فيصل القاسم يكشف عن واقعة حزينة مع اثنين من أقاربه في السويداء

فيصل القاسم يكشف عن واقعة حزينة مع اثنين من أقاربه في السويداء

مدى بوست – فريق التحرير

كشف الإعلامي السوري، الدكتور فيصل القاسم، عن واقعة حزينة جرت مع اثنين من أقاربه، بعدما قـ.ضـ.وا على يـ.د نظام الأسد وروسيا في محافظة السويداء جنوب سوريا.

وقال القاسم في صورة نشرها على حسابه الرسمي في فيسبوك، أظهرت كلاً من (بنيان حسن القاسم) و(غـ.ريـ.ـزي يحيى غـ.ريـ.زي) ابنا اثنين من خالاته حسبما أضاف في منشوره.

ولم يذكر القاسم تفاصيل أكثر عن سبب ما جرى، إلا أن إشارته إليهما بالشـ.هـ.داء والإشارة إلى روسيا ونظام الأسد توحي بأنهما كانا ضمن الحراك الشعبي الذي يتـ.صـ.ـاعد يوماً بعد آخر في الجنوب السوري.

فيصل القاسم - فيسبوك
فيصل القاسم – فيسبوك

الحراك الشعبي في السويداء

ويبدو أن المُــ.واجـ.ـهـات العسكرية في سوريا، لم تنـ.ته كما بدا خلال الأشهر الماضية، وهذه المرة لم تكن التطورات شمال غرب سوريا، إنما في جنوبها حيث السويداء ودرعا.

مصادر إعلامية محلية، تحدثت بالأمس عن تقدم عسكري لرجال الكرامة في مناطق بريف محافظة السويداء جنوب غرب سوريا.

المصادر أوضحت أن مُــ.واجـ.ـهات رجال الكرامة كانت مع اللـ.واء الثامن التابع لـ الفـ.يلق الخامس المدعوم روسياً غرب بلدة تعرف باسم (القريّا).

تغير في خارطة السيطرة

وحسبما نقلت جريدة عنب بلدي عن المـ.ـقـ.اتل سليمان عبد الباقي فإنّ شباناً من البلدة وفـصـ.ائل مساندة هـ.اجــمـ.وا نقاط الفـ.يلق غرب (القريّا).

الأهالي تمكنوا من السيطرة على (تلة الجـندي) وسواتر ترابية رفعها الفـ.يلق المدعوم روسياً في آذار الماضي.

وأصبحت الفـ.صـائل قريبة من مدينة بصرى الشام، وهو ما تم بعدما قرر الأهالي استعادة الأراضي التي سيطر عليها الفـ.يلق في بلدة القريّا.

وأدت التطورات اللافتة التي جرت صباح اليوم إلى تعلـ.يق دوام المدارس في البلدة حتى إشعار آخر.

حراك سلمي سابق

السويداء كانت قد شهدت حراكاً شعبياً أعاد الذاكرة إلى بدايات الثورة السورية.

ذلك الحراك شهد بحسب ناشطين، زخـ.ماّ شعبياً، وتطـوراً من حيث الشعارات والتـ.نـ.ظيم بالرغم من حشـ.د النظام لمواليه والتواجد الكثيف لعناصر الأفـ.رع الأمـ.نية.

تلك التحركات الشعبية تعرضت لهـ.جـ.وم من قبل الحشد الموالي، الذي يتألف معظمه من أجـ.هزة وعناصر الأفـ.رع الأمـ.نية.

ورفع متظـ.اهروا السويداء لافتات، كتب عليها: “إرحـل نريد دولـ.ة مدينة علمانية تجمع السوريين وتساوي بينهم”، وأخرى كتب عليها “إرحـل ليـرحـل الاحـ.تلال عنا”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق