الخارجية التركية ترد على بيان للجامعة العربية: نحن وغيرنا لانأخذ قراراتها على محمل الجد

الخارجية التركية ترد على بيان للجامعة العربية: نحن وغيرنا لانأخذ قراراتها على محمل الجد

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبرت الخارجية التركية، قرارات الجامعة العربية التي تطالب تركيا بـ.سـ.حب قواتها من سوريا وليبيا لا قيمة لها، مؤكدة أنها هي وغيرها لاتأخذ قراراتها على محمل الجد.

وفي بيان لها أكدت الوزارة التركية اليوم الخميس، أن قرارات الجامعة غير متطابقة مع الموقف العربي المشترك، وتعبر عن توجه أنظمة لا شعوب بدليل موقفها من القضية الفلسطينية.

الوزارة دعت بعض الدول العربية، إلى القيام بدور إيجابي بدلاً من التحـ.ريض ضـ.د تركيا، والقيام بدور إيجابي لضمان استقرار وأمن المنطقة بدلاً من توجيه الأعضاء الآخرين نحو سلوك مـ.عـ.اد لتركيا.

الخارجية التركية - وكالة الأناضول
الخارجية التركية – وكالة الأناضول

تركيا حريصة على استقرار الدول العربية بعكس الجامعة العربية

وبحسب بيان الخارجية التركية، تولي أنقرة اهتماماً كبيراً لوحدة أراضي الدول العربية ووحدتها السياسية واستقرار المنطقة.

وتسعى تركيا جاهدة لحماية الدول العربية بعكس بعض دول الجامعة التي لايهمها غير أجـ.نـ.دتـ.ها وفق بيان وزارة الخارجية.

وأمس الأربعاء، أصدرت جامعة الدول العربية بياناً، أدا نـ.ت فيه ما أوصفته التـ.دخـ.ل التركي في الشؤون الداخلية للدول العربية، وطالبت أنقرة بـ.سـ.حب قـ.واتـ.ها من سوريا وليبيا.

العدالة فوق كل شيء

“العدالة فوق كل شيء” شعار يرفعه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وهو ما له أسباب فسرها، مستشاره ياسين أقطاي، الأسبوع الماضي، ضمن مقال له بصحيفة يني شفق التركية.

أقطاي أكد أن العدالة هي ما تستند إليه تركيا، في خطواتها في مدن أخرى من سوريا إلى ليبيا وفي كل الأماكن التي تتواجد فيها، وآخرها نـ.ضـ.الها في البحر المتوسط وبحر إيجة.

مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ربط بين شعار إحقاق العدالة، وبين شعار آخر يؤكد أن العالم أكبر من خمس دول، تقرر مصير الدول ضمن ما يخدم مصالحها وسياساتها، وهو ما يتـ.نـ.اقـ.ض مع مفهوم العدل.

اليونان أكبر مثال

أقطاي لفت إلى ما اعتبره أكثر مثال واقعي على انـ.عـ.دام الحقوق والعدالة، هو محاولة حـبـ.س تركيا داخل سواحلها بسبب جزيرة لايتـ.جـ.اوز حجمها 10 كيلومتر، بينما يتم تـ.جـ.اهل مساحة تركيا العظيمة التي تبلغ 780 ألف كيلو متر مربع.

ووفق المسؤول التركي فإنّ تركيا لاتزال تضع أمام أعينها هدف تحقيق القانون والعدالة، مدركة أن غنى البحر المتوسط هو من حق جميع الدول كلها لا دولة دون أخرى، لتـ.جـ.ابه بذلك كل مظاهر الاستـ.عـ.مـ.ار الحديث في عالم مـ.نـ.هـ.ار حسب وصفه.

وبعض الدول حسب أقطاي، تظن نفسها قـ.وية ومزدهرة ولا تقـ.هـ.ر ولاتمتلك أي آلية لمحاسبة ظـ.لـمـ.ها الذي تعامل به الآخر، وهي تمثل 5 دول تعتقد أنها تحكم العالم، متستـ.رة بذلك عن طريق جمل من الخـ.داع اللفظي والدبلوماسي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق