ماكرون يبدأ زيارته إلى لبنان بلقاء الفنانة فيروز

ماكرون يبدأ زيارته إلى لبنان بلقاء الفنانة فيروز

مدى بوست – فريق التحرير 

كشفت مصادر إعلامية، عن رغبة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بدأ زيارته إلى البنان، بمقابلة فنانة لبنانية شهيرة، حسبما ذكر موقع قناة الحدث على تويتر.

وتعتبر الزيارة الثانية من نوعها، التي ينوي بها ماكرون زيارة الفنانة فيروز، وفق المصادر ذاتها، ما أثارت ردود وتعليقات متابينة من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق أحدهم بأن يبدو أن لا وجود لمسؤولين رجال في لبنان، حتى ينوي ماكرون بدأ زيارته لفيروز، فيما قال آخرون أن ماكرون ذو إحساس فني عالي، إذ غرد في زيارته الأولى بحبك يالبنان بالغة العربية وحالياً ينوي زيارة السيدة فيروز.

مغردون في تويتر
مغردون في تويتر

ودعا بعض المغردين ماكرون إلى تأكيد حبه لـ لبنان بتخليصها من الطبقة الحاكمة، فيما ذكر آخرون أن حب الرئيس الفرنسي الذي أعلن عنه، ربما يشبه حبه للجزائر التي ارتكـ.بت فيها باريس جـ.رائـ.م راح ضحـ.يـ.تها نحو مليون شهـ.يد.

ونشر مغردون آخرون صورة جمعت ما يسمى أصدقاء سوريا، تضم زعماء دول عدة، اجتمعت في لقاءات متفرقة، تحت اسم أصدقاء الشعب السوري، وهو مالم يؤدي وفق مراقبين إلى أي تغيير يذكر لاسياسياً ولاحتى ميدانياً.

زيارة نوعية وعريضة لافتة

ويعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أول رئيس يزور بيروت بعد التطورات الأخيرة، وهو أمر ليس باللافت مقارنة بالمطالبات التي ظهرت مؤخراً عبر الهتـافات في الشوارع أو المطالب الإلكترونية بعودة الاحتـ.لال الفرنسي للبنان، وهو ما أكد عليه موقعون على عريضة ضمّت 36 ألف شخصاً.

الموقعون على العريضة وموالوهم الذين يطالبون بعودة فرنسا إلى حكم لبنان لعشر سنوات مقبلة، فقـ.دوا على ما يبدو الأمل بأي تغيير، في ظل تبعـ.ية الدولة اللبنانية بكل أركانها لجهات خارجية في مقدمتها إيران ومن ورائها حزب الله الذي يسـ.يطر على كل تفاصيل الحياة السياسية.

وهتف لبنانيون خلال زيارة ماكرون بشعارات تطالب بإسـ.قـ.اط النظام فيما رفع آخرون مطالب عودة فرنسا إلى لبنان بالقرب من موكب الرئيس الفرنسي في بيروت.

اللبنانيون في مواقع التواصل تبادلوا نداءات المطالبة بالتغيير والمحـ.اسبة وإنـ.هـ.اء ماوصفوه بثقافة الفـ.سـ.اد المسـ.تـ.شـ.رية في بلد لم يكن على ما يرام طيلة السنوات الماضية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق