تزوجت 9 مرات وكانت تغني تحت “اللحاف”..قصة الشحرورة صباح وأهم محطات حياتها

تزوجت 9 مرات وكانت تغني تحت “اللحاف”..قصة الشحرورة صباح وأهم محطات حياتها

مدى بوست – فريق التحرير

فنانة تردد اسمها بقوة في الأوساط الفنية منذ منتصف الأربعينيات من العام الماضي، ، اتبعت شغفها في الشاشة والأضواء حتى أصبحت فنانة مشهورة في لبنان والعالم.

سطعت مثل الشمس وملأت حياتنا 60 عاماً من الفرح والبهجة. لم تكتفي بالغناء فقط خلال خلال مسيرتها الفنية، بل تحوّلت إلى أيقونة للموضة والجمال. كانت من ضمن الفنانين العرب الذين حققوا السبق العالمي حين وقفت على خشبات المسارح العالميّة مثل مسرح أولمبيا في باريس، وقاعة كارنيغي في مدينة نيويورك، وقاعة رويال ألبرت الملكية في لندن ودار أوبرا سيدني.

صباح
صباح – أرشيف

حملت العديد من الألقاب مابين أسطورة الأناقة العربيّة والشحرورة وصوت لبنان، واللقب الأخير تحديداً استحقته عن جدارة حيث استطاعت التحليق بالغناء الجبلي بعيدًا، ليصبح لونًا مألوفًا ومرغوبًا من الجمهور العربي. حتى حين مثلت وقع في غرامها الجمهور والعديد من الرجال، حتى باتت فتاة الأحلام لجيل عاش على صوتها. إنها الفنانة اللبنانية صباح.

من هي صباح

هي صاحبة الشعر الذهبي كحنجرتها السيدة جانيت جرجس فغالي، صاحبة الاسم الفني صباح، تنتمي لبرج العقرب حيث وُلدت في بلدة بدادون قرب منطقة وادي شحرور القريبة من بيروت في يوم 10 من شهرتشرين الثاني/ نوفمبر عام 1927، وكانت ولادتها حدثًا غير مرغوبٍ به، فهي البنت الثالثة لعائلةٍ كانت ترغب بشدةٍ بصبي. عائلتها متوسطة الحال، فوالدتها ربة المنزل كانت خفيفة الظل، مرحة، تعشق الفن ، أما والدها فكان رجلًا تشغله زراعة قطعة الأرض التي يملكها في البلدة، وبسيارته الفورد العمومية التي يقودها السائق طنوس.

موضة ستايل

الصدمة الأولى

أحدث مقـ.ـتل جولييت، الشقيقة الكبرى لصباح والتي أصيبت بعيـ.ـار نـ.ـاري وهي في العاشرة من عمرها في بدادون هزة في حياة الشحرورة، وكانت سبباً لمغادرتها البلدة الى بيروت والالتحاق بالمدرسة الرسمية أولا ثم بمدرسة اليسوعية. تحكي صباح عن تلك الفترة قائلة: ” كل شيء تغير من حولي، شكل انتقالنا من القرية الى العاصمة بيروت تحوّلاً جذرياً بالنسبة إلي، فالمدارس مختلطة وكان أولاد الحي وتلامذة الصف الصبيان يلاحقونني ويعترضون طريقي أحياناً… ويتسابق الجميع لمرافقتي. كنت لا أهدأ وتتملكني حيوية دائمة، أغني أينما كنت. في المدرسة، على الطريق، في فراشي، وعندما يجبرني أهلي على الصمت أغني تحت اللحاف.”

الأمنية التي أصبحت حقيقة

ترجع صباح دوما تحولها إلى مطربة لحـ.ـادثة حصلت حين كان عمرها 12 عاماً عندما قصدت مع عائلتها منطقة جل الديب في ضاحية بيروت الشرقية لزيارة إحدى العائلات، حيث قال لهم صاحب البيت: «بالقرب من منزلنا كنيسة، كل من يدخلها للمرة الأولى ويطلب أمنية معينة تتحقق». انتهزت صباح فرصة انشغال الجميع بتناول الطعام، فتسللت إلى الكنيسة دون أن يشعر بها أحد، وبكت وهي تصلي داعية الله أن يحقق أمنيتها الوحيدة: أن تصبح مطربة ناجحة ومعروفة.

بداية غير مشجعة

لم تكن بداية صباح بالمشجعة، حتى أنها لُقبت بمطربة السندويش، لكنها اجتهدت لتتعلم أصول الغناء وتحولت من مونولوجيست إلى مطربةٍ حقيقية مع الأغاني التي لحنها لها كمال الطويل. قبلها لفتت انتباه المنتجة السينمائية اللبنانية الأصل آسيا داغر والتي كانت تعمل في القاهرة، فكلفت وكيلها في لبنان قيصر يونس لعقد اتفاق معها لثلاثة أفلام دفعة واحدة، وكان الاتفاق بأن تتقاضى 150 جنيهًا مصريًا عن الفيلم الأول ويرتفع السعر تدريجياً.

صباح
صباح – إنترنت

وكلف الملحن رياض السنباطي بتدريبها فنيًا ووضع الألحان التي ستغنيها في الفيلم، وفي تلك الفترة تحول اسمها من “جانيت الشحرورة” إلى “صباح” في فيلم “القلب له واحد” عام 1945م، وكان عمرها وقتها حوالي 18 عام. ولقد ساعدها على النضوج الفني تعاونها مع أسماء مهمة مثل فريد الأطرش ومحمد عبد الوهاب وبليغ حمدي.

شقيقها الذي قضى عليها

في عام 1948 كانت صباح على موعد مع مـ.ـأساة جديدة أحدثت شرخاً في حياتها، عانت منه حتى وفاتها. حيث قتـ.ـل شقيقها أنطون فغالي والدته منيرة سمعان، بعدما قيل له أنها كانت مع عشيقها في بلدة “​برمانا​” فذهب إلى هناك ثم قتـ.ـل الاثنين معاً، رمـياً بالرصـ.ـاص، ثم فرّ إلى ​سوريا​، ومنها إلى البرازيل وأكمل حياته منبوذاً تحت اسم مستعار هو ألبرت فغالي، وكان عمره حينها 18 عاماً تقريباً. وكان هذا الحـ.ـادث سبباً في انهيار صباح.

تاريخ فني ثري

قدمت صباح عدداً كبيراً من الأعمال الفنية التي حفرت اسمها بحروف من ذهب، حيث وصل عدد أفلامها لحوالي 83 فيلمًا بين مصري ولبناني، و27 مسرحية لبنانية، وأكثر من 3000 أغنية لبنانية ومصرية.

من أشهر تلك الأفلام: “أيام اللولو”، و”موال” 1966 ، “كانت أيام” عام 1970، “الأيدي الناعمة” 1963، “المتمردة” عام 1963، “لحن حبي” عام 1953، و”شارية الحب” عام 1958.

وفي تاريخها أكثر من 20 ألبوم غنائي، أهمها “ألحان بلدي” عام 1957،  و”موسم العز” عام 1960، “فاتنة الجماهير” عام 1964، “دواليب الهوا” عام 1966، “أهلا وسهلا ومرحبا” عام 1972، ” صباح في باريس” عام 1976، “عشرة أعوام نجاح” عام 1978.

وقد كانت صباح ضيفاً دائماً على عدد من كبير من المهرجانات كبعلبك وبيت الدين وجبيل، حيث قدمت مسرحيات مهمة منها على سبيل المثال: القلعة والشلال مع الرحابنة، “ست الكل” و”حلوة كتير” وكانت من أعمال زوجها وسيم طبارة. وآخر مسرحياتها كانت “كنز الأسطورة” مع زوجها السابق فادي لبنان والممثل كريم أبو شقرة وورد الخال والأمير الصغير.

أما عن آخر أعمالها الغنائية فقد كانت أغنية “يانا يانا” التي قدمتها مع المغنية رولا سعد بتوزيعٍ جديد.

صباح محبوبة الرجال

تملك صباح رصيداً تاريخياً أيضاً في الزواج، حيث تزوجت 9 مرات أولها من نجيب شماس والد ابنها الدكتور صباح شماس، حيث قضت معه خمس سنوات ووصفته قائلة ” ابن عائلة، فارق العمر بيننا كان سبب الانفصال”. ثم خالد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، قضت معه عدة أشهر وحصل الطلاق بسبب ضغط من عائلته لتطليقه منها . ثم أنور منسي وهو عازف كمان مصري ووالد ابنتها هويدا حيث قالت عنه ” كمنجاتي خطير ومهم، يحب السهر فكان الطلاق”، وقضت معه أربع سنوات.

صباح مع رشدي أباظة
صباح مع رشدي أباظة – إنترنت

ثم أحمد فراج المذيع المصري الشهير، وقد قضت معه ثلاث سنوات. وبعدها الفنان رشدي أباظة، والذي قضت معه خمسة أشهر، وقالت عنه: “رشدي أباظة بيجنن، رجل، يحب الشرب ويغار من الشهرة.” وقد أخبرها مقربون من رشدي أنه حين مات كان يردد اسمها. ثم تزوجت من الفنان يوسف شعبان لمدة شهر واحد.

وبعدها تزوجت النائب يوسف حمود، وعاشت معه سنتين، وتحدثت عنه كثيراً فقالت: “أحببته كثيراً، رجل شهم، كريم وعرفت مقامه وقيمته بعد انفصالنا، وذات يوم أخبرني “حبك مش رح يروح مني حتى الموت”. أما الفنان وسيم طبارة، والذي عاشت معه أربع سنوات فقالت عنه “وسيم طبارة ذكي جداً، هو فنان بكل ما للكلمة من معنى، عشت معه أجمل الأيام، كان ناعماً معي وليس وقحاُ، كان خائناً من ناحية السيدات، يحب فعل الخيانة قبلي ومعي وبعدي.” أما أطول زيجاتها الفنان فادي لبنان، والذي استمر لمدة سبع عشرة سنة فقالت عنه: “دمه خفيف، لم يؤذني بكلمة، وكان خائناً. وكل رجل يحب الخيانة حتى لو كان زوجاً لصباح”.

وقد انتشرت شـ.ـائعة بعد طـ.ـلاقها من فادي لبنان أنها تريد الزواج بملك جمال لبنان “عمر محيو” وكان عمره 25 سنه، وتبين إنها كانت تساعده على الدخول إلى الفن واختلقت قصة الحب والزواج لهذا الغرض.

جنـ.ـازة على وقع الدبكة

تعتبر جنـ.ـازة صباح واحدة من أغرب الجنـ.ـازات في العالم، حيث أوصت قبل موتـ.ـها بأن لا يحـ.ـزنوا عليها وأنها تريد أن تُشيَّع على أنغام الدبكة وهو ما حدث بالفعل حيث توفيت فجر يوم الأربعاء 26 نوفمبر / تشرين الثاني 2014 . وشيعت في مقر إقامتها عن عمر يناهز 87 عاماً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق