ياسر العظمة يبحث عمن يلعب بالكرة الأرضية ويلمح بأن كورونا نتاج تجربة علمية فاشلة! (فيديو)

ياسر العظمة يبحث عمن يلعب بالكرة الأرضية ويلمح بأن كورونا نتاج تجربة علمية فاشلة! (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان القدير ياسر العظمة في حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي مع ياسر العظمة، وحملت الحلقة الجديد التي عُرضت على جميع حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، اسم “الكرة الأرضية”.

وخلال الحلقة الجديدة استمر العظمة في نقد حال الإنسان بشكلٍ عام والإنسان العربي بشكلٍ خاص، مثلما كان يفعل في سلسلته الشهيرة الناقدة “مرايا”.

العظمة طرح اليوم سؤالًا يدور في أذهان البشرية جمعاء: من يلعب بالكرة الأرضية؟ ويحدث فيها كل هذا الخـ.ـراب من حـ.ـروبٍ وأوبـ.ـئة ومجـ.ـاعات.

ياسر العظمة
ياسر العظمة-يوتيوب

من ذاك الساحر المجنون؟

يفترض الفنان ياسر العظمة أن هناك قوة ما تلعب بالكرة الأرضية، وكما اعتاد في الحلقات السابقة من نظم الشعر، يبدأ بطرح سيل من الأسئلة المحيرة، وكانت البداية “من يفقرها؟.. من يغنيها؟.. من يشقيها؟.. من يسعدها؟، فشعوب ترزح في فقرٍ وشعوب تنعم مرضية”.

موضة ستايل

ويستمر في طرح الأسئلة حول المتسبب في كل ما يصيب الأرض، فيقول: “من يجعلها كرة من مطاطٍ مضغوطٍ يركلها نحو الهاوية الأبدية، من يجعلها تبدو كعجوزٍ؟، من يجعلها تبدو كصبية؟”.

ويتابع العظمة نقد تجارب الإنسان العابثة بالحياة على سطح كوكب الأرض، فيقول: “من ذاك الساحر المجنون؟، من ذاك الكاره للإنسان؟، من ذاك الأخرق المأفون؟.. يتحدى ناموس الأكوان ويخطط لفناء الأجناس البشرية”.

اقرأ أيضًا: ياسر العظمة يغرد خارج السرب وينتقد الدراما العربية المشتركة وبرامج اكتشاف المواهب وسياسات ترامب (فيديو)

نقد التجارب العلمية الفاشلة

يستمر العظمة في طرح الأسئلة، فيقول: “من ذاك الثور الهائج المسعور يقتحم صالونات البلور؟، قد جاء ينافق ويراوغ كسياسيّ مراهق جاء يقتل السرور، من ذاك الأحمق من بين الحمقى يخطف طوق نجاة من أيدي الغرقى؟”.

وينتقد العظـمة التجارب العلمية الخطرة التي تسببت في انتشار أوبئة، فيقول: “من ذاك الأحمق، يتظاهر بالعلم بالمطلق؟، يعبث بالجينات ويطور الأسقام، يضيق بالحياة؛ فيرسل الوباء سفير موتٍ وشقاء، ليكون مصير الأنام إلى فناء”.

ويتابع: “من ذاك المارق، يحاول فك شيفرة الخالق، يسمم الهواء ويغتال الزهور ويفني الجمال لتبقى البشاعة، يحرق البيادر ويغزو الأقمار ويصادر اللآلئ في عمق البحار وينهب الأموال وتفشو مجاعة، من يلهو بالكرة الأرضية”.

ويبدو أن العظمة يريد التلميح إلى أن انتشار فيروس كورونا المستجد بسبب تجربة علمية معملية خرجت عن السيطرة، لا انتشار بسبب طعام غريب كما يُروج منذ بدء الجائحة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق