عشقها رامي والقصبجي وتزوجت عرفياً من مصطفى أمين..أرقام ومحطات في حياة كوكب الشرق أم كلثوم

عشقها رامي والقصبجي وتزوجت عرفياً من مصطفى أمين..أرقام ومحطات في حياة كوكب الشرق أم كلثوم

مدى بوست – فريق التحرير

هي ثومة والجامعة العربية والست. سيدة الغناء العربي وشمس الأصيل وصاحبة العصمة. كوكب الشرق هو لقبها الأشهر، وقيثارة الشرق وفنانة الشعب.

أسطورة ذات حضور لافت بنظارتها السوداء، ومنديلها الذي بات جزء من يدها التي تتحرك على إيقاعات يا ليل يا عين، وصوت قوي جداً حتى أنها كانت تبعد الميكروفون لمسافة مدروسة حتى لا يحدث له تشويش أو تلف. كما أنها واحدة من أصوات مصر التي رسمت ملامح الطرب الأصيل الذي انطلق منها، وهويتها الثقافية منذ انطلقت وحتى الآن، فيكفي أن تسمع صوتها وموسيقاها لتسمع أصوات القهاوي البلدية وتشعر بعبق السيدة وخان الخليلي، ونسمات مصر الأصيلة تتغلغل في خلايا المستمع من أذنه حتى أخمص قدميه. إنها الرائعة والخالدة أم كلثوم.

من هي أم كلثوم

هي فاطمة بنت إبراهيم السيد البلتاجي وصاحبة الاسم الفني والتاريخي أم كلثوم. ولدت في آخر يوم من شهر ديسمبر عام 1898 في قرية طماي الزهايرة التي تتبع محافظة الدقهلية في دلتا النيل بجمهورية مصر العربية. وقد كان والدها الشيخ إبراهيم البلتاجي، مؤذناً في قرية طماي الزهايرة، كما كان يهتم بأولاده، حيث لاحظ أن ابنته كانت تحفظ العديد من القصائد وتغنيها مع أخوها خالد، فاهتم بها حتى بدأت الغناء عندما بلغت العشر سنوات. وقد كانت تغني في المناسبات المحلية والأعياد الدينية بملابس صبي وليس فتاة. ثم نالت قدراً من الشهرة وأصبحت تعمل لتزيد من دخل الأسرة.

أم كلثوم
أم كلثوم – إنترنت

في عام 1916 تعرّف أبوها على كل من الشيخ زكريا أحمد وأبو العلا محمد اللذين أقنعا الأب بالانتقال إلى القاهرة مع ابنته أم كلثوم، وكانت هذه أول خطوة في طريقها الفني، فأحيت ليلة الإسراء والمعراج في قصر عز الدين باشا، وقامت سيدة القصر بإهدائها خاتماً ذهبياً وثلاث جنيهات كأجرٍ لها. وبعدها انتقلت بشكل دائم إلى القاهرة عام 1923 لتبدأ مسيرتها المهنية وتتعرف على الملحنين زكريا أحمد ومحمد القصبجي والشاعر أحمد رامي الذي كتب عدداً كبيراً من أغانيها وتبدأ رحلة الانطلاق.

لماذا كانت تمسك منديلاً؟

كانت أم كلثوم ذات شخصية طاغية على المسرح بجانب قيامها ببعض الطقوس قبل وأثناء حفلاتها، زادت تلك العادات من جعلها أكثر تميزاً عن باقي الفنانات، ومن أهم تلك العادات التي أصبحت جزءاً من شخصيتها هو المنديل الذي كانت تحمله في يدها.

و خلال مقابلة إذاعية قديمة سألها المذيع عن هذا اللغز الذي حيّر كل محبيّها. شفت بنفسها عن سر المنديل، حيث ردّت بكل صراحة أن السبب هو خوفها من الجمهور. حيث قالت بالحرف: “كلما كبر الفنان كلما ازداد خوفه من الجمهور احتراماً له، لذلك أنا أمسك المنديل في يدي لأنها تبدأ بالتعرق من شدة التوتر لحظة فتح الستارة فأمسك المنديل بيدي الذي يريحني من التوتر والبرودة”

8 رجال في حياة الست

ين زواج عرفى ورسمى وصورى، هناك 8 رجال فى حياة أم كلثوم، التي ارتبطت خلال مسيرتها الطويلة بعلاقات حب متعددة من رجال استطاعوا الاقتراب من السياج الذى أحاطت به نفسها.

أم كلثوم
أم كلثوم – إنترنت

الرجل الأول في حياة “كوكب الشرق”، هو الشيخ عبد الرحيم، وهو أحد أصدقاء والدها، الذي تزوج منها بشكل صوري، حتى تتمكن من السفر للعراق لإحياء 4 حفلات هناك؛ حيث كان القانون يمنع سفر الفنانات غير المتزوجات إلى الخارج، اضطرت لتلك الحيلة حتى تتمكن من السفر، واستمرت هذه الزيجة ثلاثة أسابيع وهي الفترة التي قضتها “أم كلثوم” خارج البلاد.

الرجل الثاني، وهو الشاعر “أحمد رامي”، الذي وقع في غرام “كوكب الشرق” من أول لقاء، واتخذ على عاتقه مهمة كتابة ما يشعر به كأغاني لها، لكنها لم تستجب لحبه، فاضطر للزواج من إحدى أقاربه، على أن يظل قلبه عاشقاً لأم كلثوم.   وعندما سُألت “أم كلثوم” عن حب “رامي” لها، قالت: “أعلم أن رامي يعشقني، وكتب فيّ من القصائد ما لا كتبه شاعر قديم في حبيبته، لكني لو تزوجته ستنطفئ نيران الشعر في أعماقه”.

الرجل الثالث، الموسيقار “محمد القصبجي”، الذي جسّد عشقه لها في ألحانه، وفي موافقته على الجلوس خلفها على كرسي خشبي وفي يده العود، فقد ارتضى أن يعيش صامتاً في حبه لا يرغب سوى في البقاء بجانبها، فهو لم يتحمل فراقها على الرغم من رفضها عددا من ألحانه.

الرجل الرابع، كان شريف صبري باشا، شقيق الملكة نازلي، الذي وقع أسير حبها، والذي حاول الزواج منها لكن عائلته رفضت هذه الزيجة بشدة مما جعله يتراجع عن قراره ويبتعد، إلا إنه حبه لها جعله يعود مرة أخرى ليطلب منها الزواج ولكن بشكل سري وهو ما رفضته كوكب الشرق.

الرجل الخامس، وهو أول رجل يخفق قلب “سومة” له وهو طبيب الأسنان والملحن “أحمد صبري النجريدي” الذي أيقظ مشاعر الأنوثة بداخلها ودفعها لارتداء الفساتين والتخلص من العقال الذي كان يشبهها بالرجال، وعندما تأكد من مشاعرها نحوه، طلب الزواج منها، لكن والدها رفض طلبه، وهنا شعر “النجريدي” بالإهانة فانسحب من حياتها.

الرجل السادس، وهو الملحن “محمود الشريف”، الذي نشأت بينهما قصة حب كبيرة في منتصف الأربعينيات، وانتهت بالزواج لكنه لم يستمر سوى أسابيع قليلة؛ بعد أن طلبت “سومة” الطلاق منه لأنها فوجئت بأنه لا يزال محتفظاً بزوجته الأولى.

الرجل السابع، هو الكاتب الصحفي “مصطفى أمين”، الذي ظن البعض أن علاقتها به توقفت عند حد الصداقة القوية، إلى أن أكدت الدكتور “رتيبة الحفني” زواجهما بعقد عرفي، لمدة 11 عاماً، فبعد القبض على مصطفى أمين فى قضية التخابر الشهيرة فى ستينيات القرن الماضي، وذلك بعد تفتيش مكتبه فى صحيفة أخبار اليوم، والعثور على عقد الزواج، إلى جانب خطابات غرامية من «أم كلثوم»، ضمن أوراق مصطفى أمين التى صودرت من المكتب.

الرجل الثامن، وهو الدكتور حسن الحفناوي، الذي كان يصغرها بنحو 17 عاماً‏، والذي تزوجت منه بشكل مفاجئ لرغبتها في الاحتفاظ به كطبيب خاص طول الوقت، واستمر زواجها منه حتى وفاتها..

أرقام في حياة الست

كونت أم كلثوم أول تخت موسيقي لها في عام 1926 كبديل عن عائلتها التي كانت تقوم بهذا الدور، وقد اختارته من وسط أمهر الموسيقيين على الساحة في ذلك الوقت. دخلت الإذاعة المصرية عند انشائها عام 1934، حيث يسجل باسمها أنها أول فنانة دخلت الإذاعة. وفي نفس العام أسست أول نقابة للموسيقيين وظلت محتفظة برئاستها لمدة عشر سنوات.

أم كلثوم مع عبد الوهاب
أم كلثوم مع عبد الوهاب – إنترنت

كان القصبجي هو ثاني ملحن لأم كلثوم بعد الشيخ أبو العلا محمد حيث قدم لها الأخير أول لحن غنته أمام الجمهور باسم “أفديه إن حفظ الهوى أو ضيعه”. وقدم لها القصبجي حوالي 70 لحناً. وقدم لها أيضاً رياض السنباطي 95 لحناً. والشيخ زكريا أحمد 57 لحناً، ومحمد عبد الوهاب 10ألحان كان أولها لحن أغنية “أنت عمري”. كما قدمت أم كلثوم طوال مشوارها الفني ما يقارب من 700 أغنية. أما عن أول لقاء لها مع شاعر الشباب أحمد رامي فقد كان عام 1924. وقدم لها 126 أغنية من تأليفه، يليه الشاعر بيرم التونسي والذي قدم لها 122 اغنية.

وبحكم أنها هرم رابع كما كان يطلق عليها قامت بالكثير لوطنها، فعندما تعرضت مصر لهزيمة 1967 قررت أم كلثوم تكوين هيئة للتجمع الوطني وقامت بعمل حفلات خارج مصر لصالح المجهود الحربي، وبلغت ايرادات هذه الحفلات 24 الف جنيه قامت بإيداعها في بنك القاهرة.

تكريمات أم كلثوم بين الشرق والغرب

لم تتوقف تكريمات أم كلثوم طوال حياتها في الداخل والخارج، فلقد كانت تتحرك بجواز سفر دبلوماسي ليليق بصوت سيدة الفن الأولى في مصر، وخلال عهد الملك فاروق، منحت نيشان الكمال ولقب صاحبة العصمة، حيث كانت تعتبر من مطربي العهد الملكي حتى أن أغانيها منعت من الإذاعة على حساب الفنان عبد الحليم حافظ بعد ثورة الضباط الأحرار. ولو تحدثنا عن جزء من سلسلة تكريماتها فيمكننا أن نذكر عام 1955 حين حصلت على وسام الارز ووسام الاستحقاق من الدرجة الاولى في لبنان. وعام 1968 حين حصلت على جائزة الدولة التقديرية في مصر. ثم حصلت على وسام النهضة الأردني ونيشان الرافدين العراقي ووسام الاستحقاق السوري ووسام نجمة الاستحقاق الباكستاني. كما تم منحها وسام الجمهورية الأكبر من تونس 1968 ووسام الكفاءة المغربي. وأيضا تم انتخاب أم كلثوم عضو شرف في جمعية مارك توين الأميركية الدولية، والتي كان من ضمن أعضائها شخصيات مهمة مثل ايزنهاور وتشرشل وروزفلت وذلك عام 1953،

وفي الكويت غنت مرتين في تاريخها عام 1963 وفي ابريل عام 1968. حيث خرج الناس ينثرون عليها العطور. وتم فتح قصر الحاكم وقتها لاستقبالها على أعلى مستوى، كما قدمت الإذاعة اليابانية بمناسبة الزيارة للكويت فيلماً مدته 12 دقيقة عنها، وكانت تلك المرة الأولى التي تقدم فيها الإذاعة اليابانية برنامجاً عن فنان عربي.

وفي ليلتي الإثنين 13 والأربعاء 15 نوفمبر عام 1967 غنت أم كلثوم على مسرح الأولمبيا أشهر المسارح على الإطلاق. وكانت الحفلتان الوحيدتان التي تحييها الست خارج العالم العربي وإحدى أهم الحفلات التي تقام على مسرح الأولمبيا لتبقى محفورةً في أذهان كل من حضرها على مر السنين حيث يقول جان ميشال بوريس أحد مديري الأولمبيا في تلك الفترة أن 3 مغنين حفروا أسماءهم في ذاكرة الأولمبيا : أم كلثوم؛ أديت بياف وجاك برال.

ومن المواقف الغريبة التي تعبر عن حب الجماهير لأم كلثوم ما حدث في المغرب، حيث قدم أهل مدينة فاس لأم كلثوم شمعة خضراء طولها متر مرصعة بالذهب الخالص رمزا للإعجاب، وأطلقوا على مواليدهم من الأناث طوال الزيارة اسم أم كلثوم. بينما في تونس أطلقوا اسمها على شارع كبير ومهم في العاصمة، ولم يكتفوا بذلك بل أحاطوها في المسرح ببستان من زهور القرنفل فيه 280 زهرة.

ثومة والسينما

في عام 1930 حاولت أم كلثوم ترك بصمتها في السينما التي أصبحت حديث الشارع المصري، فأنتجت ومثَّلت في عدد من الأفلام الرومانسية مثل: “وداد”، و”نشيد الأمل” و”دنانير”. لكن فترة أربعينيات القرن الماضي صنفت بأنها الفترة الذهبية لأم كلثوم حيث أطلقت فيلميها الأشهر “سلامة” و”فاطمة”.

مرضها ووفاتها

منذ عام 1954م، قللت أم كلثوم من جدول حفلاتها الموسيقية بسبب تعرضها لعدد من المشاكل الصحية، حيث شخصت بالتهاب الكلية في البداية. كما كانت ترتدي النظارة السوداء بشكلٍ دائم بسبب وجود مشكلة في الغدرة الدرقية لديها، ممّا أدى إلى جحوظ عينيها، وكان أيضاً السبب الذي أدى إلى توقف نشاطها التمثيلي الذي كان ستة أفلام فقط.

جنازة أم كلثوم
جنازة أم كلثوم

واستمرت مشاكلها الصحية في التزايد والتفاقم حتى أن الصحف كانت تتحدث يومياً عن حالتها الصحية. حتى جاء يوم الثالث من شهر فبراير عام 1975 حيث تُوفيت أم كلثوم نتيجة فشل قلبي، وهو الحدث الذي هز مصر والعالم العربي. حيث سجل التاريخ جنازة غير مسبوقة لدرجة أن الحشود في جنازتها فاقت جنازة جمال عبد الناصر، حيث حضرها أكثر من أربعة ملايين شخص احتشدوا متناقلين نعشها حتى وصل إلى مثواه الأخير.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق