الشيف بوراك: أصولي فلسطينية وعشت في قرية قرب الحدود السورية، ويكشف سر الوجبات الضخمة التي يُعدها (فيديو)

الشيف بوراك: أصولي فلسطينية وعشت في قرية قرب الحدود السورية، ويكشف سر الوجبات الضخمة التي يُعدها (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

أطل الشيف التركي العالمي محمد بوراك أوزديمير، الشهير باسم الشيف بوراك في تقريرٍ مصور، ضمن برنامج “أنا الشاهد” على قناة BBC News عربي.

وكشف الشيف بـوراك أنه ينحدر من أصولٍ عربية، لذلك هو مهتم بمخاطبة المجتمعات العربية، فأوضح أن جده وجدته يتقنون اللغة العربية، ومنهما تعلم التحدث بها.

كما كشف بـوراك أن جده من أصلٍ فلسطيني، بينما هو نشأ في ضيعة قريبة من أنطاكيا، وكانت ضيعته قريبة من الحدود السورية، وأشار أن والده يتقن العربية، ويحاول هو أيضًا إتقانها.

الشيف بوراك
الشيف التركي العالمي محمد بوراك أوزديمير

سر الوجبات الضخمة

كشف الشيف بـوراك أنه يسعى دائمًا للتجديد في قوائم الطعام الخاصة بسلسلة مطاعمه، وذلك من خلال اختراع أكلات جديدة أو التجديد في الأكلات القديمة/ التراثية.

وتابع بوراك أن فكرة الخبز المكتوب عليه اسم الزبون، جاءته منذ 6 سنواتٍ، وكانت الفكرة الأنجح على الإطلاق، حيث يسعد الزبائن بكتابة أسمائهن على الخبز المقدم مع المقبلات.

وكشف بـوراك أيضًا سر الوجبات الضخمة التي يقوم بتوثيق إعدادها في مقاطع الفيديو، فأوضح أن المطعم الواحد يضم قرابة 200 عاملٍ، وهذه الوجبات الضخمة بعد الانتهاء من إعدادها وتصويرها تقدم للعاملين ولبعض المحتاجين المترددين على مطعمه، لأنه لا يغلق المطعم في وجه أحد على حد تعبيره.

الشيف بوراك.. من هو؟

محمد بوراك أوزديمير، الشهير باسم الشيـف بـوراك، طباخ تركي ذو أصول عربية (ينحدر من لواء اسكندرون بمدينة أنطاكية في ‏محافظة هاتاي الواقعة على الحدود السورية حيث تعيش أغلبية عربية).‏

ذاع صيت الشيف بـوراك كطباخ مبتكر، وحقق شهرة عربية وعالمية، إذ يتابعه الملايين عبر منصات الشبكات الاجتماعية، ‏ويقصده المشاهير في مطعمه لتناول طعامه.

اقرأ أيضًا: الشيف بوراك في لبنان لتقديم المساعدات، ويبدأ بالأشرفية (فيديو)

يتحدّث بوراك اللغة التركية والعربية والإنجليزية، ويقوم بنشر مقاطع فيديو احترافية على مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب، ‏فهو يتميز بمهارة وخفة الحركة في إعداد الطعام بطريقة لافتة للانتباه، خاصةً وأنه يطبخ كميات كبيرة من الطعام.‏

يبلغ الشيف بوراك 24 عامًا، وقد ورث مهنة الطبخ عن أبيه وجده، إذ بدأ في مزاولتها منذ أن كان عمره 16 عامًا، حيث تمتلك ‏عائلة بوراك سلسلة مطاعم في تركيا أشهرها مطعم المدينة في منطقة تقسيم بإسطنبول.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق