ترامب: البحرين بعد الإمارات في اتفاق سلام جديد مع إسرائيل (عاجل)

التطبيع مع إسرائيل

ترامب: البحرين بعد الإمارات في اتفاق سلام جديد مع إسرائيل (عاجل)

مدى بوست – فريق التحرير

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل قليل، عن ما وصفه “اخـ.تـ.راق دبلوماسي” جديد تمثل في التوصل إلى اتفاق سلام جديد بين مملكة البحرين وإسرائيل.

وكان مسؤول أمريكي قد كشف عن إبداء بعض الدول العربية، شعورها بالضـ.يـ.ق لأنها لم تكن الأولى في إعلان التطبيع العلني مع إسرائيل.

مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصهره، غاريد كوشنر، قال إن دولاً عربية ستتبع الإمارات في خطوتها الأخيرة بالتطبيع، مضيفاً أن واشنطن بدأت العمل على العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب منذ 18 شهراً.

دونالد ترامب - وكالات
دونالد ترامب – وكالات

وأردف كوشنر في مؤتمر صحفي، أن الدول العربية التي ستعلن لاحقاً عن تطبيع العلاقات، ستنسق مع الإدارة الأمريكية، كما فعلت الإمارات.

صحيفة إسرائيلية كشفت قبل ترامب

صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” التي نقلت تصريحات كوشنر، أفادت بأن دولة البحرين، هي الثانية بعد الإمارات التي تسعى لتطبيع العلاقات ويبدو أنها عبـّ.رت عن انـ.زعـ.اجـهـا إلى جانب دولة أخرى لأنها لم تكن الأولى في ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في هيئة البث الإسرائيلية “كان” قوله إنّ اتصالات تجري حالياً مع البحرين بشأن هذه الخطوة المحتملة.

ورحبت البحرين بالاتفاق وقالت الحكومة في المنامة، إن الخطوة التاريخية ستسهم في تعزيز العلاقات بالسلام والاستقرار في المنطقة.

ويعد اتفاق الإمارات وإسرائيل أول تطبيع عربي منذ عام 1994، وكجزء من الاتفاق وافقت إسرائيل تعليق خطط لضم حوالي 30 في المائة من الضفة الغربية بما في ذلك غور الأردن.

غزل إسرائيلي قديم

المستشرق الإسرائيلي وهو باحث بمعهد واشنطن للدراسات أكد أن إسرائيل كانت تغازل الإمارات منذ سنوات عديدة، لكن اتفاق السلام بين البلدين أمر مختلف تماماً.

وأوضح “إيهود يعاري” أن إسرائيل استفادت من مسألة العلاقات مع الإمارات، فقد كانت فكرة أبو ظبي” وتابع بأن الإمارات بلد مليون مواطن، و9 ملايين أجنبي.

“وقال الباحث إن “الإمارات يدير جيشها جنرال أسترالي، لديه كوماندوز جيدون احتـ.لـ.وا الميناء أثناء حـ.رب اليمن، سـ.لاحهم الجوي الأكثر فاعلية في ليبيا، وفي اليمن اعتمدوا على مـ.رتـ.زقـ.ة جلـ.بوهم من كولومبيا”.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق