سوريون يبادرون بحملة لتوزيع آلاف الكمامات في تركيا “فيديو”

سوريون يبادرون بحملة لتوزيع آلاف الكمامات في تركيا “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت وكالة الأناضول التركية، عن حملة سورية، نظمتها جمعية “البيت السوري حول العالم” في تركيا.

وقالت الوكالة إن الحملة تتضمن توزيع 4 آلاف كمامة للوقاوية من كـ.ورونـ.ا على أتراك وعرب مقيمين في مدينة إسطنبول التركية.

ووفق بيان نقلته الأناضول فإن ذلك جاء ضمن حملة أسمتها الجمعية “درهم وقاية خير من قنطار علاج لتوزيع الكمامات”، بدأت السبت الماضي، وتستمر حتى الجمعة المقبل.

البيت السوري حول العالم في إسطنبول - فيسبوك
البيت السوري حول العالم في إسطنبول – فيسبوك

متطوعون سوريون

وحسب تقرير الأناضول فإنّ “البيت السوري” جمعية تنموية تعليمية ثقافية اجتماعية، تأسست في 2019، وتهتم بأمور الجاليات السورية في العالم، وتركيا خصوصاً.

ووزعت مئات الكمامات على المارة، عن طريق فريق تطوعي يتألف من 30 سورياً، في منطقة الفاتح التابعة لبلدية إسطنبول.

وشرح المتطوعون أهمية ارتداء الكمامة للوقاية من كـ.ورونـ.ا وعرّفوا المارة بالمـ.خـ.الفات التي يفـ.رضـ.ها القانون التركي في حال إهـ.مـ.ال الأمر.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية، نظمت عدة حملات مشابهة، كان من بينها حملة مساعدة كبار السن ومصـ.ابي الأمـ.راض المـ.زمـ.نة، عبر تقديم الاحتياجات اللازمة لهم في بداية انتشار كـ.ورونـ.ا حول العالم.

توعية الأتراك والسوريين

رئيس جمعية البيت السوري حول العالم، معتز شـ.قـ.لب، قال حسبما نقلت الأناضول، إن الحملة تهدف إلى توعية الأتراك والعرب، والسوريين خصوصاً.

وأكد المسؤول السوري على ضـ.رورة الالتزام بالقوانين التي اتخذتها الحكومة التركية للوقاية من كـ.ورونـ.ا.

وقال معتز: “علينا أخذ الحيـ.طة والحـ.ذر والالتزام بالتدابير الوقائية اللازمة من ارتداء الكمامات واستعمال المعقمات، إضافة إلى الحرص على التباعد الاجتماعي”.

لليوم الثالث على التوالي حملة توزيع الكمامات على السوريين والعرب والاتراك بشوارع استنبول #درهم_وقاية_خير_من_قنطار_العلاج

لليوم الثالث على التوالي حملة توزيع الكمامات على السوريين والعرب والاتراك بشوارع استنبول #درهم_وقاية_خير_من_قنطار_العلاج

Posted by ‎البيت السوري حول العالم‎ on Tuesday, 25 August 2020

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق