هاشتاغ real name challenge ينتشر بين الفنانين السوريين، وأبرز المشاركين: باسم ياخور ووفاء موصللي (فيديو)

هاشتاغ real name challenge ينتشر بين الفنانين السوريين، وأبرز المشاركين: باسم ياخور ووفاء موصللي (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

شارك عدد من الفنانين السوريين في هاشتاغ #real_name_challenge الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، ويهدف إلى تصحيح نطق الأسماء بين العامة، إلا أن الفنانين شاركوا في اتجاهٍ آخر.

واستخدم الفنانون السوريون الهاشتاغ لتصحيح أسمائهم عند الجمهور العربي الذي اعتاد مناداتهم بأسماء الشخصيات التي اشتهروا بتقديمها، مثلما حدث قديمًا مع الفنان الراحل نهاد قلعي، الذي اعتاد الجمهور مناداته باسم حسني البورظان.

عدد من الفنانين شارك في التحدي/ الهاشتاغ، ومنهم: باسم ياخور، وفاء موصللي، آمال سعد الدين، سليمان رزق، جابر جوخدار.

real name challenge
الفنان باسم ياخور والفنانة وفاء موصلي

باسم ياخور أنا لست جودة!

شارك الفنان باسم ياخور في هاشتاغ real name challenge ، فظهر في مقطع فيديو ليقول: “أنا اسمي باسم، مش جودة، ولا أبو نبال، ولا توفيق، ولا كتير من الشخصيات اللي عملتن أثناء مسيرتي المهنية”.

وتابع ياخور: “أنا لما اشتغلت هالشخصيات، كان هدفي الأهم؛ هو إني أعمل شي يفرحكم ويبسطكم، تستمتعوا فيه على الشاشة، بس في الحياة الحقيقية؛ بتمنى وقت بدكم تنادوني أو تحكوا معي، خاطبوني بـ (باسم) اللي هو هويتي واسمي، اسم الشخص اللي اجتهد وصنع هالشخصيات”.

واختتم مقطعه بالقول: “شكرًا لكم، وشكرًا لتفهمكم، وبتمنى فعلًا إنه نقدر نوصل لمرحلة نفصل ما بين هوية الممثل وطبيعة الشخصية اللي عم يشتغلها”.

جدير بالذكر أن الفنان باسم ياخور أدى شخصية “جودة أبو خميس” في مسلسل “ضيعة ضايعة”، وشخصية “أبو نبال” في مسلسل “الولادة من الخاصرة”.

وفاء موصللي وآمال سعد الدين

شاركت الفنانة وفاء موصللي، فطالبت الجمهور بمناداتها باسمها الحقيقي، وليس أسماء الشخصيات التي أدتها، مثل: فريال، زليخة العمشة، ولا أم الأربع شباب في حرملك.

كذلك طالبت الفنانة آمال سعد الدين من جمهورها أن ينادوها باسمها الحقيقي، وليس بديعة أو المحقق كونان أو أمل، مشيرةً إلى أنها شخصية بديعة طغت عليها في الحياة العادية.

اقرأ أيضًا: عمل في غسيل السيارات قبل الشهرة، قصة صعود الفنان باسم ياخور وأبرز المواقف في حياته وزواجه (فيديو/ صور)‏

جابر جوخدار وسليمان رزق

من الفنانين المشاركين في التحدي أيضًا الفنان جابر جوخدار والفنان الشاب سليمان رزق، وتحدث جوخدار أنه ليس: هشام في الندم أو رواد الصايع أو ورد الطيب أو خالد في حارة على الهوا ولا فنان تشكيلي أو سلمنتري أو حرامي صبايا، بل هو جابر الممثل الذي يجب جمهوره كثيرًا.

أما الفنان سليمان رزق، فبدأ بالتعريف عن الشخصيات التي اشتهر بها، مثل: “طفل الإيـ.ـدز الذي لا يمـ.ـوت”، “الطفل الذي سرق سيارة أبوه”، “الطفل المعجزة”، “طفل الميـ.ـتم”، لكنه ليس كل هؤلاء، وإنما هو سليمان رزق فقط لا غير.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق