مايا دياب: جوليا بطرس لا تمثل لبنان وأصالة إنسانة رائعة

مايا دياب: جوليا بطرس لا تمثل لبنان وأصالة إنسانة رائعة

مدى بوست – فريق التحرير

خلال مقابلتها مع الإعلامي علي ياسين عبر قناة الجديد، صرحت مايا دياب بالكثير من التصريحات التي ربما تفتح النـ.ـار عليها، خاصة وهي معروفة بجرأتها وصراحتها الشديدة.

وقالت مايا أنها حيّة وميتة في نفس الوقت بعد انفـ.ـجار بيروت الذي وقع في 4 أغسطس/آب، مشيرة إلى أنها كانت موجودة في منزلها لحظة الحـ.ـادث، وكانت تتحضر لزيارة المرفأ برفقة 15 شخصاً كونها كانت تريد أن يكون حفلها الأونلاين الثاني من هناك، وكان من المفترض أن يخرجه جو بو عيد.

الشعب اللبناني ينتظر الكـ.ـارثة ليتحد

وقالت مايا دياب عن الشعب اللبناني بعد الانفجـ.ـار: “تقربنا كثيراً من بعضنا، ونحن اللبنانيون ننتظر المـ.ـصيبة لنقترب من بعضنا البعض، ولكن للأسف يكون ذلك عند البعض مؤقت، وخلال فيروس كورونا تقربنا من بعضنا البعض، وعندما تعوّد الناس على فكرة “كورونا” رجعوا إلى نفس الأفكار التي تحمل سـ.ـلبية وشـ.ـرّ صغير في محل ما، وقلائل هم الذين استوعبوا أن هذه السنة علمت الجميع الكثير وعلمت الكوكب كله”.

وتابعت مايا: “المحبة كلّها أن لا يكون بنيتي شـ.ـرّ لأي شخص كان حتى لمن لا يحبني، وغلطة كبيرة أن ننتظر انفـ.ـجار بيروت لنقترب من بعضنا البعض، وفي حال كان انفجـ.ـار بيروت علمنا أن نقترب من بعضنا، فكثر تركوا هذا القرب وعادوا الى حياتهم العادية، لا أقصد هنا أعمالهم فقط، انما لعاداتهم السيئة تجاه الآخر.

موضة ستايل

أفخر بمساعدتي للآخرين

وأضافت مايا: “لا خلافات لدي مع أي شخص وأؤمن أن الطاقة والحياة التي نعيشها يجب أن لا تجعلنا نتأثر بالسلبيات التي حولنا، وابتعد عن أشخاص أختلف معهم، ولكن لا أضع في قلبي الحقد وأتمنى الخير له أو لها دون وجود لأي سوء نية”.

مايا في حملة دفى
مايا في حملة دفى – إنترنت

وقالت مايا دياب: “من يفكر بي بطريقة سلبية، فهؤلاء لا أراهم، لأول مرة وجدت أن هناك ضرورة ولاتزال أن أعرض ما أفعل، ليس لمجرد الاستعراض، فهناك أناس خيرين أكثر مني بألف مرة ولا يتكلمون، ولكن بهذه الكارثة الكونية التي حصلت بنا، وجدت أنه من الضروري أن أعلم وأن أعدي غيري ليفعل مثلي”.

وأضافت: “أول مرة لا يكون لديّ غير الفخر مما قمت به، مما قمت من تحضير الطعام بمساعدة أصدقائي وغيرها من المساعدات وفي حال كان هذا الأمر يعتبره البعض عيباً فالأمراض النفسية لا تنتهي”.

جوليا بطرس تغني للثـ.ـورة ولا تشارك فيها

وعن قصدها بكلامها أن الفنانة جوليا بطرس لا تمثل ما تغنيه كونها واحدة من الفنانات اللواتي يغنين الثـ.ـورة ولم تشارك بها، قالت: “أنا لم ألمح إلى اسمها بل قصدتها فعلاً، فالسيدة فيروز التي هي رمز لبنان بالسراء والضراء ورمز قصة لبنان وتاريخه الذي رسمه الاخوين الرحباني، ومع كل عزلتها لماذا استقبلت الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون برأيك؟ الجواب لأنها تعلم أن زيارته له فيها قصدين لتكريمها وهي التي تستحق كل تكريمات الأرض والقصد الثاني هو أن تكريمها في هذا الوقت الصعب التي يعاني منه لبنان فهي الأمل بكل أغنية جميلة غنتها عن بلدنا”.

جوليا بطرس
جوليا بطرس – إنترنت

وتابعت: “في حال أنا لا أكون مع شعبي واخوتي فأنا لا أمثلهم ولا أتنفس حرية وأخوتي اللبنانية وكل الشعب اللبناني، فالفنانة ماجدة الرومي مثلاً نزلت إلى الشارع وغمرت الناس ولم تأبه لـ “كورونا”، فهكذا تكون رسالة الفنان.

لن أهاجر من لبنان

أما عن سؤالها برأيها في الهجرة وهل لديها النية في ذلك، قالت دياب: “صعب هذا أن يحصل، لأن لبنان هو كل شيء بالنسبة لي، هو الذي صنعني ولا يجوز أن أتركه بوجعه، وأترك كل شيء وأرحل، فهو  بحاجة لنا وهدفهم أن نرحل ونحن خلقنا بهذا الوضع الصـ.ـعب عشنا فيه وافتكرنا أنه سينتهي ولكن لا، بسبب أن حكامنا يتم شراؤهم وبيعهم للأسف”.

وأضافت: “عندما أريد أن أتكلم بوطنية أتكلم عن حبي لـ لبنان ولمدينتي بيروت، وكل شخص يريد أن يفسرها على هواه، وأنا أقف مع قناعاتي ومبادئي ولما أحبه فقط”.

يمكن أن أصبح نائبة في البرلمان

وبخصوص قربها من النائبة بولا يعقوبيان، قالت: ” بولا دخلت لمساعدة الناس وتربعت على عرش الانسانية من أول يوم، وهي سيدة تحترم فقط وتحب فقط وتقول الحقيقة على صوت عال وأحترمها لصدقها ولمجهودها الكبير، وبولا في بعض الأحيان تشتاق لابنها من كثرة انشغالها”.

مايا دياب مع بولا يعقوبيان
مايا دياب مع بولا يعقوبيان – إنترنت

وتابعت: “مش يعني دخول السلطة يعني فساد وفي حال كان هناك أناس مناح ليساعدوا يجب أن نفتح الباب وهكذا يصبح البرلمان فعالاً” .

وسألها مقدم البرنامج هل من المستبعد أن نقول النائب مايا دياب؟ لترد لا أعرف ليس لديّ الجواب، يمكن نعم ويمكن لا، ولكن ممكن فيما بعد عندما أشعر أنني بحاجة أن أساعد الناس أكثر وأكون مقربة منهم  بصفة رسمية ممكن أن أقدم على هذه الخطوة.

أصالة إنسانة رائعة

وعن علاقتها بأصالة، قالت إن أصالة الفنانة هي أصالة الانسانة الرائعة، فهي لم تتوقف عن عرض خدماتها والاتصال بأصدقائها المقتدرين مادياً وتطلب منهم إرسال المساعدات المادية لـ لبنان. فأصالة تعتبر لبنان بلدها الثاني ولديّها حب كبير له، هذا غير علاقتنا القوية التي أفتخر بها.

مايا دياب مع أصالة
مايا دياب مع أصالة – إنترنت

وكانت مايا قد هنأت أصالة، وكتبت عبر حسابها على تويتر: “اليوم فرحي بألبومك كتير كبير خاصةً إنّي بعرف قدّي تعبتي وحطّيتي كل حبّك وطاقتك فيه لنحسّ بكل كلمة وكل نغمة من صوتك العذب يا اصالة الفن العربي وصديقتي الأغلى من الغالية، مبروك”.

مايا على الكرسي الرئاسي

وعن سؤالها في حال أصبحت الكرسي التي تجلس عليها كرسيًا رئاسيًا ما القرار الذي تتخذينه؟، ردّت مايا دياب: “هناك الكثير من القرارات القرار الأهم بلبنان هو إعادة هيكيلية الدولة وتبدأ من قلع أصغر موظف من اصغر مؤسسة وصولاً الى المؤسسات الكبيرة والرؤوس الكبيرة المتحكمة بكل شاردة وواردة”.

وتابعت: “لديّ خوف على قد ما رأينا بقع أمل وعلى قد ما عشنا على أمل عربشوا على أكتافنا قعدوا وتربعوا وفكرونا منتحمل وبلا احساس وهو الشيء الطبيعي وتعودوا على الطبيعة وليس من الطبيعي أن نقوم بمقابلة عن هذا الأمر “.

وختمت مايا قائلة: “الطبيعي أن تسألني عن فني وأغنياتي ومش طبيعي عن شو منحكي عن دمار وسياسة وصفقات تعقد بالثانية في لبنان”.

وسألت مايا: “هل هذا بات هو الطبيعي ونحن مش طبيعية لأننا جعلناهم يجلسون على الكراسي، وياريت ثـ.ـورتنا المقبلة تكون في بيوتهم”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق