الرئيس ترامب يكشف مناقشته مع وزارة الدفاع فكرة إنهاء حياة بشار الأسد

الولايات المتحدة الأمريكية ونظام الأسد

الرئيس ترامب يكشف مناقشته مع وزارة الدفاع فكرة إنهاء حياة بشار الأسد

مدى بوست – فريق التحرير

كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، اليوم الثلاثاء، أنه ناقش مع مسؤولين لدى وزارة الدفاع مسألة تصفية بشار الأسد في سوريا.

وقال ترامب خلال لقاء مع قناة فوكس نيوز الأمريكية، إنه ناقش مع وزير الدفاع الأسبق جيمس ماتيس، فرصة اغتـ.يـ.ال بشار الأسد، مضيفاً أن ماتيس لم يرد ذلك ورفض الأمر.

قناة فوكس نيوز وحسبما نقل موقع روسيا اليوم، لفتت عبر موقعها إلى أن الرئيس الأمريكي، كان يشير على الأرجح إلى المناقشات التي تم الحديث عنها سابقاً حول الرد الأمريكي على هـ.جـ.وم الأسد الكيميائي عام 2017.

ترامب على قناة فوكس نيوز الأمريكية
ترامب على قناة فوكس نيوز الأمريكية

تأكيد أمريكي: بشار الأسد سيرحل

المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري”، كان قد جدد في تصريحات سابقة، تأكيد بلاده على أن بشار الأسد، سيرحل في نهاية المطاف، داعياً اللجنة الدستورية السورية إلى التفكير في تلك المرحلة.

موضة ستايل

“جيمس جيفري” قال حرفياً لوفد “هيئة التفاوض المعارضة” حسب المصدر ذاته: “لا تفكروا ببشار الأسد، فهو راحل.. بل فكروا بما بعده وأنجزوا دستوراً متطوراً يصلح عدالة ديمقراطية حديثة في سوريا”.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، في تصريحات للصحفيين، إن هناك تطورات مثيرة بشأن الملف السوري دون أن يذكر مـ.اهـ.يـ.تها.

قيصر ونظام الأسد

وفي جميع الأحوال تخطط واشنطن لتوسيع قائمتها السـ.وداء ضمن قانون قيصر، والتركيز على شبكات الدعم المالي خارج سوريا، لإجـ.بـ.ار دمشق على القبول بالحل السياسي وفق قرارات الأمم المتحدة، حسب تصريحات مسؤولين أمريكيين.

وآخر حزم قانون قيصر ما أعلنت عنه الولايات المتحدة الأمريكية، من فـ.رض عـقـ.وبات على شخصيات في نظام الأسد، ضمن الحزمة الثالثة من بدء قانون قيصر حيز التنفيذ في حزيران/يونيو الماضي.

وشملت العـقـ.وبات الجديدة، المستشارة الإعلامية الرئاسية للأسد، لونا الشبل، وزوجها محمد عمار الساعاتي، أحد كبار مسؤولي حزب البعث الحاكم ويترأس اتحاد طلبة سوريا.

شخصيات جديدة

كما تشمل الإجراءات الأمريكية الجديدة، مساعد بشار الأسد، المدعو ياسر إبراهيم، نتيجة استخدامه شبكات حول العالم لإبـ.رام صفقات فـ.اسـ.دة تثري الأسد، على حساب السوريين.

كما طـ.الت العـ.قـ.وبات، قائد “اللواء 42” العميد “غياث دلة” التابع لـ”الفرقة الرابعة”، وقائد قوات “الدفاع الوطني” فادي صقر، و”سامر إسماعيل” قائد فوج “الحيدر” في قوات “النمر”.

ووفق وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، فإنّ هؤلاء المسؤولون الكبار يقودون قوات الأسد، التي ارتـ.كـ.بـت انتـ.هـ.اكات عديدة بحق السوريين، ود مـ.رت النسيج الاجتماعي السوري بين المواطنين والجيش.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق