ياسر العظمة على طريق نزار قباني في وصف حال سوريا والدراما “فيديو”

ياسر العظمة يسلك طريق نزار قباني في وصف حال سوريا والدراما “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير

خرج الفنان السوري، ياسر العظمة، أخيراً عن صمته الطويل إزاء ما يجري في سوريا خلال السنوات الأخيرة، وإزاء ما تمر به الدراما من تغييرات، ليظهر في أولى حلقات برنامجه بإطلالة انتـ.قـ.د فيها بشكل غير مباشر الوضع في سوريا وما وصل إليه إعلامها وحال الدراما فيها.

الحلقة الأولى من برنامج ياسر العظمة، جاءت على شكل قصيدة بعنوان “إن رضيت دمشق” تحدث فيها بأبيات شعرية عن واقع سوريا صـ.حـ.ياً وحالها عموماً بعد 10 أعوام من الثورة.

وسـ.لط ياسر العظمة في أبيات شعره الضوء على فـ.سـ.اد الطبقة الحاكمة في سوريا وربما تلك التي تملك النـ.فـ.وذ في كافة المناطق السورية قائلاً: “أسيادنا أملاكهم ذهب.. ونفائسٌ قد ملّـ.ها القصر.. ما همهم شعب على عـ.وزٍ ورعيُة قد عـ.ضّـ.ها الفقرُ”.

ياسر العظمة على طريق نزار قباني - مدى بوست
ياسر العظمة على طريق نزار قباني – مدى بوست

عن مستوى الإعلام والدراما

وأضاف في حلقته التي حصلت على مشاهدات كبيرة في أول ساعات بثها: “نمنا عقودًا يعبـ.ثـ.ون بنا.. بمخـ.ططات كلها هـ.درُ.. ولقد سئمنا من ممـ.اطـ.لٍة قد ضـ.اع في طيـ.اتـ.ها العمرُ”.

ولفت إلى انحـ.دار مستوى الإعلام والفن في سوريا والعالم العربي بقوله: “إعلامنا سـ.اءت مبـ.ادئـ.ه بمسلسلات ما لها حصرُ، إعلامنا زادت مسـ.اوءه.. جهـ.لٌ طـ.غى والغائب الفكرُ، فالمشهديات التي عرضت فيها تجلى الطـبل والزمرُ”.

وامتدح ياسر العظمة مدينة دمشق وبث أشواقه إليها بأبياته قائلاً فيها: يا شام أنت منارة سطعت.. قد شع فوق جبينك الطهرُ.. عرفت مكانك الدنا زمنًا.. أنت العلا يزهو بك الفخرُ”.

وتابع العظمة في أبياته: “يا شام لن ننساكِ إن ننسى.. حتى يضم رفاتنا القـ.برُ.. مهما اعتذرنا عن أسـ.اءتـ.نا.. قد لا يليق بقدرك العذرُ.. هذه دمشقٌ يزينها أدبُ..من صيتها يستخرج العطرُ.. فدمشق عاصمة الزمان..فإن رضيت دمشق تبسم الدهر”.

طريق نزار قباني

على الرغم من أن نزار قباني في شعره وفي مواقفه المعلنة لم يكن في يوم من الأيام معـ.ارضاً لكثير من أنظمة الحكم العربية.

ورغم أن مواقفه السياسية لم تتـجـ.اوز حـدود الالتزام بالقضايا الوطنية الكبرى المتفق عليها تقريباً بين كل العرب، ولم يُعرف عنه حديثه صراحة عن نظام عربي بعينه، إلا أن نظام الأسد كان يرى في نزار قباني عـ.دواً تاريخياً له.

فقد كان يشير في أبيات شعره بشكل أو بآخر إلى نظام الأسد وأنظمة عربية أخرى، خاصة بعد حـ.ادثـ.ة السفارة العراقية في بيروت، التي قضـ.ت فيها زوجته بلقيس.

ورأى بعض المتابعين أن نزار قباني يعود من جديد، ليطل بأبيات شعر من خلال ياسر العظمة، بأبيات تحمل في داخلها انتقـ.ادات شـ.ديـ.دة للنظام وسياسته في سوريا من كافة النواحي اقتصادياً وإعلامياً وفنياً.

ويبدو أن ياسر العظمة يعتقد أن سلوك الطريق العلني لمعارضة النظام، ستكون تكلفتها باهـ.ظـ.ة قد لا يقدر على دفـ.عـ.ها وهو ما يفسر ابتعاده عن تناول القضايا السياسية بشكل مباشر خلال السنوات الأخيرة.

ياسر العظمة - مدى بوست
ياسر العظمة – مدى بوست

ياسر العظمة.. من هو؟

ياسر العظمة، أحد أيقونات الكوميديا الناقدة في سوريا والوطن العربي، ما إن يذكر اسمه، حتى نتذكر سلسلة مسلسلات ‏مرايا، ‏التي عكست الكثير عن واقع المجتمعات العربية بحلوها ومـ.رها.‏

بداية العظمة كانت في ستينات القرن الماضي، على خشبة المسارح السورية، وفي الثمانينات كانت انطـ.لاقة سلسلة‎ ‎مرايا، ‏التي ‏تُعتبر حجر أساس في الدراما السورية، وقد استمرت قرابة الخمسة والثلاثين عامًا.‏

اشتُهر ياسر العظمة بتجسيده لعدة شخصيات تظهر في معظم أجزاء سلسلة مرايا مثل: الوالي خصرو، حكواتي الحارة، ‏الوالي ‏فافوش، نوري طبشورة والكثير غيرهم.‏

حصل العظمة على عدة جوائز خلال مسيرته الفنية، حيث حصل على جوائز ذهبية ثلاث مرات في مهرجان القاهرة ‏بفضل ‏تميزه بأعماله الكوميدية، ونال جوائز تقديرية من نقابة الفنانين، كما تم تكريمه من مهرجان أبها الدولي للكوميديا.‏

منذ عام 2013 انقـ.طـ.ع العظمة عن التمثيل، مع العلم أن آخر أجزاء مرايا “مرايا 2013″، صُور في الجزائر بسبب أحداث ‏الثورة ‏السورية.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق