

أنس العبدة وجيفري - جنيف
أنس العبدة وجيفري – جنيف: مفاجآت في انتظار الأسد

عملية سياسية أوسع

وقال بيدرسون في مؤتمر صحفي إن المحادثات يمكن أن تفتح الباب لعملية سياسية أوسع وتساهم في استعادة الثقة.

وأضاف المبعوث الخاص إلى سوريا أن تلك الخطوة ربما تبعث برسالة إلى الشعب السوري والمجتمع الدولي بأن أمراً جديداً قد بدأ.

وبالرغـ.م من أن الخطوة تلك في الاتجاه الصحيح إلا أن هذا غير كاف وفقاً لبيدرسون الذي كرر دعوته لإحـ.راز تقدم فيما يخص مصير المخـ.طـ.وفين والمعـ.تـ.قلـ.ين.

بيدرسون للسوريين: لاتتوقعوا معجزة

ووصف المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، اجتماع اللجنة الدستورية القادم في جنيف، خطوة هامة في الاتجاه الصحيح.

لكن بيدرسون أكد أن استئناف المحادثات بين نظام الأسد والمعارضة في جنيف، الاثنين المقبل، لن يحقق تقدماً جوهرياً سريعاً.

و أعرب المسؤول الأممي في الوقت ذاته عن أمله في أن يكون اللقاء القادم للجنة المصغرة المنبثقة عن اللجنة الدستورية السورية، بداية لعملية طويلة الأجل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق