أردوغان يعد بجعل تركيا مركزاً عالمياً للإنتاج والتكنولوجيا

أردوغان يعد بجعل تركيا مركزاً عالمياً للإنتاج والتكنولوجيا

مدى بوست – فريق التحرير 

أبدى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عزمه إلى جانب حكومته جعل تركيا، مركزاً عالمياً للانتاج والتكنولوجيا، في كلمة له اليوم السبت بمدينة إسطنبول.

وشارك الرئيس التركي، في حفل افتتاح مركز “إم إي إس إس” للتكنولوجيا، و40 مصنعاً آخر في إسطنبول.

الرئيس أردوغان أرجع ذلك الهدف، إلى كون بلاده تقع بين 3 قارات، مشيراً إلى أن مركز “MESS” بني باستثمار قيمته 200 مليون ليرة تركية.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - وكالة أنباء دوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان – وكالة أنباء دوغان

وأوضح أردوغان أن المركز سيقدم سنوياً التعليم المجاني لنحو 40 ألف شخص، ليكون بدايةً لفتح عهد جديد في التكنولوجيا التـ.نـ.افـ.سيـة.

مصنع تركي للطاقة الشمسية

وقبل نحو عشرة أيام، افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “كاليون” أول مصنع لتقنيات الطاقة الشمسية في العاصمة التركية أنقرة.

وحسبما ترجم مدى بوست عن يني شفق التركية، فإن “كاليون” هو المصنع الوحيد في العالم الذي ينتج الألواح الشمسية المدمجة تحت سقف واحد.

وسينتج المصنع الذي أسس باستثمار قيمته 400 مليون دولار، الألواح الشمسية لمحطة “كارابينـار” للطاقة الشمسية في قونيا.

الأول من نوعه

ويعتبر “كاليون” المصنع الوحيد من نوعه في أوروبا والشرق الأوسط، وتعد تركيا الدولة الثانية بعد الصين التي تمتلك هذه الميزة.

وتم تأسيس المصنع من قبل شركة “كاليون” القابضة، باستثمار قيمته 1.4 مليار دولار، في المنطقة الصناعية للعاصمة التركية أنقرة.

ويعد المصنع الذي تبلغ مساحته 100 ألف متر مربع، منشأة الألواح الشمسية المتكاملة الوحيدة في أوروبا والشرق الأوسط من حيث إنتاج الطاقة الوطنية والمحلية.

وتبلغ القدرة الإنتاجية السنوية لـ “كاليون” الذي سيوظف 1400 ألف شخص، 500 ميغا وات من الألواح الشمسية.

أهم ما يميزه

وبحسب الصحيفة، فإن أهم ما يميز “كاليون” هو امتلاكه نظام إنتاج يحتوي على كافة تقنيات إنتاج الألواح الشمسية من البداية إلى النهاية.

وسينتج المصنع الفريد من نوعه، ألواحاً شمسية بقدرة 1000 ميغا وات لمحطة الإنتاج الشمسية “كارابينـار” في قونيا، وبذلك سيتم بناء 70% من المحطة بمنتجات محلية.

ومع إنتاج الطاقة النظيفة، ستمنع 500 غ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل كيلو واط ساعيّ، ومن خلال إنتاج محطة الطاقة المتجددة سيمنع 1.5 مليون طن من انبـ.عاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

ومع دخول محطة كارابينار للطاقة الشمسية في العمل ستزيد نسبة إسهام الطاقة الشمسية في الإنتاج الكهربائي التركي بمقدار 20%.

ومن خلال إنتاج الألواح الشمسية في كاليون والانتاج الكهربائي في كارابينار، سينخفض العـ.جز السنويّ لتركيا بمقدار 400 مليون دولار.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق