ياسين أقطاي: لهذه الأسباب يؤكد أردوغان أن العالم أكبر من خمسة دول

ياسين أقطاي: لهذه الأسباب يؤكد أردوغان أن العالم أكبر من خمسة دول

مدى بوست – فريق التحرير

“العدالة فوق كل شيء” شعار يرفعه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وهو ما له أسباب فسرها، مستشاره ياسين أقطاي، اليوم الأربعاء، ضمن مقال له بصحيفة يني شفق التركية.

أقطاي أكد أن العدالة هي ما تستند إليه تركيا، في خطواتها في مدن أخرى من سوريا إلى ليبيا وفي كل الأماكن التي تتواجد فيها، وآخرها نـ.ضـ.الها في البحر المتوسط وبحر إيجة.

مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ربط بين شعار إحقاق العدالة، وبين شعار آخر يؤكد أن العالم أكبر من خمس دول، تقرر مصير الدول ضمن ما يخدم مصالحها وسياساتها، وهو ما يتـ.نـ.اقـ.ض مع مفهوم العدل.

ياسين أقطاي - وكالات
ياسين أقطاي – وكالات

اليونان أكبر مثال

أقطاي لفت إلى ما اعتبره أكثر مثال واقعي على انـ.عـ.دام الحقوق والعدالة، هو محاولة حـبـ.س تركيا داخل سواحلها بسبب جزيرة لايتـ.جـ.اوز حجمها 10 كيلومتر، بينما يتم تـ.جـ.اهل مساحة تركيا العظيمة التي تبلغ 780 ألف كيلو متر مربع.

ووفق المسؤول التركي فإنّ تركيا لاتزال تضع أمام أعينها هدف تحقيق القانون والعدالة، مدركة أن غنى البحر المتوسط هو من حق جميع الدول كلها لا دولة دون أخرى، لتـ.جـ.ابه بذلك كل مظاهر الاستـ.عـ.مـ.ار الحديث في عالم مـ.نـ.هـ.ار حسب وصفه.

وبعض الدول حسب أقطاي، تظن نفسها قـ.وية ومزدهرة ولا تقـ.هـ.ر ولاتمتلك أي آلية لمحاسبة ظـ.لـمـ.ها الذي تعامل به الآخر، وهي تمثل 5 دول تعتقد أنها تحكم العالم، متستـ.رة بذلك عن طريق جمل من الخـ.داع اللفظي والدبلوماسي.

ولهذا السبب يرى الرئيس أردوغان أن تلك الدول أو المجتمعات تريد لتركيا أن تكون ضـ.حـ.يـ.ة لاضـ.طـ.هـ.ادهـ.م، ولذلك نجد تركيا لا تملّ عن السعي في كل محفل عن المطالبة بتحقيق العدالة وإقرار الحقوق، حسبما أضاف أقطاي.

تصريحات الرئيس التركي

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أشار في آخر تصريحاته، إلى أن رمـ.ي بلد لا يملك نفعاً لنفسه في إشارة إلى “اليونان” لمواجهة قوة إقليمية ودولية مثل تركيا بات أمراً مضحكاً.

وقال أردوغان إن عهد الظالـ.ـمين قد شارف على الزوال، وأنهم لن يتمكنوا من إيقاف صحوة العدالة التي تقودها تركيا ليس من أجلها فقط بل من أجل جميع المظلومين.

وأردف أن أبواب بلاده مفتوحة لكل من يرغب في الأمن والسلام، مشيراً إلى أن بلاده تنهض مباشرة لتلبية احتياجات المظـ.ـلومين في كل أنحاء الأرض.

اليونان ستكون الخـ.اسرة

وفي الوقت ذاته أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن اليونان تحاول استـ.ـبعاد تركيا من شرق المتوسط، من خلال خطوات أحادية الجانب مثل اتفاقياتها البحرية مع مصر.

وذكر تشاووش أوغلو أن تركيا تريد الحوار مع كل الأطراف لتحقيق التقاسم العادل في شرق المتوسط، مشيراً إلى أن اليونان ستكون خاسـ.ـرة إذا تجـ.اوز التسـ.ـليح حـ.ده في جزيرتها ميس.

وشـ.دد وزير الخارجية التركي على أن تركيا لا تطمع في حقوق أحد، مؤكداً أنها لن تفـ.ـرط في حقوقها أيضاً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق