مشروع جديد وراء غياب محمد عمر أوسو.. والعودة قريبة (فيديو)

مشروع جديد وراء غياب محمد عمر أوسو.. والعودة قريبة (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

كشف الإعلامي السوري أحمد الدرع من خلال برنامجه “شو صاير”، المذاع على قناته الرسمية عن السر وراء غياب الفنان والكاتب السوري محمد عمر أوسو عن مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان أوسو قد اعتاد الظهور في الآونة الأخيرة في مقاطع فيديو تنشر بشكلٍ رسمي على قناته الرسمية على موقع يوتيوب، لكنه اختفى بشكلٍ مفاجئ منذ قرابة الشهرين.

وكشف أوسو في رسالة صوتية للدرع أن مشروعًا جديدًا وراء غيابه عن الجمهور، مؤكدًا أنه بخير وبصحة جيدة وأن عودته ستكون قريبة جدًا.

محمد أوسو
الكاتب والممثل السوري محمد عمر أوسو-إنترنت

محمد عمر أوسو على يوتيوب

في التاسع عشر من إبريل العام الماضي، افتتح الفنان محمد عمر أوسو قناة رسمية على موقع يوتيوب، كانت بمثابة حلقة الوصل ما بينه وما بين محبيه في العالم بشكلٍ عام وسوريا بشكلٍ خاص.

موضة ستايل

حافظ أوسو على الوصل قائمًا ما بين متابعيه البالغ عددهم قرابة 272 ألف مشترك، فكان يحرص على أن يطل عليهم بين الحين والآخر بمقطع فيديو جديد، كان آخرهم نهاية شهر يوليو الماضي.

ومنذ ذلك الحين ينتظر الجمهور أن يطل عليهم أوسو بمقطع فيديو جديد، وحتى يحين اللقاء؛ أخذوا يتبادلون صوره ومشاهد من مسلسلاته، ومن بين هذه الصور، صورٌ من طفولته كان قد نشرها سابقًا.

محمد أوسو.. من هو؟

محمد أوسو: ممثل وكاتب سوري من أصول كردية، قام بتأليف بعض لوحات سلسلتي “مرايا” و”بقعة ضوء”. شهرته بدأت بتأليف ‏مسلسل “بكرا أحلى” الذي أدى خلاله شخصية كسمو، وحصل على الجائزة الأولى في مهرجان دمشق الخاص بالأعمال ‏التلفزيونية السورية عن المسلسل.‏

كان النظام السوري قد اعتقل أوسو بعد اندلاع الثورة عام 2011، ولف الغموض مصيره إذ تداول ناشطون أخبارًا عن تصفيته في ‏المعتقل، ليظهر في صورة جمعته بالممثل السوري المعارض عبد الحكيم قطيفان عام 2016، بعد أن غادر سوريا باتجاه الولايات ‏المتحدة الأمريكية، التي يقيم فيها حتى الآن.‏

عُرف أوسو بشخصية “كسمو” من مسلسل “بكرا أحلى”، وشخصية “سلطة” من مسلسل “كسر الخواطر، وشخصية “هارون” من مسلسل “كثير من الحب كثير من العنف”، وهي شخصيات ارتبط بها الشارع السوري كونها تعبر عن البسطاء.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق