الجنسية التركية الاستثنائية.. تفعيل رابط لحل ملفات السوريين التي تم إخراجها من السيستم

الجنسية التركية الاستثنائية.. تفعيل رابط لحل ملفات السوريين التي تم إخراجها من السيستم

مدى بوست – فريق التحرير 

كشفت مصادر إعلامية محلية، عن رابط جديد يهدف لحل مسألة ملفات السوريين التي تم إخراجها من المرحلة الرابعة في الجنسية التركية الاستثنائية.

وقالت جمعية النور السورية، وصفحة تدعى: طاولة الحلول السورية، إن الرابط يهدف إلى حل المـشـ.كلة مستقبلاً بالتواصل مع جهات تركية كبيرة من بينها وزير الداخلية سليمان صويلو ومدير دائرة النفوس في أنقرة.

ووفق مهدي داوود المنسق العام لطاولة الحلول مع الجانب التركي فإنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها إخراج ملفات سوريين من طلبات الجنسية.

جمعية النور - فيسبوك
جمعية النور – فيسبوك

رابط التقديم

مهدي قال إنها ربما تكون هذه المرة السادسة أو السابعة لذلك، وما يفسر الصـدى الإعلامي لهذه المرة، وجود إعلاميين وناشطين في القائمة.

وعن الأسباب التي أوردها سابقاً لوسائل إعلام سورية محلية، قال داوود إن بعض الملفات سـ.قـ.طـ.ت بالتقادم، أو بسبب حوالة مالية من قبل أشخاص لديهم إشارات استفهام.

مهدي داوود دعا جميع أصحاب الشأن من الذي تم إخراج ملفاتهم من السيستم ملأ المعلومات داخل الرابط التالي: https://forms.gle/pWcEu9Ybk7DU9i548

أسباب المشـ.كـ.لة

وكان موقع اقتصاد سوري قد نقل عن داوود قوله إن غالبية الملفات تمت إزا التها بسبب مضي فترة طويلة على تقديمها، وهو ما يجعل تفعليها مستـ.حـ.يـل قانونياً من مديرية النفوس.

المصدر ذاته لفت إلى أسباب أخرى ربما أدت إلى إخراج الملفات، من بينها مشـ.اكل قـ.انـ.ونية متعلقة على سبيل المثال بالتعامل مع مؤسسات مالية (بنوك، حوالات) لها ارتبـ.اطات بجهات معـ.اديـ.ة للحكومة التركية.

رئيس جمعية النور، مهدي داوود، أوضح في الوقت ذاته أن قسماً كبيراً من السوريين لا يعرف أساساً أن هذه المؤسسات على صلة بجهات مـعـ.اديـ.ة للحكومة التركية.

ومن ضمن الحلول التي كان داوود قد تحدث عنها وأنه يعمل عليها مع عدد من الجمعيات السورية والتركية، إطـ.لاق موقع إلكتروني يهدف إلى جمع بيانات الأشخاص الذين تمت إزا التهم من الجنسية الاستثنائية.

وبعد ذلك ستدرس الجمعيات مع وزارة الداخلية التركية، وسيلة أو طريقة ما لإفـ.سـ.اح المجال أمام أصحاب الملفات بالتقدم من جديد للجنسية التركية الاستثنائية.

وبحسب مهدي داوود فإنّ الملفات التي تم إخراجها لا يمكن إعادة العمل عليها من جديد، والهدف المستقبلي إعطاء فرصة جديدة لإعادة التقدم للجنسية من أصحاب تلك الملفات.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق