رجال من نور 8.. قصة القائد العظيم صلاح الدين الأيوبي في ذكرى فتحه القدس بعد 88 عاماً من حكم الصليبيين لها

رجال من نور 8.. قصة القائد العظيم صلاح الدين الأيوبي في ذكرى فتحه القدس بعد 88 عاماً من حكم الصليبيين لها

مدى بوست – ترجمة 

يصادف اليوم الـ 2 من أكتوبر/ تشرين الأول، الذكرى الـ 833 لفتح القدس، على يد القائد المسلم العظيم صلاح الدين الأيوبي.

شهدت القدس، وهي إحدى أقدم المدن في العالم، العديد من الحـ.ـروب على مدار آلاف السنين من تاريخها، فتم تطويقها وتدمـ.ـيرها وإعادة بنائها.

حيث لم تستطع هذه المدينة الغامضة في الشرق الأوسط أن تفلت من الوقـ.ـوع وسط الصـ.ـراعات، فاحتلتها الجيوش الصليبية خلال الحملة الصليبية الأولى ليستعيدها صلاح الدين الأيوبي في 2 أكتوبر 1187.

معركة حطين

وتوجد في القدس العديد من الأماكن المقدسة للديانات السماوية الثلاث، مثل المسجد الأقصى وقبة الصخرة وحائط البراق وكنيسة القيامة.

انضمت القدس إلى أراضي الدولة الإسلامية في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، عام 637 للهجرة، وفي عام 1099، احتل الصليبيون القدس في الحملة الصليبية الأولى، ليأسسوا مملكة القدس الصليبية.

تغير مصير القدس مع صلاح الدين الأيوبي، ففي عهده كانت مملكة القدس ضعيفة بسبب الاضـ.ـطرابات الداخلية، بعد وفـ.ـاة بالدوين وصعود غي دي لوزينيان إلى العرش.

واجه جيش الصليبيين جيش صلاح الدين في الـ من 4 يوليو/ تموز عام 1187، في الحصار المعروف تاريخياً باسم معركة حطين.

طبق صلاح الدين الأيوبي استراتيجية الخـ.ـنق، حيث أوقف وصول المياه والغذاء إلى المدينة، كما أشعل نيراناً كبيرة حولها ليخـ.ـنق المحـ.ـاصرين بالدخان.

خرج الملك غي دي لوزينيان وفرسانه لكسر الحصار، فانقسم جيش صلاح الدين إلى قسمين، وقاتل الفرسان بضعف في البداية من باب التكتيك.

بعد ذلك، حوصر الملك الصليبي ونحو 150 فارساً على التل المحيط بقرية حطين، ليتم أسره وشقيقه مع العديد من فرسانه في نهاية المعـ.ـركة.

حصار لمدة 12 يوماً

سار صلاح الدين الأيوبي إلى القدس مع جيشه المكون من 30 ألف شخص، في 20 سبتمبر/ أيلول 1187، وفي ذلك الوقت لم يكن لدى مملكة القدس، التي فقدت جيشها بالكامل في معركة حطين، ما يكفي من الجنود للدفاع عن المدينة.

كان صلاح الدين الأيوبي واثقاً تماماً بأنه سيأخذ القدس، وكان أعظم دليل على عزمه تحريرها قوله: “إما أن أمـ.ـوت من أجل هذه القضية أو أستعيد المدينة من الصليبيين”.

وهكذا وقف جيش صلاح الدين أمام أسوار المدينة التي كانت تحت حراسة باليان، كان الصليبيون يدافعون عن المدينة بـ 60 ألف شخص، كل من يحمل سيفاً في المدينة كان في حالة حـ.ـرب.

استـ.ـولى صلاح الدين وجيشه على أسوار القدس وأشعلوا النيران فيها، وكانوا يكـ.ـافحون لإبعاد الصليبيين عنها، حتى تم كسر مقاومتهم أخيراً وفُتحت القدس بعد 12 يوماً.

القدس تنعم بالسلام مرة أخرى

سيطر صلاح الدين الأيوبي على القدس في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 1187، وبذلك أنهى 88 عاماً من الحكم المسيحي فيها.

شكّل خبر فتح القدس، صدمة في العالم المسيحي. لذلك، تم اتخاذ إجراءات لاستعادة القدس دون إضاعة للوقت ونُظّمت حملة صليبية جديدة.

حاصر ملك إنجلترا ريتشارد الأول، المعروف باسم “قلب الأسد”، القدس لمدة عام، لكنه لم ينجح في الاستـ.ـيلاء عليها.

قوبل فتح هذه المدينة المقدسة بفرح كبير في العالم الإسلامي، وكان أول عمل لصلاح الدين بعد الفتح إزالة آثار الحـ.ـرب.

حيث قام بترميم قبة الصخرة والمسجد الأقصى، كما سمح لليهود بالعودة إلى المدينة، وأصدر مرسوماً يضفي الطابع الرسمي على حق عبادة المسيحيين الذين يعيشون في المدينة.

سلّم صلاح الدين مفاتيح كنيسة القيامة، التي يعتقد أنها تضم قبر المسيح عيسى عليه السلام، لعائلتين مسلمتين، ويعود السبب في ذلك إلى تـ.ـوترات بين مختلف الطوائف المسيحية بسبب الكنيسة.

ومنذ ذلك الحين، يتم فتح بوابة أحد أقدس الأضرحة في العالم المسيحي من قبل المسلمين كل يوم ويغلقها المسلمون كل مساء.

من هو صلاح الدين الأيوبي؟

وُلد صلاح الدين الأيوبي، الذي استعاد القدس من الصليبيين وصنع اسمه في التاريخ، في تكريت عام 1138، أمضى طفولته في بعلبك ودمشق، وكان والده نجم الدين الأيوبي يعمل مع الأمير السلجوقي عماد الدين زنكي.

حصل صلاح الدين الأيوبي، على تعليم جيد،حيث انشغل بالفنون والعلوم. وكان مهتماً بشكل وثيق بالهندسة الإقليدية، وعلم الفلك، والرياضيات، والحساب. كما تعلم المنطق والفلسفة وعلم الاجتماع والفقه والتاريخ.

أول حملاته العسكرية

بدأت الحياة العسكرية لصلاح الدين مع عمه أسد الدين شيركوه، حيث قام بأول حملة له إلى مصر ضد الفاطميين.

فعندما تم تعيين عمه قائداً للجيش الذي سيذهب إلى مصر، انضم صلاح الدين أيضاً وشارك في ثلاث رحلات، جذب خلالها الانتباه بنجاحه.

تولى عمه عيسى الدين شيركوه إدارة مصر عام 1169 بعد الحملات العسكرية، لكنه تـ.ـوفي بعد فترة وجيزة ليخلفه صلاح الدين الأيوبي عام 1171.

فاتح القدس

كانت الوظيفة الأولى لصلاح الدين الأيوبي هي القضـ.ـاء على الفاطميين من خلال إلقاء خطبة في مصر باسم الخليفة العباسي، الذي أعلنه فيما بعد سلطاناً لسوريا واليمن وفلسطين وشمال إفريقيا.

وقعت الحادثة التي خلدت اسم صلاح الدين الأيوبي في تلك السنوات التي توسع فيها نطاق حكمه، عندما سار لمواجهة الصليبيين مع جيشه، واستعاد القدس بعد انتصار حطين.

توفي صلاح الدين الأيوبي، الذي قضى حياته في الحـ.ـروب، في 4 مارس/ آذار عام 1193.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق