تقارير تكشف خطة روسية للسيطرة على أفرع الأسد الأمنية

مواقع محلية سورية

تقارير تكشف خطة روسية للسيطرة على أفرع الأسد الأمنية

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت تقارير إعلامية من مصادر موالية، عن خطة روسية للسيطرة على أجهزة أفرع الأسد الأمنية، بعدما ذاع صيتها السـ.يء في المحافل الدولية لاسيما بعد قيصر.

وقالت المصادر التي نقل عنها موقع SY24، ولم يحدد هويتها، إن روسيا بدأت توسع نطاق تدخلها في سوريا، للسيطرة على أجهزة أمن نظام الأسد على مرأى ومسمع منه ومن كبار رؤساء أفرعه.

رئيس لجنة التحقيقات الروسية “ألكسندر باستريكين”، حسبما أوضحت المصادر كان منذ أيام في سوريا، واستدعى رئيس مكتب الأمن الوطني التابع للنظام “علي مملوك”، ووزير العدل في حكومة النظام “أحمد السيد”.

دمشق قرب فرع فلسطين - مواقع التواصل
دمشق قرب فرع فلسطين – مواقع التواصل

تنسيق مع حميميم

“باستريكين” أبلغ مسؤول أفرع الأسد الأمنية أن روسيا تريد وضع يدها على أجهزة الأمن السورية، قائلاً إن ذلك يهدف إلى “توسيع التعاون بين تلك الأجهزة والأجهزة الأمنية الروسية”.

المسؤول الروسي عقب لقاءه مع قادة نظام الأسد توجه إلى قاعدة “حميميم” الروسية لزيارتها، والتقى هناك بالمحققين الروس واستمع منهم لتقارير ترتبط بسير التحقيق في أمن العسكريين الروس في سوريا.

موقع SY24 نقل عن الحقوقي “عبد الناصر حوشان” قوله إن روسيا من خلال هذه الخطوات تؤكد أنها محـ.تـ.لـ.ة لسوريا، من خلال التدخل في الشأن القضائي الداخلي و سيطرتها على القرار السياسي والعسكري والاقتصادي والأمني في البلاد.

الحقوقي أشار إلى أن قرار نظام الأسد الأمني كان منـ.قـ.سم بين روسيا وإيران، ولكن على ما يبدو أن إصرار الولايات المتحدة على استـ.هـ.داف إيران في المنطقة، جعل التدخل الروسي ضرورة لضمان وحدة القرار الأمني في سوريا وسيطرتها عليه”.

زيارة روسية

وكالة روسيا اليوم، قالت في تقرير سابق إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التقى بمعارضين سوريين، لبحث مستجدات الأوضاع في سوريا وجهود تفعيل التسوية السياسية فيها.

الخارجية الروسية أعلنت بدورها أن لافروف استقبل وفدا من ما تسمى “جبهة السلام والحرية”، مشيرة إلى أن الطرفين استعرضا خلال الاجتماع تطورات الوضع في سوريا.

وقال لافروف إن بلاده تجدد موقفها بدعم ما يصفه سيادة سوريا ووحدة أراضيها، وأعرب عن أمله في أن تسهم الجبهة الجديدة في التوصل إلى تسوية سياسية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

الوزارة الروسية أشارت إلى إجراء مسؤولين في الجبهة المذكورة في موسكو مشاورات مع نائب وزير الخارجية ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا ميخائيل بوغدانوف.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق