كعكة الملكة اليومية وشاي الأمير تشارلز.. عادات الطعام عند العائلة الملكية البريطانية

كعكة الملكة اليومية وشاي الأمير تشارلز.. عادات الطعام عند العائلة الملكية البريطانية

مدى بوست – ترجمة

هناك الكثير من المعلومات التي لا نعرفها عن العائلة الملكية في بريطانيا، خاصة فيما يتعلق بعاداتهم الغذائية وأطعمتهم المفضلة.. ترى ما هو نمط الطعام المتبع في القصر الملكي البريطاني؟

يسرد الطباخ الملكي السابق دارين مكغادي، مجموعة من الأسرار حول الأغذية وقواعد إعداد وتناول الطعام في قصور العائلة الحاكمة في بريطانيا، حسبما ترجم مدى بوست عن حرييت التركية.

أولاً، من المواد الغذائية التي نادراً ما تصادفها في قصر باكنغهام هي البطاطا والأرز والمعكرونة، وعلى الرغم من عدم وجود حظـ.ـر صارم على هذه الأطعمة مثل الثوم، إلا أنه توضع على المائدة في مناسبات خاصة، ومن المنتجات الأخرى التي من الممكن أن تجدها في القصر الملكي، المانجو.

كعكة الملكة اليومية وشاي الأمير تشارلز.. عادات الطعام عند العائلة الملكية البريطانية
الملكة إليزابيث – كعكة الملكة اليومية وشاي الأمير تشارلز.. عادات الطعام عند العائلة الملكية البريطانية

كعكعة الملكة

تحب الملكة الأطباق التي تستخدم منتجات مزارعها الخاصة، وتحب الشوكولاتة، وتفضل المرّة منها، كما تعد إفطارها بنفسها بتحضير رقائق الذرة في وعاء بلاستيكي وتشرب القليل من شاي دارجيلنغ.

كعكة بسكويت الشوكولاتة موجودة دائماً في قائمة الملكة اليومية، حيث تأكل من نفس الكعكة كل اليوم حتى تنتهي، ولا يسمح لأي شخص أن يأكل منها أبداً.

لا يمكن لأفراد العائلة الملكية تناول المأكولات البحرية، وخاصة القشريات، حتى لو أرادوا ذلك، خلال سفرهم تجنباً للإصـ.ـابة بالتسمم الغذائي، ويتم تحذير الطهاة مسبقاً في الأماكن التي يزورونها.

كما يتجنبون تناول اللحوم غير المطبوخة جيداً والأطباق شديدة التوابل، ويأخذون معهم المشروبات والمياه أثناء سفرهم.

ولا يستطيع أفراد العائلة الملكية تناول أي شيء آخر غير الأطعمة والمشروبات التي تقدم لهم رسمياً، حيث يتم تخطيط كل شيء في طعامهم وفحصه مسبقاً.

قواعد طعام العشاء

ومع ذلك، من الممكن  تخفيف القواعد في المناسبات خارج القصر، لأنه عندما يتم تنفيذ جميع القواعد بالكامل قد يكون من المستحيل مشاركتهم في بعض الأحداث،فهندما يتوجب عليهم أكل أو شرب شيء ما، فإنهم يأخذون قضمات ورشفات صغيرة.

أما تناول العشاء فيتم في جو رسمي للغاية. ففي فترة ما بعد الظهيرة، يجلسون بجوار المدفأة بملابسهم الرسمية ويشربون الشاي، ثم يصعدون إلى الطابق العلوي لتغيير ملابسهم لتناول العشاء، حيث يرتدون فساتين الحفلات، وكالعادة يحظر ارتداء الملابس الباذخة والقصات المنخفضة.

والدخول إلى غرفة الطعام يتم بحسب ترتيب التنصيب، لذلك، يدخل الأمير جورج أولاً ثم عمه الأمير هاري القاعة.

لا تستقبل 13 شخصاً

من المستحيل أن تستقبل الملكة إليزابيث على مائدتها 13 ضيفاً، حيث تقوم بدعوة أقل أو أكثر من 13 شخصاً، السبب في ذلك، ليس إيمان الملكة بالخرافات المتعلقة بالرقم 13، ولكنها تعرف انعكاسات هذا الرقم في الثقافات الأخرى، فوضعت هذه القاعدة احتراماً لضيوفها.

إضافة إلى ذلك، هناك فريق خاص يحدد ترتيبات الجلوس لأفراد الأسرة والضيوف في جميع الدعوات والمناسبات الأخرى.

وخلال تناول الطعام، تتحدث الملكة إليزابيث إلى الشخص الموجود على يمينها أثناء تناولها الطبق الأول، بينما تتحدث إلى الشخص الموجود على يسارها أثناء تناول الطبق الثاني.

شاي الأمير تشارلز

في العائلة المالكة، يشرب الشاي بالحليب، ويضاف الشاي أولاً ثم الحليب إلى الكوب. وأثناء الخلط يجب ألا تلمس الملعقة جوانب الكوب، وبالطبع لا يجوز النفخ أو إصدار الأصوات ثناء الشرب مهما بلغت حرارة الشاي.

ويتم تحضير شاي الأمير تشارلز بطريقة خاصة، فالأمير لا يحب شاي الأكياس، ويوصي بإضافة ملعقة شاي لكل كوب، إلى جانب ملعقة إضافية إلى إبريق الشاي.

ويجب أن تكون درجة حرارة ماء الشاي الأخضر 70 درجة، أما بالنسبة لشاي إرل غري، فيجب أن تكون 100 درجة، كما يأمر بإضافة العسل العضوي مباشرةً إلى إبريق الشاي.

يطوي أفراد العائلة الملكية مناديلهم إلى النصف قبل وضعها على أحضانهم، وإذا احتاجوا إلى مسح وجوههم بمنديل، يستخدمون الجزء الداخلي من المنديل، وبذلك لا تتلوث ملابسهم ولا أحد يراها، لأن البقع الموجودة داخل المنديل تبقى داخل الطية.

طبق الذهب والألماس

يجب على نساء العائلة الملكية أيضاً، تجنب ترك علامات أحمر الشفاه على أكوابهم، وإن حدث، يحرصون على عدم الشرب من نفس المكان.

تعيش العائلة المالكة حياة مختلفة تماماً عن باكنجهام في قلعة بالمورال، مقر إقامتها الصيفي في اسكتلندا، والمكان الذي تتصرف فيه براحة أكبر.

غالبًا ما تأكل الملكة من وعاء التخزين، عندما يفكر الناس في الملكة يتبادر إلى ذهنهم الأطباق وأدوات المائدة الذهبية، ولكن خاصة عندما تكون في بالمورال، تأكل الملكة الفاكهة من وعاء تخزين بلاستيكي أصفر.

وبالمقابل، هناك أيضاً طبق رخامي عليه ثلاث خيول ذهبية ومزين بالألماس والياقوت والياقوت الأزرق والزمرد، تستعمله لتناول الفواكه، وبحسب “مكغادي”، كانت قيمته تزيد عن 500 ألف جنيه إسترليني منذ أكثر من 30 عاماً.

الأميران ويلم وهاري، كانا شغوفين بالوجبات السريعة، ووالدتهما الأميرة ديانا، كانت تحب كان يحب الفلفل والباذنجان المحشي والأسماك، ولم تأكل اللحوم الحمراء، وكان اللحم الأحمر الوحيد الذي أكلته هو لحم الضأن.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق