تركيا تكشف المسؤول عن أوضاع المياه في الحسكة وترد على النظام داخل مجلس الأمن

تركيا تكشف المسؤول عن أوضاع المياه في الحسكة وترد على النظام داخل مجلس الأمن

مدى بوست – فريق التحرير

ردت تركيا على ادعاءات نظام الأسد ومن يقفون في صفه حول مسؤوليتها عما يحصل في مدينة الحسكة من غياب للمياه استمر لأيام طويلة، مشيرة بالدلائل أن لاصلة لها بما جرى في المحافظة.

وحسب وكالة الأناضول، أكدت أنقرة في جلسة عقدت أمس الخميس داخل مجلس الأمن حول سوريا، أن محطة المياه في منطقة “علّوك”، تعمل بالطاقة الكهربائية القادمة من سد تشرين، والسد تحت سيطرة ميـ.ليـ.شيـ.ات سوريا الديمقراطية.

وذكر المندوب التركي في مجلس الأمن “سنيرلي أوغلو” أن تلك القوات التابعة لوحدات الحماية الإرهـ.ابـ.ية هي من تقطع الكهرباء اللازمة لإيصال المياه إلى محطة علّوك.

المياه في الحسكة - مدى بوست
المياه في الحسكة – مدى بوست

دور لنظام الأسد

وأبدى أوغلو استعداد بلاده للتعاون مع الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى حل دائم بهذا الصدد، مؤكداً أن نظام الأسد وتلك المنظـ.مات الإرهـ.ابية تتعمد استخدام المياه كسـ.لاح ضـ.د المدنيين مستـ.غلة كـ.ورونـ.ا.

وحسبما رصدت مدى بوست، وصلت المياه أمس الخميس إلى الحسكة، إثر التوصل لاتفاق بين تركيا وروسيا على تزويد منطقة نبع السلام بالكهرباء، ليتسنى تشغيل محطة علوك وضخ المياه إليها.

محطة مياه علّوك وفق ما ذكر موقع نداء سوريا في تقرير له، تضـ.خ بشكل يومي نحو 175 ألف متر مكعب من المياه، وتغذي معظم المناطق في محافظة الحسكة.

ويعتمد على هذه المحطة أكثر من 700 ألف نسمة، ويشكل قـ.طـ.ع التيار الكهربائي عنها من قِبَل قوات سوريا الديمقراطية خـ.طـ.راً على حياة آلاف المدنيين، خاصة أولئك الموجودين داخل المخيمات.

اقرأ أيضاً: بعد اعتراض قوات أمريكية لها.. روسيا تنشئ قاعدة شمالي الحسكة “فيديو”

سباق النفوذ

وتشهد مناطق شرق سوريا، سباقاً للنفوذ بين أمريكا وروسيا، للتوسع في مناطق عدة شمال شرق سوريا.

ووفق موقع العربي الجديد، تسعى روسيا لمد نفوذها في الحسكة في أقصى شمال شرق الفرات، بالقرب من مجرى نهر دجلة الذي يتاخم الحدود السورية العراقية.

وعبر استقطاب العشائر، تسعى روسيا للتوسع في الوقت الحالي، عبر تقديم خدمات لقراهم وبلداتهم، إلا أن تحركاتها تواجه برقابة أمريكية.

وكانت القوات الأمريكية، التي عززت وجودها في سوريا منذ مطلع العام الجاري، اعـ.تـ.رضت أكثر من مرة دوريات روسية دون وقوع اشـ.تـ.بـ.اك مباشر.

وكانت القوات الروسية قد انتشرت في مناطق سيطرة “قسد”، في أكتوبر/تشرين الأول عام 2019، بعد تفاهمات بين الطرفين، بهدف وقف التقدم التركي، خلال عملية نبع السلام شمال شرق سوريا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق