لا ينتجه الجسم بعد منتصف العشرينات.. أهم المصادر الطبيعية للكولاجين

لا ينتجه الجسم بعد منتصف العشرينات.. أهم المصادر الطبيعية للكولاجين

مدى بوست – ترجمة

يتناقص إنتاج الكولاجين في الجسم، بعد منتصف العشرينات من العمر، لأسباب عدّة كالشيخوخة والتدخين والكحول ونقص الأكسجين في الجسم ونقص التغذية والشمس وعوامل خارجية أخرى.

ونتيجة لفـ.ـقـ.ـدان الكولاجين، يخـ.ـسر الجلد مرونته وإشراقه ونعومته ويصبح باهتاً، وبالتالي يصـ.ـاب بالترهل والتجاعيد، لمنع كل هذا، يمكنكِ الحصول على الدعم من الأطعمة الطبيعية لتخزين الكولاجين.

إذن، ما هي الأطعمة التي تحتوي على الكولاجين؟ أخصائية التغذية التركية، داريا فيدان، تجيب على هذا السؤال، حسبما ترجم مدى بوست عن حرييت التركية.

صورة تعبيرية

المصادر الطبيعية للكولاجين

إذا كنت ترغبين في دعم قدرة جسمك على إنتاج الكولاجين، يمكنك الحصول على حلول طبيعية من الأطعمة المحتوية على الكولاجين بإضافتها إلى قائمة نظامك الغذائي، وبعدها لن تكون هناك حاجة لمكملات الكولاجين.

موضة ستايل

مرق العظام

يعد مرق العظام مصدراً ممتازاً للكولاجين، حيث يحتوي على أحماض أمينية هامة، مثل الجلايسين والبرولين والأرجينين.

وتعتبر إضافة مرق العظام إلى روتينك الغذائي من وقت لآخر أمراً رائعاً للحفاظ على بشرة مثالية، وتعويض الكولاجين الذي يخـ.ـسره جسمك.

لكن، نظراً لأن الاستهلاك الروتيني لمرق العظام يمكن أن يزيد من مستويات الكوليسترول في الدم، فمن المهم جداً تجنب تناول مرق العظام، لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، أو أي مرض مرتبط بارتفاع الكوليسترول في الدم.

الفواكه الحمراء-الأرجوانية

تحفّز الأطعمة الحمراء، مثل التوت والتوت الأسود والتوت البري والفراولة والكرز والعنب الأسود والتفاح والشوندر والفلفل الأحمر والطماطم إنتاج الكولاجين في الجسم، بفضل مضـ.ـادات الأكسدة القوية التي تحتوي عليها.

إلى جانب ذلك، تقلل هذه المأكولات من آثار أشعة الشمس الضارة على الجلد، كما تساهم في منحكِ بشرة متوهجة، بالإضافة مساعدتها في تعزيز مناعتك.

الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة

تعد الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل، السبانخ والبقلة والجرجير والبقدونس، والتي لا غنى عنها في أي نظام غذائي، أكبر داعم لإنتاج الكولاجين في الجسم بفضل فيتامين C الذي تحتوي عليه.

الأفوكادو أيضاً، مصدراً كبيراً لفيتامين E وأحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تحمي بشرتكِ من التلف الذي تسببه الجذور الحرة وتحمي خلايا الجلد من الأكسدة، كما يزيد من إنتاج الكولاجين ويقلل من خـ.ـطر الإصـ.ـابة بسرطان الجلد.

منتجات الصويا

يحتوي فول الصويا على مركب يعرف باسم جينيستين، وهو هرمون نباتي طبيعي، يزيد هذا المركب من إنتاج الكولاجين.

وتساهم مضـ.ـادات الأكسدة، الموجودة في منتجات الصويا، في شد البشرة وحمايتها خلال تنظيم إنتاج الجذور الحرة، والتي يمكن أن تكون السبب الرئيسي لتلف الخلايا.

الحليب ومنتجات الألبان

يزيد الحليب من إنتاج الكولاجين الضروري للبشرة، بفضل القيم الغذائية الغني بها، مثل، حمض ألفا هيدروكسي وفيتامينات B و A وD، إضافة إلى الكالسيوم والسيلينيوم والمغنيسيوم والبيوتين وفيتامين B12 وفيتامين B6.

وتحتوي منتجات الحليب على نسبة عالية من البرولين والليسين، وهي أحماض أمينية تعمل على تسريع تكوين الكولاجين، وتساهم في زيادة مرونة الجلد ومحـ.ـاربة الجذور الحرة.

الثوم

تساعد الأطعمة التي تحتوي على الكبريت، مثل الثوم والبصل على إنتاج الكولاجين في الجسم، إضافة إلى كونها مصدراً طبيعياً للمضادات الحيوية.

قد يؤدي الاستهلاك المفرط للكولاجين، الذي أصبح شائعاً في السنوات الأخيرة، إلى زيادة مستويات الكوليسترول في الدم، ومن المحتمل تأثيره سلـ.ـبياً في الوقاية من أمراض القلب أو علاجها، لذا من الضروري تجنب الاستهلاك العالي للكولاجين في نظامكِ الغذائي اليومي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق