تقرير: مواجهة عسكرية قد تحدث قريباً بين إيران وروسيا في هذه المنطقة من سوريا

تقرير: مواجهة عسكرية قد تحدث قريباً بين إيران وروسيا في هذه المنطقة من سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

توقع تقرير أعدّه معهد أمريكي، إمكانية حدوث مواجهة عسكرية مباشرة بين إيران وروسيا في مناطق شرق سوريا.

وقال معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى حسبما نقلت وترجمت قناة الحرة، إنّ التنافس الإيراني الروسي على مناطق شرق سوريا، خاصة محافظة دير الزور، ربما يتحوّل إلى مواجهة عسكرية.

ويعزز ذلك التوقع، إذا سحبت الولايات المتحدة مزيداً من القوات من شرق سوريا حسبما أضاف المصدر.

دير الزور بين إيران وروسيا - وكالات
دير الزور بين إيران وروسيا – وكالات

تسابق النفوذ

ويبدو أن الصـ.راع على النفوذ وتحقيق المصالح، يحـ.وّل المتحـ.الفان في الحفاظ على نظام الأسد إلى غريمين، ما يعني إمكانية وقوع مواجهة مـ.سـ.لّحة بين الجانبين.

موضة ستايل

ورغـ.م ذلك، قد لا يؤثر هذا الصـ.راع المحتمل على سياسة الطرفين في دعم نظام الأسد، حسب تقرير معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى.

لكنه قد يفيد التحالف الدولي، الذي قد يسـ.تـ.غل الانـ.قـ.سام بين الخـ.صـ.مين لتوسيع نفوذه في سوريا، وتمـ.كـ.ين شركائه على الأرض، فضلاً عن إقامة علاقات جديدة مع قادة قبليين.

خلافات إيرانية روسية

المنطقة الشرقية تشهد عموماً خلافات روسية إيرانية، على النفوذ، آخر أحداثها ما نشرته شبكة دير الزور 24 المحلية، حول إجبار الحـ.رس الثـ.وري الإيـ.راني للفـ.رقة 11 التابعة للنظام على إخـ.راج حـ.واجـ.زها من مدينة البوكمال.

الشبكة أضافت أن ميـ.ليـ.شيـ.ات الحـ.رس الثـ.وري الإيـ.راني، منعت آنذاك مـ.يليـ.شيـ.ات لـ.واء القدس من فتح مقــ.رات وإقامة حـ.واجز له في المدينة، لتصبح البوكمال بشكل كامل تحت السيطرة الإيـ.رانية.

وتشهد المنطقة الشرقية الخاضعة لسيـ.طرة الميـ.ليشـ.يات الإيـ.رانية، غـ.ارات شبه يومية من طـ.ائـ.رات مجهولة على مواقعها شرق سوريا، ما يوقع خسائر شبه يومية في صفوفها.

وكانت صحيفة الإندبندنت البريطانية قد ذكرت أن الأطراف الرئيسية الفاعلة متفقة على مستقبل الوجود الإيراني في سوريا، ومجمعة على رحيلها تدريجياً من مختلف محافظاتها حسبما رصد مدى بوست.

وكان نظام الأسد وحلفائه من الميـ.ليـ.شيـ.ات الإيرانية قد فـ.قـ.دوا منطقة استراتيجية شرق سوريا، بعد طـ.رد القـ.وات الروسية لها، وسط تنامي حـ.دة التـ.وتر بين القوى الفاعلة في المنطقة.

حقل الورد النفطي، في ريف البوكمال شرقي ديرالزور، بات تحت سيطرة روسيا، التي طـ.ردت قواتها عناصر من النظام السوري يتبعون للأمن العسكري.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق