مصطفى الآغا يمازح زوجته خلال ممارستهما الرياضة: رائحتها ثوم وبصل (فيديو)

مواقع التواصل الاجتماعي

مصطفى الآغا يمازح زوجته خلال ممارستهما الرياضة: رائحتها ثوم وبصل (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

يواصل الأكاديمي و الإعلامي السوري الشهير مصطفى الآغا، ببث روح الفكاهة والنشاط على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، وكالعادة يحب مشاركة زوجته كل شيء حتى في أوقات الرياضة.

مصطفى الآغا في آخر ظهور له على حسابه في انستغرام، كان إلى جانب زوجته مي الخطيب وهما يمارسان الرياضة والمرح في الوقت ذاته.

طباح المرح لم تغب بشكل عام عن مصطفى الآغا الذي يحمل إلى جانب الجنسية السورية، البريطانية والفلسطينية.

مصطفى الآغا في انستغرام - مواقع التواصل
مصطفى الآغا في انستغرام – مواقع التواصل

من المطبخ إلى الرياضة

ومازح الآغا زوجته مي الخطيب، بالقول إنه جاءت لتشاركه الرياضة من المطبخ ورائحتها ثوم وبصل، وبدت خلفه وهي تختبئ ولاتريد أن تظهر بالكامل ليعلق زوجها قائلاً: تقول شكلها مو عاجبها.

المقطع الذي لاقى إعجاب نحو 160 ألف متابع على انستغرام، جذب اهتمام المشاهير منهم ومن بينهم الفنانة اللبنانية مي حريري وابنة الفنانة السورية وفاء موصلي المغنية نايا الأندلس.

الآغا الذي اعتاد الظهور مع زوجته في مقاطعه سواء في العلن أو خلف الكواليس، كان قد شارك مقطع وهو بزيه الرسمي ممازحاً مي الخطيب قائلاً إنها تهـ.دده بشكل صامت بدون أي حرف.

وظهر الآغا بزيه الرسمي وكأنه في بث متلفز، ممسكاً بجواله الآيفون وهو يصوّر نفسه من المرآة، ويقول: نهاية أسبوع حلوة للجميع، هلق صار في إجازات لازم المشـ.اغـ.بات”.

إعلامي ناجح

لمع اسم مصطفى الأغا، في عالم الرياضة الإعلامية، وله إطلالة مميزة، على التلفزيون ويتمتع بشخصية مثقفة ومرحة ما جعل منه صحفياً ناجحاً على كافة الأصعدة.

الآغا كان ولا يزال من أهم المشاهير في الإعلام العربي، عبر شخصية استطاعت بناء نفسها بنفسها بعدما بذل جهداً كبيراً للوصول إلى عالم الشهرة.

مقربوا مصطفى الآغا يقولون إن الإعلامي الشهير يملك شخصية متواضعة، أحبها المشاهد العربي، حتى إذا لم تكن لديه مـيـ.ول رياضية.

الآغا وبرامج ناجحة

ويرجع ذلك إلى حضور الآغا المميز في برنامج “صدى الملاعب” على قناة إم بي سي السعودية.

الإعلامي الشهير مصطفى الآغا، من العاصمة السورية دمشق وتحديداً من مخيم اليرموك ولديه من الأخوة إحدى عشر وهو الخامس بين إخوته.

الآغا كان المعلّق الوحيد في مسابقات لكرة القدم والسلة في حلب، وله مشاركات عديدة في تغطية البطولات المحلية والعربية مثل دورة الألعاب الآسيوية في بكين سنة 1990.

مصطفى الآغا قام بتغطية الألعاب الأولمبية والدورات الرياضية العربية، بالإضافة إلى بطولات كأس العالم العسكرية لكرة القدم والسلة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق