أشرف عبد الباقي يتذكر اللحظات الأخيرة في حياة علاء وليّ الدين

أشرف عبد الباقي يتذكر اللحظات الأخيرة في حياة علاء وليّ الدين

مدى بوست – فريق التحرير

حل الفنان أشرف عبد الباقي ضيفاً على برنامج “صاحبة السعادة” مع الفنانة والإعلامية إسعاد يونس، وفي هذه الحلقة، شارك بد الباقي المشاهدين بالكثير من الذكريات الحزينة والسعيدة.

وتحدث أشرف عن علاقته بالفنان الراحل علاء ولي الدين، وقال متذكراً لحظة وفاته: “أتذكر تفاصيل يوم وفاة علاء ولى الدين فكان فى أول أيام عيد الأضحى وقد أعتدنا أن نقوم بذبح الأضحية والمعايدة على بعضنا البعض وبعدما انتهيت من الذبح وجدت رقماً غريباً يتصل بى فإذا بمعتز أخوه يطلب منى سرعة المجيء توجهت على الفور له ونقلناه للمستشفى، ولكنه توفى وكان على أن أبلغ مصر كلها بخبر وفاته فكان موقفاً صعباً جداً”.

أشرف عبد الباقي مع علاء ولي الدين
أشرف عبد الباقي مع علاء ولي الدين – أرشيف

ووأضاف أنه في تلك الفترة عام 2003 مر بعدة تجارب صعبة فقد توفي والده وبعدها بشهرين توفي أقرب أصدقائه ثم توفي علاء ولي الدين والشاعر مجدي كامل، فدخل في مرحلة اكتئاب لم ينقذه منها سوى العمل، فشارك في فيلم “حب البنات” ومسلسل “مذكرات زوج معاصر” الذي قدم فيه نحو 30 شخصية.

يذكر أن آخر أعمال عبد الباقي كان مسرحية “جريما في المعادي” هي تجربة جديدة ومختلفة، يقدمها مجموعة وجوه شابة دون أن يشارك بها أشرف عبد الباقي بالتمثيل، فهو مؤلف ومخرج ومنتج ومدرب الفرقة.

موضة ستايل

مسرحية “جريما في المعادي”، أو “the play that goes wrong” هي رواية كوميدية انجليزية والتي حصل أشرف عبد الباقي على حقوقها الأدبية وتمصيرها للعرض في مصر، وهي تعرض الآن أيضا في عدة دول أخرى مثل ألمانيا والأرجنتين وبرودواي بجانب لندن، وهي تأليف Henry Lewis و Jonathan sayer و Henry shields.

مدة العرض المسرحي تمتد إلى ساعتين متواصلتين بينهما فاصل واحد بديكور واحد لا يتغير، ويقدمه عدد من النجوم الشباب، ومن إنتاج شركة “وورك شوب” للإنتاج الفني.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق