أردوغان: لا أمان في تركيا إن لم يكن في سوريا ولن نسمح بمأساة جديدة في إدلب

أردوغان، لا أمان في تركيا إن لم يكن في سوريا ولن نسمح بمأساة جديدة في إدلب

مدى بوست – ترجمة

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أن تركيا ستطهر أوكار الإرهـ.ـاب في سوريا إذا لم يتم الإيفاء بالوعود التي قطعت لها.

جاء ذلك في حديث للرئيس التركي، أثناء مشاركته في افتتاح سد ريحانلي، في ولاية هاتاي جنوب البلاد عبر اتصال مرئي، حسبما ترجم مدى بوست عن ملييت التركية.

وشارك أردوغان باتصال مرئي بافتتاح سد ريحانلي، وقناة ومنظم عفرين تشاي دافوتلار، إضافة إلى رفع سد تاحتا كوبرو ومرفق معالجة مياه الشرب في ولاية هاتاي.

سد ريحانلي- هاتاي

مساهماته الاقتصادية

وأفاد الرئيس التركي خلال حديثه، أنه سيتم توفير فرص عمل إضافية لـ 31 ألف شخص، مع زيادة الطاقة الاستيعابية في المشاريع الجديدة.

وتمنى أردوغان أن تكون المشاريع الجديدة خيراً للولاية والبلاد، مضيفاً أن سهول المنطقة مع بدء تشغيل السد لن تُذكر بالفيضانات بل ببركتها، مبيناً أن إجمالي مساحة الري يصل إلى مليون و 50 ألف دونم.

وأفاد أردوغان، أنه تم رفع مستوى سد تاحتا كوبرو، المنشأ بالقرب من الحدود السورية عام 1977، بمقدار 9 أمتار ليصل إلى 453 ألف دونم.

وأوضح الرئيس التركي، أن الفائدة الاقتصادية السنوية لهذا المشروع في الري تبلغ 350 مليون ليرة تركية وأن مساهمته في إنتاج الطاقة 80 مليون ليرة تركية.

وأردف أن إجمالي مساحة الري تصل إلى مليون و 50 ألف دونم، مضيفاً أنه تم تضمين الجزء الأول من مشروع الري في برنامج الاستثمار، وسيبدأ بناؤه في أقرب وقت ممكن.

وأشار أردوغان إلى أن تركيا استثمرت 3 مليارات ليرة في المياه في هاتاي خلال 18 عاماً الماضية، مؤكداً أنه سيتم تطوير ولاية هاتاي كباقي المدن التركية.

وقال الرئيس أردوغان مشيراً إلى افتتاح المدينة الطبية في قونيا أمس، “قدمنا ​​أعمالاً لا حصر لها لخدمة أمتنا في السنوات الـ 18 الماضية، وتستطيع تركيا بنموها الدفاع عن حقوقها على المستوى الدولي”.

سنذهب بأنفسنا!

وتابع: “أثناء القـ.ـضاء على ممر الإرهـ.ـاب الذي تم محاولة إقامته على طول حدودنا، أظهرنا أن إخواننا السوريين ليسوا وحدهم، بينما نقف إلى جانب المظلومين من سوريا إلى ليبيا، نواصل تشكيل مستقبلنا”.

وأردف الرئيس أردوغان: ” مناطق الإرهـ.ـاب التي لا تزال موجودة في سوريا إما أن يتم تطهيرها كما ُوعِدنا، أو سنذهب ونفعل ذلك بأنفسنا”.

وأضاف: نحن نعلم أنه إن لم يكن هناك أمن في سوريا فلن يكون في تركيا، لن نسمح بحدوث مأساة إنسانية جديدة في إدلب”.

وأشار أردوغان في حديثه، إلى وجود كتلة في تركيا، تنزعج من المشاريع المنجزة من قبل الحكومة التركية، وتابع قائلاً ” لا يؤاخذنا أحد ولكن سنستمر في إزعاجهم”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق