رضوى الشربيني تنصح الفتيات بارتداء الأحمر “لتخويف” الرجال

رضوى الشربيني تنصح الفتيات بارتداء الأحمر “لتخويف” الرجال

مدى بوست – فريق التحرير

دائماً ما تثير الإعلامية رضوى الشربيني الجدل، في برنامجها أو حتى على مواقع التواصل الاجتماعي، ولو كان الأمر ببساطة نشر صورة جديدة لها من جلسة تصوير.

هذه المرة نشرت رضوى الشربيني صورتها بفستان أحمر أنيق مزين بأزرار ذهبية على الخصر على حسابها على فيسبوك، وكتبت عليها: “البسوا الأحمر بيخافوا منه”.

رضوى الشربيني
رضوى الشربيني – إنستغرام

وتقصد رضوى أن توجه رسالة للفتيات بارتداء اللون الأحمر الجريء الذي يبرز قوة شخصيتهن، الأمر الذي قد يُخيف الرجال ويمنعهم من التعرض لهن.

وكانت رضوى الشربيني قد تصدرت التريند الفترة الماضية بردها على متصلة تريد خلع الحجاب، الأمر الذي رفضته رضوى تماماً، ووجهت رسالتها لكل من ترغب في خلع الحجاب: “لكل واحدة هي المحجبة الوحيدة في شلة صحابها أو في عيلتها أو في شارعها أو في شغلها، إوعي تقلعي الحجاب انتي أحسن مني ومن غير المحجبة 100 ألف مرة”.

وتابعت رضوى الشربيني، بأن غير المحجبة شيطان نفسها أقوى من إيمانها وقوتها، طالبة من المحجبات أن يلتزمن بالحجاب وأن يتغلبن على شيطانهن قائلة لها: “انتي أحسن عند ربنا”.

يذكر أن الإعلامية رضوى الشربيني بدأت تقديم الموسم الخامس من برنامجها “هي وبس” على “cbc سفرة” في 13 أغسطس الماضي.

من هي رضوى الشربيني؟

إعلامية مصرية من مواليد 30 سبتمبر 1981، تقدم برنامج “هي وبس” على قناة سي بي سي سفرة منذ فبراير سنة 2017.

رضوى الشربيني
رضوى الشربيني – إنترنت

قدمت رضوى بعض البرامج التلفزيونية منها برنامج مخصص للسيارات على قناة المحور، وبرنامجاً فنياً على قناة الحياة، وبرنامج “أنا مصر” في التلفزيون المصري، بالإضافة إلى عملها في شبكة تلفزيون العرب في البرنامج الإخباري “بروباجندا تي في”، إلا أنها اكتسبت شهرة عن طريق برنامجها “هي وبس” الذي يعرض على قناة سي بي سي سفرة.

يعتبرها البعض نموذجاً للمرأة المتحررة القوية، ويرى البعض أن النقد الموجه إليها هو جزء من “حملات التشهير التي طالت فتيات قررن تحدي المظاهر السلبية في المجتمع”، كما ينتقدها آخرون واصفين إياها “بعدوة الرجال”. وردت رضوى على ذلك بقولها أن كلامها هو رد على حالات محددة من التجارب التي تأتيها عبر الاتصالات الهاتفية، ويجب ألا يتم تفسيره كمعاداة للرجال بصفة عامة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق