في ذكرى عيد ميلاد ذكرى..نسترجع تفاصيل ليلة رحيلها الغامضة

في ذكرى عيد ميلاد ذكرى..نتذكر تفاصيل ليلة رحيلها الغامضة

مدى بوست – فريق التحرير

يوافق اليوم، 16 سبتمبر، ذكرى ميلاد الفنانة الراحلة “ذكرى” الـ54، صوتها الخلاب لا يزال في آذاننا، أغانيها وموسيقاها لا تزال متداولة، لكن ما لا يُنسى حقاً، هو تفاصيل وفـ.ـاتها الدرامية يوم 28 نوفمبر 2003.

ذكرى
ذكرى – أرشيف

وعلى الرغم من مرور 17 عاماً على الحـ.ـادث، إلا أنه لا يزال واحداً من أغرب الحـ.ـوادث وأكثرها غموضاً، لا أحد يمكنه أن يقول بثقة أنه توصل للأسباب الحقيقية لما حدث، ولا نعرف سوى أن ذكرى قُتلـ.ـت على يد زوجها أيمن سويدي، واخترق جسمها 21 رصـ.ـاصة.

تفاصيل التحقيقات

أفادت التحريات والتحقيقات الرسمية التي نشرت في وسائل الإعلام وقتها، أن أيمن السويدي رجل الأعمال زوج ذكرى، كان يسهر في كافتيريا يمتلكها بالجيزة، وفي منتصف الليل تقريباً اتصل هاتفيا بعمرو حسن مدير أعماله ودعاه وزوجته للسهر في الكافتيريا، وحضرا بالفعل في سيارة أرسلها إليهما أيمن. وانضمت إليهم ذكرى بعدها.

ذكرى مع أيمن سويدي
ذكرى مع أيمن سويدي – أرشيف

عندما وصلت ذكرى، بادرها أيمن السويدي بالعتاب لعودتها دائما متأخرة إلى مسكن الزوجية، وتعالت أصواتهما، فقرر أيمن استكمال العتاب في المنزل.

في الثانية بعد منتصف الليل، وداخل شقتهما بالزمالك بدأت بين الزوجين مشاجـ.ـرة حامية في حضور مدير الأعمال وزوجته. وبررت ذكرى حسب شهادة خادمتين في المنزل، تأخرها بطبيعة عملها كمطربة.

وحسب التحريات وشهادات الشهود، تعصب السويدي وأحضر بندقيتـ.ـه وأطلق عليها وابلاً من الرصـ.ـاص، وأكمل في جسد مدير أعماله وزوجته، ثم وضع المسـ.ـدس في فمه وأطـ.ـلق النـ.ـار.

حياة مليئة بالشك والخلافات

في تقرير موسع نشرته “أخبار اليوم” عقب الحـ.ـادث، قال المقربين من ذكرى، إن نهايتها بدأت فور زواجها من “أيمن السويدي”، حيث عاشت حياة صعبة مليئة بالشك والغيرة العمياء، وسبق أن اعتدى على أحد معجبي ذكرى حينما طلب التصوير معها.

ذكرى
ذكرى – أرشيف

الفنانة “كوثر رمزي” تعد الناجية الوحيدة من هذه الليلة، وقالت في تصريحات تليفزيونية إن أيمن السويدي كان كثير الشك، وطلب من ذكرى أكثر من مرة أن تعتزل الغناء وأن تبتعد عن الشهرة والأضواء، وكانت ترفض.

وقالت كوثر: “ذكرى كانت عارفة إنه مريض بالشك، كان بيشك في كل من حوله، وهي عارفة قصته مع الراقصة هندية لما خلاها تبطل رقص وطلقها بعد ما اتحجبت”.

أقاويل غامضة

لكن الأقاويل لا تزال تتردد حول أسباب أخرى غامضة أدت لهذا الحـ.ـادث، وأن السويدي ربما قُتـ.ـل أيضاً هذه الليلة، ونقلت وسائل الإعلام عن الموسيقار هاني مهني الذي كان أول من قدم ذكرى في مصر، قوله إن ذكرى “ماتت شهيدة الحب”، وإن سبب القـ.ـتل هو شـ.ـجار حول تنظيم أعمال ذكرى الفنية وأن زوجها حاول أن “يفرض رأيه عليها ويبدو أن الحوار اشتد بين الأربعة حول أعمال ذكرى فطلب أيمن من كوثر المغادرة وسمعت بعدها إطـ.ـلاق الرصـ.ـاص.

وفي عام 2001، نقلت وسائل إعلام تونسية عن محمد الدّالي شقيق ذكرى، أن عائلتها حصلت على معطيات جديدة بخصوص ذكرى تناقض رواية قتـ.ـلها على يد زوجها، وزعم أن لديه معلومات بالأسماء والشخصيات المتورطة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق