يحارب الشيخوخة ويحمي من السرطان.. تعرف على فوائد التين

يحارب الشيخوخة ويحمي من السرطان.. تعرف على فوائد التين

مدى بوست – ترجمة

يعتبر التين من الفواكه المفضلة لدى الكثيرين سواء أكان طازجاً أو مجففاً، إضافة إلى طعمه اللذيذ، يعد التين مفيداً جداً لصحة الجسم، حيث يقيه من العديد من الأمراض.

والتين، فاكهة غنية بفيتامينات A و E و K والعديد من المعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم ومضادات الأكسدة الضرورية لصحتنا.

نستعرض لكم في هذا التقرير، فوائد التين، التي تقدمها أخصائية التغذية التركية، مليكة شيماء دينيز، حسبما ترجم مدى بوست عن CNN التركية.

التين المجفف- صورة تعبيرية

مهم لتوازن ضغط الدم

يؤمن الاستهلاك اليومي لـ 25-30 غراماً من التين، العديد من الفوائد، من ضغط الدم إلى نسبة السكر، إلى الأداء المنتظم للأمعاء والتحكم في الشهية.

موضة ستايل

ويعد التين غذاءً فعالاً في السيطرة على ضغط الدم وتنظيمه، لغناه بالصوديوم والبوتاسيوم، المهمان لتوازن ضغط الدم.

وتشدد دينيز، على أهمية الصوديوم والبوتاسيوم، خاصة عند أولئك الذين يستهلكون كميات أقل من الخضار والفواكه، أو الذين يتناولون الوجبات السريعة بشكل متكرر، ويضيفون الملح دون تذوق الطعام.

وتشير إلى أن هذه العادات، تسبب زيادة في كمية الصوديوم، كما يحدث انخفاض أيضاً في كمية البوتاسيوم، وبالتالي الإصـ.ـابة بارتفاع ضغط الدم، وتنصح بتناول التين للمحافظة على توازنه.

يعتبر التين مصدر غذائي فعال للغاية، لحل الكسل المعوي الناتج عن الخمول والاستهلاك القليل للماء والألياف، حيث يؤمن المحتوى العالي من الألياف في التين عمل الأمعاء بشكل جيد.

شرب الماء بعده

من جهة أخرى، توصي دينيز، بالحرص على شرب كوب من الماء بعد تناول التين. لأن كوباً من الماء بعد تناول التين يجعل الأمعاء تعمل بشكل أكثر فاعلية.

بالإضافة إلى طعمه اللذيذ، يزيد التين من إنتاج الكولاجين ويؤثر على صحة الجلد بفضل محتواه الغني من مضادات الأكسدة، وبالتالي، هو مكافح جيد للشيخوخة أيضاً.

وبفضل مضادات الأكسدة المختلفة والمعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم التي يحتويها، يساهم التين في دعم الجهاز المناعي ويحمي من السرطان.

يساعد التين في القضاء على تأثير فرط هرمون الاستروجين في الجسم، الذي يمكن أن يسبب سرطان الثدي لدى النساء.

إضافة إلى ذلك، يقي التين من سرطان القولون لأنه يساهم في التخلص السريع من الفضلات في الجسم بفضل الألياف التي يحتوي عليها.

طازج أم مجفف؟

تقول دينيز، إن الفرق بين الفاكهة الطازجة والمجففة هو كمية الماء التي تحتوي عليها، فبينما تحتوي الطازجة على 80-90% من الماء، يتراوح هذا المعدل بين 15-20% في المجففة، مشيرة إلى أن انخفاض ​معدل الماء في الفواكه المجففة، يؤدي إلى بروز سكر الفاكهة.

وتؤكد أخصائية التغذية التركية، أن الفواكه الطازجة والمجففة غنية بالأليلاف ومضادات الأكسدة، ويمكن استهلاكها في كلتا الحالتين، مشيرة إلى أن تناولها طازجة في مواسمها هو الخيار الأول من حيث توازن الماء وسكر الفاكهة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق