خبر سار لمحبي الدراما التاريخية التركية.. نهضة السلاجقة العظام سيبدأ بعد أيام (فيديو)

خبر سار لمحبي الدراما التاريخية التركية.. نهضة السلاجقة العظام سيبدأ بعد أيام (فيديو)

مدى بوست – ترجمة

أعلنت قناة TRT 1 التركية إن مسلسها التاريخي الجديد الذي يحمل اسم نهضة السلاجقة العظام، سيبدأ عرضه في الأيام القليلة المقبلة.

وحسبما ترجم مدى بوست عن صحيفة خبرلار التركية، فإن عرض مسلسل نهضة السلاجقة العظام  سيبدأ في الـ 28 من سبتمبر/ أيلول الجاري.

ويتناول المسلسل التاريخي الذي كان يحمل اسم نظام العالم، إحدى فترات الدولة السلجوقية، والصـ.ـراعات التي نشأت في عهد ملك شاه بطل المسلسل.

الفنان غوركان أويغون- حسن صباح

ويحكي المسلسل قصة السلطان ملك شاه، أحد أشهر سلاطين الدولة السلجوقية، لقب بالسلطان العادل، وكان منصوراً في الحـ.ـروب، ومغرماً بالعمارة والصيد.

موضة ستايل

وتجري أحداث المسلسل في فترة حكم الدولة السلجوقية، ويتناول المؤامـ.ـرات والصـ.ـراعات التي جرت في تلك الحقبة.

ويسلط العمل ضخم الإنتاج، والذي يبدو أنه سيكون منافساً للمسلسل الشهير أرطغرل، الضوء على الصـ.ـراع بين السلاجقة وحسن صباح، زعيم الحشاشين وهو قائد عسكري وسياسي كبير يلقب بشيخ الجبل.

ويشارك في المسلسل مجموعة من أشهر النجوم الأتراك، نذكر منهم، بطل المسلسل بورا أولوسوي، الذي سيجسد دور السلطان ملك شاه.

والفنان غوركان أويغون المعروف عربياً باسم “ميماتي” حيث سيجسد شخصية حسن صباح، كما يجسد الفنان أكين كوتش شخصية السلطان أحمد سانجر، وهو السلطان السادس وآخر سلاطين السلاجقة العظام.

وتلعب الفنانة التركية خديجة شنديل، دور تركان خاتون أقوى نساء الدولة السلجوقية، ويشارك في العمل فنانون آخرون مثل: جمال توكتاش، سيفدا أرغينجي، إيلكر كزماز، عثمان سونانت، ومحمد أوزغور.

الدراما التاريخية التركية

وشهدت السنوات الأخيرة إقبالاً واسعاً في الوطن العربي على المسلسلات التركية التاريخية، ولا سيما من فئة الشباب العربي.

وتهدف الأعمال التاريخية التركية، إلى تعزيز تماسك الشعب التركي، وإعادة إحياء شخصيات تاريخية إضافة إلى توثيق مراحل سياسية أبرزها الحكم العثماني.

وواجهت الدراما التاريخية التركية، اتهامات من أطراف عدة بسعيها لتحقيق أجندة سياسية غير معروفة قيل إنها تسـ.ـتهدف المواطن العربي.

ومن أبرز المسلسلات التاريخية التركية، المسلسل الشهير “قيامة أرطغرل”، والأسد الباسل، والسلطان محمد الفاتح، وعاصمة عبدالحميد الثاني، إضافة إلى المؤسس عثمان وكوت العمارة.

وتعتبر تركيا ثاني دولة في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية، تصديراً للأعمال الفنية، حيث تصدر تركيا أعمالها إلى أكثر من 146 دولة وتصل إلى حوالي 700 مليون شخص حول العالم.

وحققت الدراما التركية إيرادات عالية جداَ في السنوات الأخيرة، حيث بلغت صادرات تركيا من الدراما أكثر من 500 مليون دولار في عام 2018، وتهدف للوصول إلى مليار دولار في 2023، بحسب الأناضول.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق