التفاصيل الكاملة حول الأم السورية التي التقت بابنها في سوريا (فيديو)

التفاصيل الكاملة للأم السورية التي التقت بابنها في سوريا (فيديو)

مدى بوست – ترجمة

جمعت السلطات التركية، شمل أم سورية مع ابنها من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي يبلغ من العمر 22 عاماً، بعد ضياعه منذ شهر ونصف.

وحسبما ترجم موقع مدى بوست عن وكالة ديمير أوران للأنباء، فقد نجح الهلال الأحمر التركي بجمع أم سورية بابنها بعد شهر ونصف من فـ.ـقـ.ـدانه في ولاية كهرمان مرعش التركية، بعد العثور عليه في سوريا.

وبحسب وكالة الأنباء التركية، فإن السيدة سمر دولي، لجأت إلى تركيا منذ سنوات هرباً من الحـ.ـرب الدائرة في سوريا، واستقرت في ولاية مرسين.

لقاء السيدة سمر بابنها- وكالة ديمير أوران للأنباء

عُثر عليه في سوريا

ومنذ شهر ونصف، فـ.ـقـ.ـدت الأم السورية ابنها عبد القادر – من ذوي الاحتياجات الخاصة- في محطة حافلات السفر في ولاية كهرمان مرعش.

وخلال الفترة السابقة، تقدمت السيدة سمر، التي بحثت عن ابنها في كل مكان ولكنها لم تجد أي أثر له، إلى العديد من المؤسسات للعثور على ابنها المعاق.

وصرّح مدير خدمات الهجرة في الهلال الأحمر التركي، بيرم سلفي، إنهم تمكنوا من العثور على الشاب عبد القادر، الذي تبنته امرأة، أثناء توزيع الإمدادات من قبل المنظمة في سوريا.

ولم تستطع الأم السيطرة على دموعها، خلال لقائها مع ابنها في معبر جلفاكوز في مدينة ريحانلي التركية

ورافق نائب والي هاتاي، السيد صالح ألتون، الأم السورية خلال لقائها بابنها في معبر جلفاكوز التركي، وقال المسؤول التركي ألتون: “يسعندنا جمع الأم مع ابنها بمساعدة دولتنا والهلال الأحمر التركي، تقوم دولتنا بأشياء عظيمة في مجال المساعدات الإنسانية”.

ومن جانبها قالت السيدة سمر دولي، أنها سعيدة للغاية لاجتماعها مع ابنها، مؤكدة أنها لن تدعه يغيب عن عينيها للحظة.

وشكرت السيدة السورية، السلطات التركية والهلال الأحمر التركي، وقالت: “اختفى ابني في محطة حافلات كهرمان مرعش منذ شهر ونصف، أشكر السلطات التركية ورئيسنا ووالينا والهلال الأحمر التركي، وكل من ساهم في إعادة ابني إلى حضني”.

وأضافت السيدة سمر، “أنا سعيدة جداً للقائي بولدي سالماً، ليسلموا ويديمهم الله”، كما توجه ابنها الشاب عبد القادر أيضاً بالشكر لتركيا، والرئيس رجب طيب أردوغان، والهلال الأحمر التركي.

ونشرت وكالة ديمير أوران للأنباء التركية، يوم أمس، مقطعاً مصوراً، للحظة التقاء الأم السورية بابنها في معبر جلفاكوز التركي، وحديثها مع مسؤولين أتراك.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق