نجل الفنان اللبناني وديع الصافي ينعي والدته

نجل الفنان اللبناني وديع الصافي ينعي والدته

مدى بوست – فريق التحرير

ودعت زوجة الفنان الراحل وديع الصافي الحياة، عن عمر يناهز الـ 87 عاماً، لظروف صحية خاصة جرت عليها فترة من الزمن.

الفنان جورج وديع الصافي نعى والدته (ملفينا طانيوس فرنسيس)، على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.

عائلة الصافي قدمت اعتذارها عن استقبال التعازي بسبب الأوضاع الصحية الحالية، في لبنان والعالم أجمع.

وديع الصافي

وديع الصافي ملحن ومطرب لبناني شهير، ذاع صيته في العالم أجمع، ويعد من عمالقة الفن، إذ ساهم بشكل واسع في نشر الإبداع والأغنية اللبنانية في أكثر من بلد.

موضة ستايل

وديع فرنسيس ولد في 1 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1921، في قرية نيحا الشوف.

والده (بشارة جبرائيل فرنسيس)، وعمل كرقيب في الدرك اللبناني، ووديع الصافي هو الابن الثاني في ترتيب العائلة المكونة من ثمانية أولاد.

بدايات وديع الصافي

بدأ وديع الصافي مسيرته الفنية في عام 1938، وفي ذلك الوقت فاز بالمرتبة الأولى لحنًا وغناءً وعزفًا، من بين أربعين متباريًا.

جاء ذلك ضمن مباراةٍ للإذاعة اللبنانية أيام الانتداب الفرنسي، في أغنية “يا مرسل النغم الحنون” للشاعر (الأب نعمة اللّه حبيقة).

التقى الصافي للمرة الأولى مع الفنان الشهير محمد عبد الوهاب سنة 1944 حين سافر إلى مصر. وسافر عام 1947، مع فرقةٍ فنية إلى البرازيل.

وديع الصافي وابنه

وديع الصافي لم يغب يومًا عن برامج المسابقات التلفزيونية الغنائية، إذ كان من أبرز المشجعين والداعمين للمواهب الجديدة التي رافقته وهو يغني أشهر أغانيه.

أقيم للصافي حفل تكريم في المعهد العربي في باريس سنة 1989، وذلك بمناسبة اليوبيل الذهبي لانطلاقته وعطاءاته الفنية.

في عام 2014 قرر نجل وديع الصافي “جورج” احتراف الغناء بعد أعوام من عمله في الكتابة والتلحين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق