بدأت كمغنية ثم اتجهت للتمثيل وتزوجت وزير الاقتصاد السابق مدنيًا.. قصة الفنانة السورية ديمة قندلفت وأبرز محطات حياتها (صور/ فيديو)

بدأت كمغنية ثم اتجهت للتمثيل وتزوجت وزير الاقتصاد السابق مدنيًا.. قصة الفنانة السورية ديمة قندلفت وأبرز محطات حياتها (صور/ فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

ديمة قندلفت؛ ممثلة ومغنية شهيرة، بدأت مشوارها الفني كمغنية في جوقة الفرح ثم انتقلت إلى فرقة قوس قزح، أول عمل غنائي لها كان مع المغني والملحن بشار زرقان من خلال غناء جدارية للشاعر محمود درويش.

عام 2001 بدأت الفنانة ديمة قندلفت مسيرتها كممثلة، التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتوقفت عن دراستها فيه في السنة الثالثة، وخلال الدراسة شاركت في عدد من المسرحيات، مثل: مسرحية أغنية القمر، مسرحية أبيض أسود.

عام 2015 تزوجت قندلفت زواجًا مدنيًا بسبب اختلاف الأديان من السياسي ووزير الاقتصاد السوري السابق همام الجزائري، الذي تعرفت عليه بعد عودتها لكلية الاقتصاد بعد انقطاع طويل في عام 2013.

ديمة قندلفت
الفنانة السورية ديمة قندلفت

نشأة الفنانة ديمة قندلفت

وُلدت الفنانة ديمة قندلفت في 3 يناير 1979 في العاصمة السورية دمشق، لأبٍ سوري وأم لبنانية من قرية جديدة مرجعيون في محافظة النبطية. برزت موهبتها الفنية في سنٍ صغيرة، حيث كانت تتمتع بصوتٍ جميل، وكانت تنظر للطفلة “ريم بندلي” التي تماثلها عمرًا بنوعٍ من الانبهار ورغبة في أن تصبح مثلها.

موضة ستايل

درست قندلفت في مدارس دمشق حتى حصلت على شهادة الثانوية العامة “البكالوريا”، ثم التحقت بجامعة دمشق كلية الاقتصاد، وخلال الدراسة في الجامعة بدأت احتراف الغناء.

انقطعت الفنانة ديمة قندلفت عن دراسة الاقتصاد، ثم التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، الذي انقطعت عنه في السنة الثالثة، بسبب عدم ملاءمة جوه العام مع طموحاتها كممثلة شابة تبحث عن الأدوار القوية.

عادت لاستكمال دراستها في كلية الاقتصاد عام 2013، وهناك تعرفت على زوجها الحالي رجل السياسة والاقتصاد همام الجزائري، وتزوجا عام 2015.

البداية الفنية للفنانة ديمة قندلفت

بدأت الفنانة ديمة قندلفت مسيرتها الفنية كمغنية في جوقة الفرح ثم انتقلت إلى فرقة قوس قزح، أول عمل غنائي لها كان مع المغني والملحن بشار زرقان من خلال غناء جدارية للشاعر محمود درويش، ثم انتقلت إلى فرقة سفر التي أقامت عدة حفلات في الدول العربية، وقام التلفزيون السوري الحكومي بعرض بعض أغاني الفرقة.

قررت قندلفت بعد ذلك دخول مجال التمثيل، فالتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية لكنها تركت الدراسة فيه في السنة الثالثة بسبب عدم ملاءمة جوه العام مع طموحاتها كممثلة شابة تبحث عن الأدوار القوية. وكان أول عمل تمثيلي لها في عمل مسرحي بعنوان أغنية القمر، ثم شاركت في مسرحية أبيض أسود مع سامر المصري وباسل خياط.

عام 2001 بدأت مشوارها الفني كممثلة تليفزيونية، حيث شاركت في مسلسل “أبيض أبيض” مع الفنان عابد فهد، في عام 2003 شاركت في مجموعة من المسلسلات، نذكر منها: “قانون ولكن”، “عرسان آخر زمن”، “بقعة ضوء ج3″، “أنا وعمتي أمينة”، “الداية”.

أعمال الفنانة ديمة قندلفت في التليفزيون

شاركت الفنانة ديمة قندلفت في عشرات المسلسلات السورية والعربية، تنوعت بين التراجيديا والكوميديا والأعمال التاريخية وأعمال البيئة الشامية، فشاركت في مسلسلات: “هومي هوم” و”مرزوق على جميع الجبهات” و”حكاية خريف” عام 2004.

ومسلسلات: “أشواك ناعمة” و”ملوك الطوائف” و”فسحة سماوية” و”عصي الدمع” عام 2005، “باب الحارة” و”غزلان في غابة الذئاب” و”ندى الأيام” و”وشاء الهوى” و”سقف العالم” و”أهل الغرام” عام 2006.

ومسلسلات: “الاجتياح” و”جرن الشاويش” و”سيرة الحب” و”الليلة الثانية بعد الألف” عام 2007، “رياح الخماسين” و”بقعة ضوء 6″ و”حكم العدالة” و”جمال الروح” واسأل روحك” و”أهل الغرام 2″ عام 2008.

ومسلسلات: “إذاعة فيتامين” و”قاع المدينة” و”صراع المال” و”سحابة صيف” و”حياة أخرى” عام 2009، و”الصندوق الأسود” و”أبو خليل القباني” و”ما ملكت أيمانكم” و”هي دنيتنا” عام 2010.

ومسلسلات: “تعب المشوار” و”صبايا ج3″ و”بقعة ضوء ج8″ عام 2011، “المفتاح” و”أرواح عارية” و”الولادة من الخاصرة” و”بنات العيلة” و”ما بتخلص حكايتنا” عام 2012.

ومسلسلات: “قمر شام” و”في قلب اللهب” و”حدث في دمشق” و”صرخة روح” والانفجار” عام 2013، “طوق البنات” عام 2014، “شهر زمان” و”24 قيراط” و”علاقات خاصة” و”دنيا 2015″ عام 2015.

ومسلسلات: “بلا غمد” و”أيام لا تنسى” وأحمر عام 2016، “قناديل العشاق” و”شبابيك” و”جنان نسوان” عام 2017، “فوضى” و”المهلب بن أبي صفرة” و”داوت الشك” عام 2018.

ومسلسلات: “ورد أسود” و”ممالك النار” عام 2019، وانتهت من تصوير مشاهدها في الجزء الرابع من سلسلة “الهيبة”، التي تحمل عنوان “الهيبة الرد” والمتوقع عرضه في رمضان 2021.

أعمال الفنانة ديمة قندلفت في السينما

شاركت الفنانة ديمة قندلفت في عدد من الأفلام السينمائية القصيرة والطويلة، نذكر منها: فيلم “علاقات عامة” والفيلم القصير “الباب الحديد” عام 2005.

بالإضافة إلى: الفيلم القصير “زيارة خاطفة” عام 2006، فيلم “الأمانة” عام 2009، فيلم “العاشق” عام 2011، فيلم “مريم” عام 2012، فيلم “الأم” عام 2015، فيلم “الاعتراف” عام 2019.

ديمة قندلفت والغناء وتقديم البرامج

خاضت الفنانة ديمة قندلفت  تجربة التقديم الإذاعي عبر برنامج متخصص في استعراض قصص الحب، عبر أثير إذاعة المدينة السورية.

شاركت في برنامج “شكلك مش غريب” على قناة “mbc” عام 2014، وأبدعت في تقمص الكثير من شخصيات الفنانين، ومن بينهم: شاكيرا.

أطلقت أول أغنية بصوتها، تحمل عنوان “كبريت” عام 2016 وجاءت هذه الأغنية جاءت ضمن مبادرة إنسانية لدعم الأطفال المصابين بمرض السرطان، حيث نشرت مقطع فيديو تعلن فيه مشاركتها بتحدي عود الكبريت الذي انتشر لدعم جمعية بسمة للأطفال المصابين بالسرطان.

عام 2018، أطلقت مقطعًا غنائيًا بعنوان “اللهم اسمع أقوالي”، من ألحان الراحل العملاق وديع الصافي، الذي أهدته الأغنية، بينما أخرج الكليب فادي أبو رجيلي.

عام 2019 طرحت أغنية ميلادية شاركت من خلالها فرحة العيد المجيد، والأغنية عبارة عن خليط بين اللغة العربية والفرنسية وهي تعتبر بمثابة Cover song لأغنية Petit Papa Noel الفرنسية المعروفة.

جوائز في حياة الفنانة ديمة قندلفت

حازت الفنانة قندلفت على عددٍ من الجوائز، نذكر منها: جائزة أدونيا كأفضل ممثلة دور ثاني عن دورها شهد في مسلسل “سحابة صيف” عام 2009. كما حازت على جائزة الميوريكس دور لأفضل ممثلة عن دورها في مسلسلي “علاقات خاصة” و”24 قيراط” عام 2015.

اقرأ أيضًا: وُلد في الرياض ودرس الحقوق ولم يكمل دراسة الفن، قصة الفنان السوري معتصم النهار وأبرز محطات حياته (صور/ فيديو)

الحياة الشخصية للفنانة ديمة قندلفت

عام 2013 تعرفت الفنانة ديمة قندلفت على رجل السياسة والاقتصاد همام الجزائري، عندما عادت لاستكمال دراستها في كلية الاقتصاد، حيث نشأت بينهما علاقة عاطفية، توجت بالزواج عام 2015.

ديمة قندلفت
ديمة قندلفت مع زوجها

همام الجزائري مسلم سوري، شغل منصب وزير الاقتصاد في الحكومة السورية في الفترة من عام 2014 إلى عام 2016، وقد تزوجا مدنيًا كون قندلفت مسيحية.

وعن هذا الزواج، صرحت قندلفت لموقع فني: “علمت عندما أعلنت زواجي أنه سيكون حدثًا هامًا، لأنني فنانة وزوجي سياسي أولًا، ولأننا من دينين مختلفين ثانيًا، ولكن أغلب التعليقات كانت مرحبة ومباركة بكون هذه الخطوة الجريئة أرسلت رسالة للعالم كيف نعيش كسوريين وكيف نحب، وبأن سوريا كانت وستبقى بلد المواطن المجرد من أي انتماء آخر سوى للأرض”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق