يحيى بيازي متحدثاً عن سوريا: إن غادرتها لا أضمن استمرار رغبتي بالعودة إليها (فيديو)

فنان سوري

يحيى بيازي متحدثاً عن سوريا: إن غادرتها لا أضمن استمرار رغبتي بالعودة إليها (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن الأوضاع في مناطق سيطرة نظام الأسد، بدأت تضـ.يق حتى على الفنانين، الذي يختلفون نوعاً ما عن غيرهم من حيث نمط الحياة ومستوى المعيشة.

فحتى الفنان الذي أرضعه نظام الأسد حليب الموالاة والتأييد المطـلق للدفاع عنه وعن ممارساته تجاه الشعب السوري، بدأ على ما يبدو اليوم يضـ.يق ذرعاً، وهو ما حصل مع الفنان السوري يحيى بيازي.

بيازي أكد أنه ضـ.د أي قرار تتخذه حكومة الأسد بحق الشعب السوري، في لقاء إذاعي مع محطة موالية، مخاطباً وزراء ومسؤولين لم يسمهم.

يحيى بيازي - مواقع التواصل الاجتماعي
يحيى بيازي – مواقع التواصل الاجتماعي

وقال الفنان السوري في حديثه: “لا تحول البلد ياسيادة الوزير ويا فخامة المدري مين، إلى بلد عصية عن البقاء، ع قولة اللبنانية كلكم يعني كلكم”.

موضة ستايل

بيازي يقترب من الخطوط الحمراء

وحين سؤاله عن وجود مسؤولين شرفاء، أجاب بيازي متـ.جـاوزاً على ما يبدو الخطوط الحمراء، بالقول: “وينو؟ أنا ما بحكي لأن ما في مين يسمعني، لأن ما رح يعرفوا يسمعوني، وإذا سمعوني وفهمو شو رح قول مارح نتفق مع بعض”.

وأشار إلى اعتـ.قـ.ال النظام لأكثر مواليه تأييداً ومن يـ.قـ.اتل معه في الجـ.بـ.هـ.ات مؤكداً أنه اخـ.تفـ.ى خلف أقبـ.يـ.ة السـ.جـ.ون لمجرد أنه قال أنا جوعان”.

وفي حديثه عن مغادرة سوريا، تحدث بيازي أنه كلما غادر البلد، رغب بالعودة إليها حتى خلال ما أسماها الأزمـ.ة مضيفاً: “بس هلـ.ق ما بعرف إذا رح يجيني نفس الإحساس”.

آخر أعمال بيازي

يشارك الفنان “يحيى بيازي” حاليًا في الجزء الحادي عشر من مسلسل البيئة الشامية “باب الحارة: حارة الصالحية”، كما يشارك في مسلسل جديد يحمل اسم “ولاد سلطان”.

أيضًا يشارك “بيازي” في عشارية “انتـ.ـقام بارد” مع المخرج سيف الدين سبيعي، بالإضافة إلى عملين خارج سوريا، لم تتضح معالمهما بعد.

وكشف “بيازي” أيضًا أن مشاركته في سداسية “ذنب” من مسلسل “عن الهوى والجوى” سببت له الكثير من المتـ.ـاعب، مع ذلك هو سعيد بردود أفعال الناس هذه، كونها مؤشر على أنه صادق ويتقن تجسيد الشخصيات.

وفي لقاء صحفي سابق، اعتبر الفنان “يحيى بيازي” أن مهنة التمثيل مهنة غير وفية، فيكفي أن يغيب الفنان قليلًا عن الساحة الفنية حتى يصبح طي النسيان، لأن هذه المهنة مهنة عجولة وسريعة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق