أشبه بأحداث مسلسل تركي شهير.. سوريون ينقذون فتاة تركية في أورفا

أشبه بأحداث مسلسل تركي شهير.. سوريون ينقذون فتاة تركية في أورفا

مدى بوست – فريق التحرير

قصّة أشبه بالمسلسل التركي الجديد (Ariza) أو الخَـ.طأ باللغة العربية، عاشها سوريون أنقذوا فتاة من عملية اختِـ.طـاف في ولاية أورفا التركية، حسبما ذكر موقع اقتصاد نت eqtsad.net.

في منطقة (باهــشـ.لي إيفلر) وسط شانلي أورفا، لاحظ مجموعة من السوريين “محمد حمدان، وليد الويس وأخوه” سيارة تحاول اقـتِـ.يَاد فتاة إلى سيارة والذهاب بها بعيداً.

سرعان ما تدَّخل السوريون وقاموا بمـ.لاحَـ.قة المُسَـ.لّحين الأتراك بسيارتهم من نوع هونداي، وحاولوا إيقـافها، وتمكنوا من ذلك بعد أخذ ورد، وإيقاف سيارة الخاطِـ.فين بعد حِـ.صـارها.

 أورفا - أرشيف
أورفا – أرشيف

والد الفتاة يشكر السوريين

السيارة التي لم تكن تحمل رقماً، وقبل التمكن من إيقافها استمرت بالسير حتى مسافة 7 كيلو مترات تقريباً، حتى منطقة (صـ.رين)، وسط الولاية.

ووفق ما رصدته مدى بوست عن موقع اقتصاد نت eqtsad.net، قامت الشرطة بأخذ إفادات الجميع بعد تحويلهم إلى المـخـفر، ومن ثم تركت السوريين محمد وأصدقائه واعتَـ.قَـلت الخاطِـ.فِين.

والسوريون من مدينة دير الزور، وتحدث أحدهم عن تضَـ.رّر سيارته من طـ.راز “هونداي النترا” خلال ملاحقة الخاطِـ.فين، وصلت تكاليف إصلاحها إلى ما يقارب 25 ألف ليرة تركية بسبب تَضَـ.رّر المحرك.

وشكر والد الفتاة التركية السوريين الثلاث على ما فعلوه مع ابنته وإنقاذها، في ولاية أورفا التي تعتبر من بين أكثر الولايات التي يتواجد فيها اللاجؤون السوريون بعد إسطنبول وغازي عنتاب.

السوريون في تركيا

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و579 ألفًا و332 لاجئًا سوريًا وفق بطاقة الحماية المؤقتة (كيملك)، حسب إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية لعام 2019.

وكان مدير مخيم نيزيب للاجئين في غازي عنتاب “جلال دمير”، قد اعتبر في تغريدة له أن وجود السوريين كان له أثر إيجابي على تركيا وبشكل خاص في المجال الاقتصادي.

وقال “دمير” في منشور له على فيسبوك، إن السوريين، حققوا فائدة وغنى لتركيا، في إشارة إلى الفائدة الاقتصادية التي حققها وجود السوريين في الأراضي التركية.

وعلق “جلال دمير” على ما قاله حول اللاجئين: “أنا لا ادافع عن السوريين بل ادافع عن الحقيقة المختبئة وراء السوريين. وهو: ” القضية الإنسانية”.

المصدر: اقتصاد نت eqtsad.net

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق