تعزيزات تركية إلى إدلب ومحادثات بين أنقرة وموسكو حول سوريا

تعزيزات تركية إلى إدلب ومحادثات بين أنقرة وموسكو حول سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

تطورات لافتة شهدتها مناطق الشمال السوري، خلال اليومين الماضيين، تتعلق بالجانبين السياسي والعسكري.

جاء ذلك بعد تـ.وتـ.ر شهدته يوم أمس مناطق ريف حلب الغربي، ما دفـ.ع تركيا لاستقدام تعزيزات عسكرية جديدة إلى مناطق قريبة في إدلب.

وسياسياً أعلنت وزارة الخارجية التركية، توجه وفد لها إلى العاصمة الروسية موسكو، لإجراء محادثات مع مسؤولين روس حول سوريا وليبيا.

الشمال السـوري - وكالات
الشمال السـوري – وكالات

تصـ.عـ.يد في الشمال السوري

ويبدو أن الاتفاقات التركية الروسية في الشمال السوري، بدأت تلفـ.ظ مؤخراً أنفاسها الأخيرة، بعد التـ.وتـ.رات المتكررة، آخرها في ريف حلب الغربي أمس، والمتمـ.ثـ.لة بخـ.روقـ.ات النظام السوري وحلفائه في المنطقة.

وكانت وسائل إعلام محلية، قد أكدت مساء أمس وقـ.وع اشـ.تـ.بـ.اكـ.ات بين المعارضة وقوات الأسد على محـ.ور قرية تقاد في ريف حلب الغربي.

ولم تشر المصادر إلى معلومات حول تفاصيل العملية العسكرية، نظراً لحـ.ساسـ.ية الوضع في المنطقة، لكنها أشارت إلى قـ.صـ.ف من النظام على مناطق الريف الحلبي قابله رد من الفـ.صـ.ائل ومن بعده اشتـ.بـ.اكـ.ات متـ.قـ.طـ.عـ.ة.

تعزيزات تركية

كل ذلك دفـ.ع على ما يبدو الجيش التركي لإرسال تعزيزات تضم رتلاً عسكرياً إلى محافظة إدلب، وتتألف من شاحنات محملة بمعدات لوجستية وعـ.ربات مـ.درعـ.ة من المقرر توزيعها على قواعد للجيش التركي في حلب وإدلب.

وينتشر الجيش التركي في أكثر من 60 قاعدة عسكرية في محافظة إدلب وأرياف حلب وحماة واللاذقية، وتعتبر قاعدة “المسطومة”، ومطار “تفتناز” العسكري من أبرزها.

القوات التركية في مناطق شمال غرب سورية تنتشر في أكثر من 60 قاعدة عسكرية في محافظة إدلب وأرياف حلب وحماة واللاذقية، وتعتبر قاعدة “المسطومة”، ومطار “تفتناز” العسكري من أبرزها.

محادثات روسية تركية في موسكو

وزارة الخارجية التركية، أعلنت اليوم الإثنين، توجه وفد منها إلى موسكو لإجراء محادثات مع مسؤولين روس حول سوريا وليبيا.

وذكرت بيان للخارجية أن نائب مولود جاويش أوغلو، سادات أونال، سيجري مع الوفد المرافق اليوم الإثنين زيارة رسمية إلى موسكو تستغرق يومين لبحث المسائل الإقليمية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أجرى في السابع عشر من شهر آب/أغسطس من العام الجاري مباحثات هاتفية مع نظيره فلاديمير بوتين تناولت آخر التطورات في سوريا.

واتفق الرئيسان وفق بيان مشترك لهما على استمرار التنسيق من أجل تحقيق الاتفاقات الروسية التركية بشأن منطقة خفض التـ.صـ.عيـ.د في إدلب.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق