الرئيس أردوغان يصدر تعليمات بعلاج طفلتين سوريتين تعانيان من الصمم

الرئيس أردوغان يصدر تعليمات بعلاج طفلتين سوريتين تعانيان من الصمم

مدى بوست – ترجمة

أصدر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تعليمات بتقديم المساعدة الطبية لطفلتين سوريتين مصـ.ـابتين بالصمم الخلقي.

وحسبما ترجم مدى بوست عن صحيفة حرييت، فإن الرئيس أردوغان وجّه بعلاج الطفلتين السوريتين فاطمة وسارة عفاش، اللتان تعانيان من الصمم الخلقي.

وكانت الطفلة السورية فاطمة، والتي تبلغ من العمر 10 أعوام، قد عاشت قبل ثلاثة أيام، فرحة عارمة إثر سماعها لأول مرة بواسطة جهاز سمع.

الطفلة سارة عفاش

 

موضة ستايل

مبادرة من مواطنين تركيين

واستطاعت فاطمة الحصول على جهاز سمع، بعد مبادرة من صيدلي تركي يدعى، جانير غوتشماز، والذي عرفها من خلال المواطن مصطفى ديميرتاش.

وبحسب حرييت، أرسل الرئيس التركي يوم أمس الأربعاء، تعليمات بمواصلة علاج الطفلتين إلى رئيس جامعة كوجالي، البروفيسور سعد الدين هولاغو.

وأضافت الصحيفة، أن سارة ذهبت برفقة والدتها غصون عفاش والصيدلاني غوتشماز، إلى المستشفى الجامعي في كوجالي، وتم إجراء الفحوصات اللازمة لها.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الصغير سارة ذات الثلاثة أعوام، ستكون قادرة على السمع والتحدث، بعد عملية جـ.ـراحية ستجريها خلال الأشهر المقبلة.

وأفاد رئيس جامعة كوجالي، سعد الدين هولاغو، أنه تواصل مع العائلة السورية ودعاها إلى المستشفى الجامعي، بناءً على تعليمات الرئيس التركي.

وأوضح، أن فاطمة التي حصلت على جهاز سمع قبل أيام، ستكون قادرة على سماع الأصوات لكنها ستواجه صعـ.ـوبة في التحدث بسبب تأخرها في تلقي العلاج.

اقرأ أيضاً: شاهد.. فرحة عارمة لطفلة سورية إثر سماعها لأول مرة بعد مساعدة تركية

عملية جراحية لفاطمة

وأشار سعد الدين هولاغو، إلى أن فاطمة ستخـ.ـضع إلى تدريب على الكلام، ضمن نظام خاص وضعته وزارة الصحة التركية، وأن فترة تدريبها ستستمر طويلاً.

وأردف رئيس الجامعة التركية، أن الطفلة سارة ستخـ.ـضع لعملية جـ.ـراحية بعد شهرين، لإدخال جهاز سمع داخلي، كما ستجري تدريبات طويلة.

وأضاف أن سارة ستكتسب القدرة على السمع والكلام بعد العملية، مشيراً إلى أن قدرتها ستكون قريبة من الحالة الطبيعية.

وقال مصطفى ديميرتاش، الذي كان له دوراً كبيراً في تلقي فاطمة العلاج، إنه التقى بعائلتها على ساحل غولجوك، وعندما علم أن فاطمة تعاني من مشـ.ـكلة في السمع، تأثر كثيراً واتصل بالصيدلي جانير غوتشماز.

وتابع قائلاً: “بارك الله في السيد جانير الذي اشترى جهاز السمع لفاطمة، وعندما انتشر الخبر، اتصل رئيس جامعة كوجالي وأخبرنا بإحضار سارة للمستشفى”.

وأضاف ديميرتاش: “سارة الآن ستجري العلاج، نحن سعداء جداً لأننا كنا وسيلة في تحدث هؤلاء الأطفال وسعادتهم”.

وتوجهت عمة الطفلتان، إيمان عفاش، بالشكر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لمساعدته في علاج بنات أخيها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق