حمزة تكين: ماذا لو فعل أردوغان مثل ما فعله ماكرون في لبنان؟

حمزة تكين: ماذا لو فعل أردوغان مثل ما فعله ماكرون في لبنان؟

مدى بوست – فريق التحرير

تساءل الكاتب الصحفي التركي، حمزة تكين، عن الأصوات التي كانت تنـ.تـ.قد أنقرة لسياستها تجاه لبنان، وبالمقابل التغـ.اضي عن ما يقوم به ماكرون في البلد الذي يشـ.هـ.د العديد من الأزمـ.ات.

وقال حمزة تكين في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر متسائلاً: “ماذا لو فعل أردوغان وتركيا ما يفعله ماكرون وفرنسا الآن في لبنان؟”.

وأضاف تكين متوقعاً النتائج التي ستكون في حال تعامل أردوغان مثل ماكرون في لبنان: ألم نكن سنسمع أصواتاً تحـ.ذّر من “الاستعـ.مار التركي” و”العثمانية الجديدة”.

حمزة تكين - تويتر
حمزة تكين – تويتر

أين هذه الأصوات مما يفعله ماكرون وفرنسا الآن على الأراضي اللبنانية؟ يردف تكين متابعاً: “لماذا خرست هذه الأصوات؟” وختم قائلاً: “تركيا لم تتعامل مع لبنان إلى باحترام.. على عكس فرنسا”.

ماكرون وتصريحات ذات دلالات سياسية

وكان ماكرون قد أثـ.ار دلالات سياسية جديدة، بعد تصريح اعتبر فيه حزب الله جزءاً من الشعب داعياً إلى توعيته، متجـ.اهلاً تصنـ.يفه على لائحة الإرهـ.اب من قبل شريكته في الاتحاد الأوربي “ألمانيا”.

وبعد لقاءه بالنجمة اللبنانية، فيروز، قال ماكرون إنه لن يقدم الأموال إلى لبنان، التي تعهد بها في مؤتمر باريس، دون تنفيذ إصلاحيات من قبل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وكان ماكرون قد اعتبر لقاءه مع فيروز بالمؤثر والاستثنائي، بعدما أهدته الفنانة اللبنانية لوحة فنية، شوهد حراسه يحملونها إلى الموكب.

ماكرون وزيارة بيروت

ويعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أول رئيس يزور بيروت بعد التطورات الأخيرة، وهو أمر ليس باللافت مقارنة بالمطالبات التي ظهرت مؤخراً عبر الهتـافات في الشوارع أو المطالب الإلكترونية بعودة الاحتـ.لال الفرنسي للبنان، وهو ما أكد عليه موقعون على عريضة ضمّت 36 ألف شخصاً.

الموقعون على العريضة وموالوهم الذين يطالبون بعودة فرنسا إلى حكم لبنان لعشر سنوات مقبلة، فقـ.دوا على ما يبدو الأمل بأي تغيير، في ظل تبعـ.ية الدولة اللبنانية بكل أركانها لجهات خارجية في مقدمتها إيران ومن ورائها حزب الله الذي يسـ.يطر على كل تفاصيل الحياة السياسية.

وهتف لبنانيون خلال زيارة ماكرون بشعارات تطالب بإسـ.قـ.اط النظام فيما رفع آخرون مطالب عودة فرنسا إلى لبنان بالقرب من موكب الرئيس الفرنسي في بيروت.

وتجدر الإشارة إلى أن حمزة تكين هو صحفي وكاتب ومحلل سياسي تركي ورئيس تحرير “وكالة أنباء تركيا” باللغة العربية، مدوّن في العديد من المواقع والصحف التركية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق