بعد لقائه فيروز.. ماكرون: حزب الله جزء من الشعب اللبناني!

بعد لقائه فيروز.. ماكرون: حزب الله جزء من الشعب اللبناني!

مدى بوست – فريق التحرير

دلالات سياسية جديدة، أثـ.ارها تصريح الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعدما اعتبر فيها حزب الله جزءاً من الشعب داعياً إلى توعيته، متجـ.اهلاً تصنـ.يفه على لائحة الإرهـ.اب من قبل شريكته في الاتحاد الأوربي “ألمانيا”.

وبعد لقاءه بالنجمة اللبنانية، فيروز، قال ماكرون إنه لن يقدم الأموال إلى لبنان، التي تعهد بها في مؤتمر باريس، دون تنفيذ إصلاحيات من قبل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وكان ماكرون قد اعتبر لقاءه مع فيروز بالمؤثر والاستثنائي، بعدما أهدته الفنانة اللبنانية لوحة فنية، شوهد حراسه يحملونها إلى الموكب.

ماكرون في بيروت - مواقع التواصل
ماكرون في بيروت – مواقع التواصل

ماكرون والشارع اللبناني

ويقول الرئيس الفرنسي عن اللقاء الذي استمر نحو ساعة وربع، حسبما نقل موقع سيدتي نت: “قلت لـ فيروز كل الذكريات والنوستالجيا التي أملكها تجاهها، وأنا التزمت لفيروز وكما التزمت امام الشعب اللبناني بأن لبنان سيكون أجمل”.

موضة ستايل

ويعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أول رئيس يزور بيروت بعد التطورات الأخيرة، وهو أمر ليس باللافت مقارنة بالمطالبات التي ظهرت مؤخراً عبر الهتـافات في الشوارع أو المطالب الإلكترونية بعودة الاحتـ.لال الفرنسي للبنان، وهو ما أكد عليه موقعون على عريضة ضمّت 36 ألف شخصاً.

الموقعون على العريضة وموالوهم الذين يطالبون بعودة فرنسا إلى حكم لبنان لعشر سنوات مقبلة، فقـ.دوا على ما يبدو الأمل بأي تغيير، في ظل تبعـ.ية الدولة اللبنانية بكل أركانها لجهات خارجية في مقدمتها إيران ومن ورائها حزب الله الذي يسـ.يطر على كل تفاصيل الحياة السياسية.

وهتف لبنانيون خلال زيارة ماكرون بشعارات تطالب بإسـ.قـ.اط النظام فيما رفع آخرون مطالب عودة فرنسا إلى لبنان بالقرب من موكب الرئيس الفرنسي في بيروت.

تغريدة بالعربية

اللبنانيون في مواقع التواصل تبادلوا نداءات المطالبة بالتغيير والمحـ.اسبة وإنـ.هـ.اء ماوصفوه بثقافة الفـ.سـ.اد المسـ.تـ.شـ.رية في بلد لم يكن على ما يرام طيلة السنوات الماضية.

وكان الرئيس الفرنسي قد غرد باللغة العربية على تويتر، قائلاً: بحبك يا لبنان، وأرفقها بإشارة تعجب لا يعرف ما الهدف منها، لكنها على ما يبدو أثارت ردوداً متباينة بعضها حملت طابع الاستغراب والتعجب.

ودعا بعض المغردين ماكرون إلى تأكيد حبه لـ لبنان بتخليصها من الطبقة الحاكمة، فيما ذكر آخرون أن حب الرئيس الفرنسي الذي أعلن عنه، ربما يشبه حبه للجزائر التي ارتكـ.بت فيها باريس جـ.رائـ.م راح ضحـ.يـ.تها نحو مليون شهـ.يد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق